اللعاب تُفرز الغدد اللعابية الموجودة في الفم مادة سائلة تسمى باللعاب الذي يساهم في حماية الفم والأسنان من تراكم بقايا الأطعمة والمأكولات، ويقي الأسنان من التعرض للنخر وذلك لوظيفته الهامة في ترطيب الطعام وتحليله ومنحه القوام اللزج مما يسهل مضغه وبلعه، وقد يتعرض البعض لنقصٍ في هذه المادة السائلة الأمر الذي يؤدي إلى إصابة الفم بالجفاف وتراكم كمية كبيرة من الترسبات بالإضافة إلى حدوث ثقوب في الأسنان وتعرض طبقة المينا للتآكل، وسنتحدث في موضوعنا عن أعراض نقص اللعاب في الفم وطريقة علاجه. علامات وأعراض نقص اللعاب إصابة الشفاه بالتشققات. تعرض زوايا الفم الداخلية للإصابة بالتقرحات. تعرض اللسان للثقل نتيجةً لإصابته بالجفاف. عدم التمكن من بلع الطعام بسهولة. انبعاث رائحة كريهة للفم. الإصابة ببحةٍ في الصوت عند التكلم. حدوث وخز في منطقة الحلق. عدم التمكن من الكلام بسهولة. طرق علاج نقص اللعاب في الفم الإكثار من شرب الماء خاصةً بعد تناول الطعام وبين الوجبات للمحافظة على رطوبة الفم. التقليل من تناول المشروبات المحتوية على الكافيين مثل القهوة. الابتعاد عن تناول المشروبات الغازية أو تقليل شربها. القيام بمضغ العلكة الخالية من السكر. تجنب تناول الأطعمة الحامضة أو المحتوية على التوابل. طرق علاج نقص اللعاب بالأعشاب حب الهال: القيام يمضغ حبتا هال بعد الانتهاء من تناول الطعام، كما يمكن غلي مقدار كوب من الماء ويضاف إليه نصف ملعقة كبيرة من مطحون حب الهال ويتم شرب المزيج دافئاً بمعدل مرتين في اليوم. الشاي الأخضر: يساعد الشاي الأخضر على حفظ رطوبة الفم وذلك عن طريق وضع كيس من الشاي الأخضر في كوبٍ من الماء المغلي وتركه ليبرد قليلاً ثم يتم تناوله. بذور الشمر: تحتوي بذور الشمر على الفلافونويد التي تزيد من كمية إفراز اللعاب وبالتالي حماية الفم من الجفاف، وتُستخدم عن طريق تناول القليل من بذور الشمر لعدة مرات على مدار اليوم. الزنجبيل: يقي الزنجبيل الفم من الجفاف ويحفز الغدد اللعابية على إفراز اللعاب، ويُستخدم عن طريق مضغ كمية قليلة من الزنجبيل الطازج أو من خلال تحضير مغلي الزنجبيل المكون من ملعقة من الزنجبيل وكوب من الماء المغلي، ثم يُحلّى بملعقة من العسل ويتم تناوله بمعدل مرتين في اليوم. الليمون: يتميز الليمون بطعمه الحمضي الأمر الذي يحفز على إفراز اللعاب في الفم والتخلص من روائحه المزعجة، ويُستخدم عن طريق عصر نصف ثمرة من الليمون في كوبٍ من الماء ثم يضاف إليه ملعقة من عسل النحل ويتم شربه بشكلٍ يومي. المراجع:  1

علاج نقص اللعاب في الفم

علاج نقص اللعاب في الفم

بواسطة: - آخر تحديث: 15 أكتوبر، 2017

اللعاب

تُفرز الغدد اللعابية الموجودة في الفم مادة سائلة تسمى باللعاب الذي يساهم في حماية الفم والأسنان من تراكم بقايا الأطعمة والمأكولات، ويقي الأسنان من التعرض للنخر وذلك لوظيفته الهامة في ترطيب الطعام وتحليله ومنحه القوام اللزج مما يسهل مضغه وبلعه، وقد يتعرض البعض لنقصٍ في هذه المادة السائلة الأمر الذي يؤدي إلى إصابة الفم بالجفاف وتراكم كمية كبيرة من الترسبات بالإضافة إلى حدوث ثقوب في الأسنان وتعرض طبقة المينا للتآكل، وسنتحدث في موضوعنا عن أعراض نقص اللعاب في الفم وطريقة علاجه.

علامات وأعراض نقص اللعاب

  • إصابة الشفاه بالتشققات.
  • تعرض زوايا الفم الداخلية للإصابة بالتقرحات.
  • تعرض اللسان للثقل نتيجةً لإصابته بالجفاف.
  • عدم التمكن من بلع الطعام بسهولة.
  • انبعاث رائحة كريهة للفم.
  • الإصابة ببحةٍ في الصوت عند التكلم.
  • حدوث وخز في منطقة الحلق.
  • عدم التمكن من الكلام بسهولة.

طرق علاج نقص اللعاب في الفم

  • الإكثار من شرب الماء خاصةً بعد تناول الطعام وبين الوجبات للمحافظة على رطوبة الفم.
  • التقليل من تناول المشروبات المحتوية على الكافيين مثل القهوة.
  • الابتعاد عن تناول المشروبات الغازية أو تقليل شربها.
  • القيام بمضغ العلكة الخالية من السكر.
  • تجنب تناول الأطعمة الحامضة أو المحتوية على التوابل.

طرق علاج نقص اللعاب بالأعشاب

  • حب الهال: القيام يمضغ حبتا هال بعد الانتهاء من تناول الطعام، كما يمكن غلي مقدار كوب من الماء ويضاف إليه نصف ملعقة كبيرة من مطحون حب الهال ويتم شرب المزيج دافئاً بمعدل مرتين في اليوم.
  • الشاي الأخضر: يساعد الشاي الأخضر على حفظ رطوبة الفم وذلك عن طريق وضع كيس من الشاي الأخضر في كوبٍ من الماء المغلي وتركه ليبرد قليلاً ثم يتم تناوله.
  • بذور الشمر: تحتوي بذور الشمر على الفلافونويد التي تزيد من كمية إفراز اللعاب وبالتالي حماية الفم من الجفاف، وتُستخدم عن طريق تناول القليل من بذور الشمر لعدة مرات على مدار اليوم.
  • الزنجبيل: يقي الزنجبيل الفم من الجفاف ويحفز الغدد اللعابية على إفراز اللعاب، ويُستخدم عن طريق مضغ كمية قليلة من الزنجبيل الطازج أو من خلال تحضير مغلي الزنجبيل المكون من ملعقة من الزنجبيل وكوب من الماء المغلي، ثم يُحلّى بملعقة من العسل ويتم تناوله بمعدل مرتين في اليوم.
  • الليمون: يتميز الليمون بطعمه الحمضي الأمر الذي يحفز على إفراز اللعاب في الفم والتخلص من روائحه المزعجة، ويُستخدم عن طريق عصر نصف ثمرة من الليمون في كوبٍ من الماء ثم يضاف إليه ملعقة من عسل النحل ويتم شربه بشكلٍ يومي.

المراجع:  1