الوقف في القرآن الكريم يعرف الوقف في اللغة بالكف أما اصطلاحاً فيعرف بأنه قطع صوت القارئ عند نهاية الآية القرآنية لفترةٍ من الزمن يتنفس فيها ورجوع بعد ذلك إلى القراءة، ويجب عليه أن يراعي المكان المناسب للوقوف والاستراحة، ويعتبر علم الوقف من العلوم الجليلة التي تُعين على تدبر آيات القرآن الكريم كما قال تعالى: ( كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُولُو الْأَلْبَابِ)، ويُفضل أن يلتزم القارئ بعلامات الوقف الموجودة في القرآن لكنه ليس واجباً، وسنتعرف في هذا المقال على علامات الوقف في القرآن الكريم. علامات الوقف في القرآن الكريم لا: من علامات الوقف في القرآن الكريم ويُطلق عليه الوقف القبيح أو الممنوع، وتفيد هذه العلامة منع وقف في موضعها ومنع البدء بما بعدها، من الأمثلة عل ذلك قوله تعالى: (ثُمَّ لَا يُتْبِعُونَ مَا أَنْفَقُوا مَنًّا وَلَا أَذًى لا لَهُمْ أَجْرُهُمْ عِنْدَ رَبِّهِمْ﴾ [البقرة: 262]. م: تفيد بالوقف اللازم أو الواجب، ومن الأمثلة على ذلك قوله تعالى: (إِنَّمَا يَسْتَجِيبُ الَّذِينَ يَسْمَعُونَ مـ وَالْمَوْتَى يَبْعَثُهُمُ اللَّهُ ﴾ [الأنعام: 36]. النقاط المثلثة: هذه العلامة عبارة عن نقطتين في منتصفهما نقطة من الأعلى، ويُسمى بوقف المعانقة أو المراقبة ويجوز الوقف في أحد الموضعين اللذين عليهما الإشارة دون الجمع بينهما، من الأمثلة على ذلك قوله تعالى: (ذَٰلِكَ الْكِتَابُ لَا رَيْبَ ۛ فِيهِ ۛ هُدًى لِلْمُتَّقِينَ) [البقرة: 2]. ج: من علامات الوقف في القرآن الكريم وتفيد جواز الوقف والقارئ مخير بين أن يصل القراءة أو أن يقف، من الأمثلة على ذلك قوله تعالى: (وَاعْلَمُوا أَنَّ فِيكُمْ رَسُولَ اللَّهِ ج لَوْ يُطِيعُكُمْ فِي كَثِيرٍ مِنَ الْأَمْرِ لَعَنِتُّمْ ﴾ [الحجرات: 7]. صلى: من علامات الوقف في القرآن الكريم وتفيد جواز الوقف والوصل أولى من الوقف، مثال على ذلك قوله تعالى: (قُلْنَا اهْبِطُوا مِنْهَا جَمِيعًا صلي فَإِمَّا يَأْتِيَنَّكُمْ مِنِّي هُدًى ﴾ [البقرة: 38]. قلى: تفيد بجواز الوصل والوقف أولى من الوصل، مثال على ذلك قوله تعالى: (قُلْ رَبِّي أَعْلَمُ بِعِدَّتِهِمْ مَا يَعْلَمُهُمْ إِلَّا قَلِيلٌ قلي فَلَا تُمَارِ فِيهِمْ ﴾ [الكهف: 22]. أقسام الوقف الوقف الكافي: هو وقف على كلمةٍ تتعلق بما بعدها لفظاً لا معنى ويُحسن الوقف على الكلمة والابتداء بما بعدها. الوقف التام: يتم الكلام بهذا الوقف في المعنى واللفظ ولا يكون متعلقاً بالكلام بعده لا باللفظ ولا بالمعنى، ويكون في آخر الآية أو في منتصفها فهو يحسن الوقف عليه والابتداء بما بعده. الوقف الحسن: وقف يتم المعنى ويتعلق بما بعده معنى ولفظ، ويحسن الوقوف عليه ولا يحسن الابتداء بما بعده، ويجب إعادة الكلمة الموقوف عليها لإتمام المعنى. الوقف القبيح: وهو وقف يقبح الوقوف عليه لتعلقه الشديد بما بعده في المعنى واللفظ.

