البحث عن مواضيع

هشاشة العظام هو مرض روماتيزي يعود إلى انخفاض كثافة أو رقاقة العظام في الهيكل العظمي، وهو عبارة عن مرض صامت يصاب به المريض تدريجيا من دون ظهور أعراض، حيث إن العظام عبارة عن نسيج متجدد باستمرار يتم تعويض العظم القديم بعظم جديد في عملية البناء والهدم. هشاشة العظام يبدأ معظم الناس في سن الثلاثين بفقدان فوة العظم تريجيا. تؤدي الاصابة بمرض هشاشة العظام إلى اضعاف العظام  لتصبح هشة. العظام الأسهل للكسر هي العظام في العمود الفقري و الحوض و مفصل كف اليد والفخذين. تعد النساء أكثر عرضة للاصابة بهشاشة العظام بسبب انقطاع الطمث نتيجة في انخفاض مستوى هرمون الاستروجين وهو هرمون أنثوي يحافظ على كتلة العظام. أسباب الاصابة بهشاشة العظام العوامل التي تزيد معدل الإصابة بمرض هشاشة العظام : العوامل الوراثية. التقدم في السن. التدخين. النحافة. مرض الروماتيزم. عدم ممارسة الرياضة. انقطاع الطمث للنساء. عدم التعرض الكافي لأشعة الشمس. افتقار الجسم للغذاء الغني بعنصر الكالسيوم.  تناول الأدوية المسببة لهشاشة العظام. أعراض هشاشة العظام  هناك العديد من الآعراض المصاحبة لهشاشة العظام نذكر منها ما يلي: آلام في الظهر والساق لدرجة لا يستطيع المريض تحملها إلا بتناول المسكنات.  الاستدارة في الأكتاف. نقص في الطول تدريجيا بسبب وجود انحناء في الظهر. التعرض لبعض الكسور معظمها في العمود الفقري والحوض ومفصل كف اليد والفخذين لذا من الضروري اجراء فحص الهشاشة المعروف بفحص كثافة العظام. طرق الوقاية من هشاشة العظام اتباع الحمية الغذائية التي تحتوي على العنصر الكالسيوم المتوفر في الحليب ومشتقاته والخضروات الورقية كالسبانخ والبروكلي والتين المجفف وبذر السمسم الغير المقشر وبعض المكسرات كاللوز فيتامين د المتوفر في السمك والبيض والمكمل الغذائي زيت كبد الحوت. تناول الزنك المتوفر في اللحوم والقرفة والفراولة.  ممارسة الرياضة لمدة نصف ساعة تساعد في تحسين كتلة العظام وكثافته.  الامتناع عن التدخين لأنه يسرع في فقد العظم وكثافته.  تجنب شرب الكحول. تجنب السقوط عن طريق أخذ الحيطة وجعل الأماكن المحيطة آمنة من خلال المحافظة على سلامة الدرج و توفير الإضاءة الكافية وفي حال التعرض لأي كسر حتى يجب مراجعة الطبيب. علاج هشاشة العظام توجد العديد من الأدوية والمكملات التي تستخدم في علاج هشاشة العظام منها ما يلي:-  الأدوية : وتتمثل بالعلاج ببدائل الاستروجين والبيسفوسفونات وفيتامين د والكالسيوم المتوفر على شكل أقراص أو مشروبات. الكالسيتونين : وهو هرمون يخفف الألم في حال وجود الكسر ويؤخذ عن طريق الرذاذ الأنفي أو الحقن وهرمون الغدة الدرقية.  المكملات الدوائية : ويتم تناولها في حالة وجود مرض هشاشة العظام وعدم حصول الجسم على الكمية الكافية من الغذاء، وفي حالة الحمل والرضاعة، ولدى النساء بعد سن الخمسين والرجال بعد سن السبعين. لمزيد من المعلومات ننصحكم بمشاهدة الفيديو التالي الذي يتحدث فيه الدكتور رامي زعبلاولي أخصائي جراحة العظام والمفاصل عن أسباب وأعراض هشاشة العظام وكيفية علاجها. اقرأ أيضا: فيتامين (ب12) و صحة العظام 10 أطعمة تساعد في تقوية العظام أطعمة تعجل من شفاء كسور العظام

علاج هشاشة العظام

علاج هشاشة العظام
بواسطة: - آخر تحديث: 27 نوفمبر، 2017

هشاشة العظام هو مرض روماتيزي يعود إلى انخفاض كثافة أو رقاقة العظام في الهيكل العظمي، وهو عبارة عن مرض صامت يصاب به المريض تدريجيا من دون ظهور أعراض، حيث إن العظام عبارة عن نسيج متجدد باستمرار يتم تعويض العظم القديم بعظم جديد في عملية البناء والهدم.

