مرض القولون القولون هو الجزء الأخير من القناة الهضمية، والذي يعمل على امتصاص الماء والأملاح من بقايا وفضلات الطعام، وعادةً ما يطلق اسم مرض القولون على سرطان القولون، وسرطان القولون هو السرطان الذي يبدأ في الأمعاء الغليظة، وتبدأ معظم حالات سرطان القولون كتجمعات صغيرة من الخلايا تسمى الأورام الحميدة الغدية، وبمرور الوقت يمكن أن تتحول بعض هذه الأورام الحميدة الغدية إلى أورام خبيثة تندرج تحت اسم سرطان القولون، وعادةً ما تكون هذه الأورام الحميدة صغيرة بدون أعراض يلاحظها المريض، ويعرض هذا المقال طرق علاج مرض القولون وأسبابه وأعراضه وسبل تشخيصه والوقاية منه. أنواع مرض القولون بالإضافة للسرطان، يتعرض القولون للعديد من الأمراض والحالات الصحية التي تؤثر إمّا على سلامته التركيبية أو سلامته الوظيفية أو كليهما معًا، وفيما يأتي أشهر أنواع أمراض القولون: ((Colonic Diseases, "www.medlineplus.gov", Retrieved in 13-09-2018, Edited)) متلازمة القولون العصبي. التهاب القولون التقرحي. داء كرون. التهاب الرتج. السلائل القولونية. أسباب مرض القولون لا يوجد سبب واضح ومباشر للإصابة بسرطان القولون، ولكن هنالك بالطبع بعض الأمور التي ترفع فرصة الإصابة به، عادةً تتبع خلايا الجسم عملية منتظمة للنمو والانقسام والموت، ويحدث السرطان عندما تنمو الخلايا وتنقسم دون حسيب ولا رقيب، ودون أن تموت وفق دورتها الطبيعية، وقد تنتشر الخلايا السرطانية من الأورام الخبيثة إلى أجزاء أخرى من الجسم من خلال الدم والأوعية اللمفاوية، ويمكن لهذه الخلايا السرطانية أن تنمو وتغزو الأنسجة السليمة القريبة من الورم أو في أي مكان من أنحاء الجسم، في عملية تسمى الانبثاث، والنتيجة طبعًا هي حالة أكثر خطورة وأقل قابلية للعلاج. ((Everything you need to know about colon cancer - Causes, "www.medicalnewstoday.com", Retrieved in 13-09-2018, Edited)) أعراض مرض القولون في أغلب الحالات فإن السرطان في مراحله المبكرة لا تظهر له أي أعرض، بل تتطور الأعراض وتظهر مع تقدم السرطان، وفي حال انتشار السرطان إلى عضو جديد في الجسم، يمكن أن تظهر أعراض إضافية العضو المصاب، حيث يعتبر الكبد العضو الأكثر شيوعًا لانتشار سرطان القولون، وتشمل الأعراض: ((What are the symptoms of colorectal cancer?, "www.healthline.com", Retrieved in 13-09-2018, Edited)) تغير عادات الأمعاء بشكل مستمر بين إسهال وإمساك. تغييرات في لون البراز وقوامه. البراز المصحوب بالدم. النزيف الشرجي وينبغي استبعاد البواسير الداخلية. فقدان الوزن غير المبرر. الانتفاخ وإطلاق الغازات بشكل مفرط. الإعياء والشحوب وأعراض فقر الدم. المغص ووجع بطن. تشخيص مرض القولون يجب القيام بزيارة الطبيب لإجراء فحص جسدي كامل، ويسأل الطبيب عن التاريخ الطبي الشخصي والعائلي، وعادةً ما يتم إجراء التشخيص بعد تنظير القولون أو تصويره بالأشعة السينية بمساعدة حقنة الباريوم، وقد يقوم الطبيب أيضًا بإجراء بعض اختبارات الدم للحصول على فكرة أفضل عن الأعراض التي تسببها، وعلى الرغم من عدم وجود اختبار للدم يقوم بالتحقق على وجه التحديد من سرطان القولون والمستقيم، إلا أن اختبارات وظائف الكبد والاختبارات الأخرى مثل تعداد الدم يمكن أن تستبعد الأمراض والاضطرابات الأخرى التي قد تسبب أعراضًا تتشابه مع أعراض هذا المرض. ((Everything