البحث عن مواضيع

الأنثروبولوجيا هو علم يختص بدراسة ماضي الإنسان وحاضره من وجه النظر العلمية، لذلك يُطلق عليه اسم " علم الإنسان"، ونظراً لأنه من العلوم الجديدة والحديثة فقد انصبت جهود العلماء عليه في سبيل تحديده وتوثيق المعلومات التي يتم التوصل إليها، وقد اتسعت مجالات هذا العلم بسبب تسارع وتيرة الحياة، وكثرة التغيرات التي تطرأ في حياة الإنسان وتؤثر فيها بشكلٍ فردي أو جماعي، وينقسم علم الأنثروبولوجيا إلى عدة أقسامٍ متكاملةٍ مثل علم الإنسان وسلوكه وأعماله، وعلم الحضارات والمجتمعات البشرية، ويرتبط علم الأنثروبولوجيا بغيره من العلوم الحياتية مثل علم النفس، وسنقدم أهم المعلومات حول علاقة الأنثروبولوجيا بعلم النفس خلال هذا المقال. علاقة الأنثروبولوجيا بعلم النفس أقسام علم الأنثروبولوجيا قسم الأنثروبولوجيا الطبيعية: وهو القسم الذي يهتم بالعلوم الطبيعية في حياة الإنسان مثل علم التشريح ووظائف الأعضاء وغير ها، ويرتكز في تخصصاته على العظام وعلم بناء الإنسان، فهو يبحث عن تاريخ ظهور الإنسان على سطح الأرض بصفته الكائن الحي الوحيد الذي يمتلك القدرة على المشي بانتظام واستخدام اليدين والتحدث وتطور الحياة. قسم الأنثروبولوجيا الاجتماعية: وهو القسم الذي يهتم بدراسة المجتمعات التي يعيش فيها الإنسان، ويدرس هذه المجتمعات من جميع الجهات والجوانب مثل العلاقات والنظم الاجتماعية وبناء المجتمع، ومحاولة تحليلها من أجل إظهار التكامل فيها ووحدة بناء المجتمع. قسم الأنثروبولوجيا الحضارية: وهو القسم الذي يهتم بالجانب الثقافي للمجتمع الإنساني والاختراعات الخاصة مثل الأجهزة والأسلحة، وكذلك الاهتمام بالفنون والأدب. قسم الأنثروبولوجيا التطبيقية: وهو القسم الذي يهتم بالجانب التطبيقي لبقية أقسام الأنثروبولوجيا الأخرى، حيث أنه يرتبط بنتائج البحوث التي تخرج بها تلك الأقسام، وقد تطور كثيراً خلال الحرب العالمية الثانية. أقسام علم النفس الأقسام النظرية الأساسية: وتشمل عدة أفرع وهي: علم النفس التجريبي، علم النفس الفسيولوجي، علم النفس المختص بالنمو، علم النفس الاجتماعي الأقسام التطبيقية: وتشمل عدة أفرع وهي: علم النفس التربوي، علم النفس الصناعي، علم النفس التنظيمي. علاقة الأنثروبولوجيا بعلم النفس يشترك علم النفس وعلم الأنثروبولوجيا باعتمادهم على نفس العامل وهو الإنسان، فعلم النفس يهتم بالإنسان من الناحية النفسية والخصائص الجسمانية التي تنتقل بالوراثة، وكيفية الإدراك لديه، بمعنى أنه يهتم بالعقل والتفكير والشخصية والسلوك، وذلك من أجل الوصول إلى الحقائق العامة أو المطلقة، بينما يهتم علم الأنثروبولوجيا بسلوكيات الإنسان وتطورها ونمط حياته وهو بذلك يشبه علم النفس في بعض الجوانب، ولكن يهتم علم النفس بالسلوك الفردي للإنسان بينما يركّز علم الأنثروبولوجيا على السلوك الجماعي، وفي كلتا الحالتين فإن نتائج الدراسات تنصب في مصلحة الإنسان وتطور حياته، فالإنسان لا يستطيع العيش في البيئة لوحده وإنما يتشارك مع غيره من الأفراد لتكوين المجتمعات.