هشاشة العظام

  • يبدأ معظم الناس في سن الثلاثين بفقدان فوة العظم تريجيا.
  • تؤدي الاصابة بمرض هشاشة العظام إلى اضعاف العظام  لتصبح هشة.
  • العظام الأسهل للكسر هي العظام في العمود الفقري و الحوض و مفصل كف اليد والفخذين.
  • تعد النساء أكثر عرضة للاصابة بهشاشة العظام بسبب انقطاع الطمث نتيجة في انخفاض مستوى هرمون الاستروجين وهو هرمون أنثوي يحافظ على كتلة العظام.

أسباب الاصابة بهشاشة العظام

العوامل التي تزيد معدل الإصابة بمرض هشاشة العظام :

  • العوامل الوراثية.
  • التقدم في السن.
  • التدخين.
  • النحافة.
  • مرض الروماتيزم.
  • عدم ممارسة الرياضة.
  • انقطاع الطمث للنساء.
  • عدم التعرض الكافي لأشعة الشمس.
  • افتقار الجسم للغذاء الغني بعنصر الكالسيوم.
  •  تناول الأدوية المسببة لهشاشة العظام.

أعراض هشاشة العظام 

هناك العديد من الآعراض المصاحبة لهشاشة العظام نذكر منها ما يلي:

  • آلام في الظهر والساق لدرجة لا يستطيع المريض تحملها إلا بتناول المسكنات.
  •  الاستدارة في الأكتاف.
  • نقص في الطول تدريجيا بسبب وجود انحناء في الظهر.
  • التعرض لبعض الكسور معظمها في العمود الفقري والحوض ومفصل كف اليد والفخذين
    لذا من الضروري اجراء فحص الهشاشة المعروف بفحص كثافة العظام.

طرق الوقاية من هشاشة العظام

  • اتباع الحمية الغذائية التي تحتوي على العنصر الكالسيوم المتوفر في الحليب ومشتقاته والخضروات الورقية كالسبانخ والبروكلي والتين المجفف وبذر السمسم الغير المقشر وبعض المكسرات كاللوز
  • فيتامين د المتوفر في السمك والبيض والمكمل الغذائي زيت كبد الحوت.
  • تناول الزنك المتوفر في اللحوم والقرفة والفراولة.
  •  ممارسة الرياضة لمدة نصف ساعة تساعد في تحسين كتلة العظام وكثافته.
  •  الامتناع عن التدخين لأنه يسرع في فقد العظم وكثافته.
  •  تجنب شرب الكحول.
  • تجنب السقوط عن طريق أخذ الحيطة وجعل الأماكن المحيطة آمنة من خلال المحافظة على سلامة الدرج و توفير الإضاءة الكافية وفي حال التعرض لأي كسر حتى يجب مراجعة الطبيب.

علاج هشاشة العظام

توجد العديد من الأدوية والمكملات التي تستخدم في علاج هشاشة العظام منها ما يلي:-

  •  الأدوية : وتتمثل بالعلاج ببدائل الاستروجين والبيسفوسفونات وفيتامين د والكالسيوم المتوفر على شكل أقراص أو مشروبات.
  • الكالسيتونين : وهو هرمون يخفف الألم في حال وجود الكسر ويؤخذ عن طريق الرذاذ الأنفي أو الحقن وهرمون الغدة الدرقية.
  •  المكملات الدوائية : ويتم تناولها في حالة وجود مرض هشاشة العظام وعدم حصول الجسم على الكمية الكافية من الغذاء، وفي حالة الحمل والرضاعة، ولدى النساء بعد سن الخمسين والرجال بعد سن السبعين.

لمزيد من المعلومات ننصحكم بمشاهدة الفيديو التالي الذي يتحدث فيه الدكتور رامي زعبلاولي أخصائي جراحة العظام والمفاصل عن أسباب وأعراض هشاشة العظام وكيفية علاجها.

اقرأ أيضا:
فيتامين (ب12) و صحة العظام
10 أطعمة تساعد في تقوية العظام
أطعمة تعجل من شفاء كسور العظام