you need to know about colon cancer - Diagnosis, "www.medicalnewstoday.com", Retrieved in 13-09-2018, Edited)) علاج مرض القولون يعتمد علاج مرض القولون على نوع ومرحلة السرطان والعمر والحالة الصحية والخصائص الأخرى للمريض، كما هو الحال في أغلب أنواع السرطان فإنه لا يتوفر علاج شافي من المرض، ولكن تتوفر الخيارات التقليدية والتي تشمل الجراحة والعلاج الكيماوي والعلاج الإشعاعي، والتي تسعى بشكل عام إلى تثبيط نمو الورم والتخفيف من أعراضه: ((Everything you need to know about colon cancer - Treatment, "www.medicalnewstoday.com", Retrieved in 13-09-2018, Edited)) الجراحة: تسمى الجراحة التي يتم بها استئصال جزء أو أكثر من القولون بهدف علاج مرض القولون باستئصال القولون الكلي أو الجزئي، إذ يزيل الجراح الجزء المصاب بالسرطان من القولون والمنطقة المحيطة به، وغالبًا ما تتم إزالة العقد اللمفية القريبة أيضًا من الجزء المصاب، أما الجزء السليم غير المصاب بالسرطان من الأمعاء فإما أن يعاد تثبيته إلى المستقيم، أو يوصل بفتحة بطنية اعتمادًا على حجم الجزء المستأصل من القولون، وتسمى هذه الفتحة البطنية بالفغرة، وتعمل الفغرة على تمرير الفضلات مباشرةً إلى كيس مخصص، مما يلغي الحاجة إلى الجزء السفلي من القولون. العلاج الكيميائي: يعمل العلاج الكيميائي باستخدام المواد الكيميائية التي تتداخل مع عملية الانقسام الخلوي عن طريق إتلاف البروتينات من أجل إتلاف الخلايا السرطانية وقتلها، وتستهدف هذه العلاجات أي خلايا تنقسم بسرعة، بما في ذلك الخلايا السليمة أحيانًا، ويمكن للخلايا السليمة أن تتعافى عادةً من أي تلف مستحدث كيميائيًا، لكن الخلايا السرطانية لا تستطيع ذلك، يُستخدم العلاج الكيميائي عادةً لعلاج السرطان المنتشر لأن الأدوية تنتقل عبر الجسم كله، ويحدث العلاج على دورات، وبالتالي فإن الجسم لديه وقت للشفاء بين الجرعات، وتشمل الآثار الجانبية للعلاج الكيميائي تساقط الشعر والغثيان والتقيؤ. العلاج الاشعاعي: يعمل العلاج الإشعاعي على تدمير الخلايا السرطانية وذلك بتسليط حزم أشعة عالية الطاقة نحو هذه الخلايا، وتنبعث هذه الأشعة من معادن مثل الراديوم، أو من الأشعة السينية عالية الطاقة، ويمكن استخدام العلاج الإشعاعي كعلاج مستقل لتقليص الورم أو تدمير الخلايا السرطانية، أو إلى جانب علاجات السرطان الأخرى، ولا تستخدم العلاجات الإشعاعية غالبًا إلا في مرحلة لاحقة، وقد يتم اللجوء للعلاج الإشعاعي في حالة اختراق سرطان المستقيم في المراحل المبكرة لجدار المستقيم أو الانتقال إلى العقد اللمفاوية المجاورة. الوقاية من سرطان القولون بكل تأكيد فإن الوقاية من السرطان من الأمور التي يبحث عنها الكثيرون، إلا أنه في الواقع من الصعب جدًا بل من المستحيل ضمان عدم إصابة الفرد بالسرطان، ولكن هنالك مجموعة من التدابير التي ربما تخفض من فرصة الإصابة بالمرض ومنها: ((Colon cancer, "www.mayoclinic.org", Retrieved in 13-09-2018, Edited)) الحفاظ على وزن صحي جيد. استهلاك كميات كبيرة من الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة. ممارسة الرياضة والتمارين البدنية بشكل مستمر. الإقلاع عن التدخين والحد من شرب الكحول. إجراء فحوصات الكشف المبكر مع التقدم بالعمر. عدم إهمال أعراض السرطان مثل البراز المصحوب بالدم وخاصةً عند كبار السن.