علاقة الأنثروبولوجيا بعلم النفس

علاقة الأنثروبولوجيا بعلم النفس
بواسطة: - آخر تحديث: 13 سبتمبر، 2017

الأنثروبولوجيا هو علم يختص بدراسة ماضي الإنسان وحاضره من وجه النظر العلمية، لذلك يُطلق عليه اسم ” علم الإنسان”، ونظراً لأنه من العلوم الجديدة والحديثة فقد انصبت جهود العلماء عليه في سبيل تحديده وتوثيق المعلومات التي يتم التوصل إليها، وقد اتسعت مجالات هذا العلم بسبب تسارع وتيرة الحياة، وكثرة التغيرات التي تطرأ في حياة الإنسان وتؤثر فيها بشكلٍ فردي أو جماعي، وينقسم علم الأنثروبولوجيا إلى عدة أقسامٍ متكاملةٍ مثل علم الإنسان وسلوكه وأعماله، وعلم الحضارات والمجتمعات البشرية، ويرتبط علم الأنثروبولوجيا بغيره من العلوم الحياتية مثل علم النفس، وسنقدم أهم المعلومات حول علاقة الأنثروبولوجيا بعلم النفس خلال هذا المقال.

علاقة الأنثروبولوجيا بعلم النفس

أقسام علم الأنثروبولوجيا

  • قسم الأنثروبولوجيا الطبيعية: وهو القسم الذي يهتم بالعلوم الطبيعية في حياة الإنسان مثل علم التشريح ووظائف الأعضاء وغير ها، ويرتكز في تخصصاته على العظام وعلم بناء الإنسان، فهو يبحث عن تاريخ ظهور الإنسان على سطح الأرض بصفته الكائن الحي الوحيد الذي يمتلك القدرة على المشي بانتظام واستخدام اليدين والتحدث وتطور الحياة.
  • قسم الأنثروبولوجيا الاجتماعية: وهو القسم الذي يهتم بدراسة المجتمعات التي يعيش فيها الإنسان، ويدرس هذه المجتمعات من جميع الجهات والجوانب مثل العلاقات والنظم الاجتماعية وبناء المجتمع، ومحاولة تحليلها من أجل إظهار التكامل فيها ووحدة بناء المجتمع.
  • قسم الأنثروبولوجيا الحضارية: وهو القسم الذي يهتم بالجانب الثقافي للمجتمع الإنساني والاختراعات الخاصة مثل الأجهزة والأسلحة، وكذلك الاهتمام بالفنون والأدب.
  • قسم الأنثروبولوجيا التطبيقية: وهو القسم الذي يهتم بالجانب التطبيقي لبقية أقسام الأنثروبولوجيا الأخرى، حيث أنه يرتبط بنتائج البحوث التي تخرج بها تلك الأقسام، وقد تطور كثيراً خلال الحرب العالمية الثانية.

أقسام علم النفس

  • الأقسام النظرية الأساسية: وتشمل عدة أفرع وهي: علم النفس التجريبي، علم النفس الفسيولوجي، علم النفس المختص بالنمو، علم النفس الاجتماعي
  • الأقسام التطبيقية: وتشمل عدة أفرع وهي: علم النفس التربوي، علم النفس الصناعي، علم النفس التنظيمي.

علاقة الأنثروبولوجيا بعلم النفس

يشترك علم النفس وعلم الأنثروبولوجيا باعتمادهم على نفس العامل وهو الإنسان، فعلم النفس يهتم بالإنسان من الناحية النفسية والخصائص الجسمانية التي تنتقل بالوراثة، وكيفية الإدراك لديه، بمعنى أنه يهتم بالعقل والتفكير والشخصية والسلوك، وذلك من أجل الوصول إلى الحقائق العامة أو المطلقة، بينما يهتم علم الأنثروبولوجيا بسلوكيات الإنسان وتطورها ونمط حياته وهو بذلك يشبه علم النفس في بعض الجوانب، ولكن يهتم علم النفس بالسلوك الفردي للإنسان بينما يركّز علم الأنثروبولوجيا على السلوك الجماعي، وفي كلتا الحالتين فإن نتائج الدراسات تنصب في مصلحة الإنسان وتطور حياته، فالإنسان لا يستطيع العيش في البيئة لوحده وإنما يتشارك مع غيره من الأفراد لتكوين المجتمعات.