علامات الوقف في القرآن الكريم

علامات الوقف في القرآن الكريم

بواسطة: - آخر تحديث: 21 فبراير، 2018

الوقف في القرآن الكريم

يعرف الوقف في اللغة بالكف أما اصطلاحاً فيعرف بأنه قطع صوت القارئ عند نهاية الآية القرآنية لفترةٍ من الزمن يتنفس فيها ورجوع بعد ذلك إلى القراءة، ويجب عليه أن يراعي المكان المناسب للوقوف والاستراحة، ويعتبر علم الوقف من العلوم الجليلة التي تُعين على تدبر آيات القرآن الكريم كما قال تعالى: ( كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُولُو الْأَلْبَابِ)، ويُفضل أن يلتزم القارئ بعلامات الوقف الموجودة في القرآن لكنه ليس واجباً، وسنتعرف في هذا المقال على علامات الوقف في القرآن الكريم.

علامات الوقف في القرآن الكريم

  • لا: من علامات الوقف في القرآن الكريم ويُطلق عليه الوقف القبيح أو الممنوع، وتفيد هذه العلامة منع وقف في موضعها ومنع البدء بما بعدها، من الأمثلة عل ذلك قوله تعالى: (ثُمَّ لَا يُتْبِعُونَ مَا أَنْفَقُوا مَنًّا وَلَا أَذًى لا لَهُمْ أَجْرُهُمْ عِنْدَ رَبِّهِمْ﴾ [البقرة: 262].
  • م: تفيد بالوقف اللازم أو الواجب، ومن الأمثلة على ذلك قوله تعالى: (إِنَّمَا يَسْتَجِيبُ الَّذِينَ يَسْمَعُونَ مـ وَالْمَوْتَى يَبْعَثُهُمُ اللَّهُ ﴾ [الأنعام: 36].
  • النقاط المثلثة: هذه العلامة عبارة عن نقطتين في منتصفهما نقطة من الأعلى، ويُسمى بوقف المعانقة أو المراقبة ويجوز الوقف في أحد الموضعين اللذين عليهما الإشارة دون الجمع بينهما، من الأمثلة على ذلك قوله تعالى: (ذَٰلِكَ الْكِتَابُ لَا رَيْبَ ۛ فِيهِ ۛ هُدًى لِلْمُتَّقِينَ) [البقرة: 2].
  • ج: من علامات الوقف في القرآن الكريم وتفيد جواز الوقف والقارئ مخير بين أن يصل القراءة أو أن يقف، من الأمثلة على ذلك قوله تعالى: (وَاعْلَمُوا أَنَّ فِيكُمْ رَسُولَ اللَّهِ ج لَوْ يُطِيعُكُمْ فِي كَثِيرٍ مِنَ الْأَمْرِ لَعَنِتُّمْ ﴾ [الحجرات: 7].
  • صلى: من علامات الوقف في القرآن الكريم وتفيد جواز الوقف والوصل أولى من الوقف، مثال على ذلك قوله تعالى: (قُلْنَا اهْبِطُوا مِنْهَا جَمِيعًا صلي فَإِمَّا يَأْتِيَنَّكُمْ مِنِّي هُدًى ﴾ [البقرة: 38].
  • قلى: تفيد بجواز الوصل والوقف أولى من الوصل، مثال على ذلك قوله تعالى: (قُلْ رَبِّي أَعْلَمُ بِعِدَّتِهِمْ مَا يَعْلَمُهُمْ إِلَّا قَلِيلٌ قلي فَلَا تُمَارِ فِيهِمْ ﴾ [الكهف: 22].

أقسام الوقف

  • الوقف الكافي: هو وقف على كلمةٍ تتعلق بما بعدها لفظاً لا معنى ويُحسن الوقف على الكلمة والابتداء بما بعدها.
  • الوقف التام: يتم الكلام بهذا الوقف في المعنى واللفظ ولا يكون متعلقاً بالكلام بعده لا باللفظ ولا بالمعنى، ويكون في آخر الآية أو في منتصفها فهو يحسن الوقف عليه والابتداء بما بعده.
  • الوقف الحسن: وقف يتم المعنى ويتعلق بما بعده معنى ولفظ، ويحسن الوقوف عليه ولا يحسن الابتداء بما بعده، ويجب إعادة الكلمة الموقوف عليها لإتمام المعنى.
  • الوقف القبيح: وهو وقف يقبح الوقوف عليه لتعلقه الشديد بما بعده في المعنى واللفظ.