علاج مرض القولون

علاج مرض القولون

بواسطة: - آخر تحديث: 16 سبتمبر، 2018

مرض القولون

القولون هو الجزء الأخير من القناة الهضمية، والذي يعمل على امتصاص الماء والأملاح من بقايا وفضلات الطعام، وعادةً ما يطلق اسم مرض القولون على سرطان القولون، وسرطان القولون هو السرطان الذي يبدأ في الأمعاء الغليظة، وتبدأ معظم حالات سرطان القولون كتجمعات صغيرة من الخلايا تسمى الأورام الحميدة الغدية، وبمرور الوقت يمكن أن تتحول بعض هذه الأورام الحميدة الغدية إلى أورام خبيثة تندرج تحت اسم سرطان القولون، وعادةً ما تكون هذه الأورام الحميدة صغيرة بدون أعراض يلاحظها المريض، ويعرض هذا المقال طرق علاج مرض القولون وأسبابه وأعراضه وسبل تشخيصه والوقاية منه.

أنواع مرض القولون

بالإضافة للسرطان، يتعرض القولون للعديد من الأمراض والحالات الصحية التي تؤثر إمّا على سلامته التركيبية أو سلامته الوظيفية أو كليهما معًا، وفيما يأتي أشهر أنواع أمراض القولون: 1)Colonic Diseases, “www.medlineplus.gov”, Retrieved in 13-09-2018, Edited

  • متلازمة القولون العصبي.
  • التهاب القولون التقرحي.
  • داء كرون.
  • التهاب الرتج.
  • السلائل القولونية.

أسباب مرض القولون

لا يوجد سبب واضح ومباشر للإصابة بسرطان القولون، ولكن هنالك بالطبع بعض الأمور التي ترفع فرصة الإصابة به، عادةً تتبع خلايا الجسم عملية منتظمة للنمو والانقسام والموت، ويحدث السرطان عندما تنمو الخلايا وتنقسم دون حسيب ولا رقيب، ودون أن تموت وفق دورتها الطبيعية، وقد تنتشر الخلايا السرطانية من الأورام الخبيثة إلى أجزاء أخرى من الجسم من خلال الدم والأوعية اللمفاوية، ويمكن لهذه الخلايا السرطانية أن تنمو وتغزو الأنسجة السليمة القريبة من الورم أو في أي مكان من أنحاء الجسم، في عملية تسمى الانبثاث، والنتيجة طبعًا هي حالة أكثر خطورة وأقل قابلية للعلاج. 2)Everything you need to know about colon cancer – Causes, “www.medicalnewstoday.com”, Retrieved in 13-09-2018, Edited

أعراض مرض القولون

في أغلب الحالات فإن السرطان في مراحله المبكرة لا تظهر له أي أعرض، بل تتطور الأعراض وتظهر مع تقدم السرطان، وفي حال انتشار السرطان إلى عضو جديد في الجسم، يمكن أن تظهر أعراض إضافية العضو المصاب، حيث يعتبر الكبد العضو الأكثر شيوعًا لانتشار سرطان القولون، وتشمل الأعراض: 3)What are the symptoms of colorectal cancer?, “www.healthline.com”, Retrieved in 13-09-2018, Edited

  • تغير عادات الأمعاء بشكل مستمر بين إسهال وإمساك.
  • تغييرات في لون البراز وقوامه.
  • البراز المصحوب بالدم.
  • النزيف الشرجي وينبغي استبعاد البواسير الداخلية.
  • فقدان الوزن غير المبرر.
  • الانتفاخ وإطلاق الغازات بشكل مفرط.
  • الإعياء والشحوب وأعراض فقر الدم.
  • المغص ووجع بطن.
  • تشخيص مرض القولون

يجب القيام بزيارة الطبيب لإجراء فحص جسدي كامل، ويسأل الطبيب عن التاريخ الطبي الشخصي والعائلي، وعادةً ما يتم إجراء التشخيص بعد تنظير القولون أو تصويره بالأشعة السينية بمساعدة حقنة الباريوم، وقد يقوم الطبيب أيضًا بإجراء بعض اختبارات الدم للحصول على فكرة أفضل عن الأعراض التي تسببها، وعلى الرغم من عدم وجود اختبار للدم يقوم بالتحقق على وجه التحديد من سرطان القولون والمستقيم، إلا أن اختبارات وظائف الكبد والاختبارات الأخرى مثل تعداد الدم يمكن أن تستبعد الأمراض والاضطرابات الأخرى التي قد تسبب أعراضًا تتشابه مع أعراض هذا المرض. 4)Everything you need to know about colon cancer – Diagnosis, “www.medicalnewstoday.com”, Retrieved in 13-09-2018, Edited

علاج مرض القولون

يعتمد علاج مرض القولون على نوع ومرحلة السرطان والعمر والحالة الصحية والخصائص الأخرى للمريض، كما هو الحال في أغلب أنواع السرطان فإنه لا يتوفر علاج شافي من المرض، ولكن تتوفر الخيارات التقليدية والتي تشمل الجراحة والعلاج الكيماوي والعلاج الإشعاعي، والتي تسعى بشكل عام إلى تثبيط نمو الورم والتخفيف من أعراضه: 5)Everything you need to know about colon cancer – Treatment, “www.medicalnewstoday.com”, Retrieved in 13-09-2018, Edited

  • الجراحة: تسمى الجراحة التي يتم بها استئصال جزء أو أكثر من القولون بهدف علاج مرض القولون باستئصال القولون الكلي أو الجزئي، إذ يزيل الجراح الجزء المصاب بالسرطان من القولون والمنطقة المحيطة به، وغالبًا ما تتم إزالة العقد اللمفية القريبة أيضًا من الجزء المصاب، أما الجزء السليم غير المصاب بالسرطان من الأمعاء فإما أن يعاد تثبيته إلى المستقيم، أو يوصل بفتحة بطنية اعتمادًا على حجم الجزء المستأصل من القولون، وتسمى هذه الفتحة البطنية بالفغرة، وتعمل الفغرة على تمرير الفضلات مباشرةً إلى كيس مخصص، مما يلغي الحاجة إلى الجزء السفلي من القولون.
  • العلاج الكيميائي: يعمل العلاج الكيميائي باستخدام المواد الكيميائية التي تتداخل مع عملية الانقسام الخلوي عن طريق إتلاف البروتينات من أجل إتلاف الخلايا السرطانية وقتلها، وتستهدف هذه العلاجات أي خلايا تنقسم بسرعة، بما في ذلك الخلايا السليمة أحيانًا، ويمكن للخلايا السليمة أن تتعافى عادةً من أي تلف مستحدث كيميائيًا، لكن الخلايا السرطانية لا تستطيع ذلك، يُستخدم العلاج الكيميائي عادةً لعلاج السرطان المنتشر لأن الأدوية تنتقل عبر الجسم كله، ويحدث العلاج على دورات، وبالتالي فإن الجسم لديه وقت للشفاء بين الجرعات، وتشمل الآثار الجانبية للعلاج الكيميائي تساقط الشعر والغثيان والتقيؤ.
  • العلاج الاشعاعي: يعمل العلاج الإشعاعي على تدمير الخلايا السرطانية وذلك بتسليط حزم أشعة عالية الطاقة نحو هذه الخلايا، وتنبعث هذه الأشعة من معادن مثل الراديوم، أو من الأشعة السينية عالية الطاقة، ويمكن استخدام العلاج الإشعاعي كعلاج مستقل لتقليص الورم أو تدمير الخلايا السرطانية، أو إلى جانب علاجات السرطان الأخرى، ولا تستخدم العلاجات الإشعاعية غالبًا إلا في مرحلة لاحقة، وقد يتم اللجوء للعلاج الإشعاعي في حالة اختراق سرطان المستقيم في المراحل المبكرة لجدار المستقيم أو الانتقال إلى العقد اللمفاوية المجاورة.

الوقاية من سرطان القولون

بكل تأكيد فإن الوقاية من السرطان من الأمور التي يبحث عنها الكثيرون، إلا أنه في الواقع من الصعب جدًا بل من المستحيل ضمان عدم إصابة الفرد بالسرطان، ولكن هنالك مجموعة من التدابير التي ربما تخفض من فرصة الإصابة بالمرض ومنها: 6)Colon cancer, “www.mayoclinic.org”, Retrieved in 13-09-2018, Edited

  • الحفاظ على وزن صحي جيد.
  • استهلاك كميات كبيرة من الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة.
  • ممارسة الرياضة والتمارين البدنية بشكل مستمر.
  • الإقلاع عن التدخين والحد من شرب الكحول.
  • إجراء فحوصات الكشف المبكر مع التقدم بالعمر.
  • عدم إهمال أعراض السرطان مثل البراز المصحوب بالدم وخاصةً عند كبار السن.

المراجع

1. Colonic Diseases, “www.medlineplus.gov”, Retrieved in 13-09-2018, Edited
2. Everything you need to know about colon cancer – Causes, “www.medicalnewstoday.com”, Retrieved in 13-09-2018, Edited
3. What are the symptoms of colorectal cancer?, “www.healthline.com”, Retrieved in 13-09-2018, Edited
4. Everything you need to know about colon cancer – Diagnosis, “www.medicalnewstoday.com”, Retrieved in 13-09-2018, Edited
5. Everything you need to know about colon cancer – Treatment, “www.medicalnewstoday.com”, Retrieved in 13-09-2018, Edited
6. Colon cancer, “www.mayoclinic.org”, Retrieved in 13-09-2018, Edited