البحث عن مواضيع

مرض السيلياك أو ما يُعرف بمرض حساسيّة القمح أو الداء الزلاقي، هو مرض يصيب الجهاز الهضمي، ويعد من أمراض سوء الامتصاص، يُحدث تلف في الأمعاء الدقيقة، ممّا يُؤدي إلى فقدان الأمعاء الدقيقة القدرة على امتصاص المواد والعناصر الغذائيّة، كما وأن حساسيّة القمح مرتبطة بمادة الجلوتين التي توجد في القمح والشعير والشوفان والحنطة، لذلك تم اطلاق مسمى حساسية الجلوتين، والجدير بالذكر أن الجلوتين هي عبارة عن بروتين موجودة في هذه الحبوب التي سبق ذكرها، والتي تدخل في صناعة الخبز والمعكرونة وحبوب الإفطار والكيك والفطائر والبسكويت والبيتزا وبعض أنواع الصلصات والأطعمة المعلّبة، عند تناولها يحدث ردّة فعل للجهاز المناعي في الجسم ممّا تُسبّب تلف أو ضمور شديد في الخلايا المسؤولة عن امتصاص العناصر الغذائيّة والتي تُعرف بخلايا الفيلاي Villi، فتكون النتيجة سوء تغذية شديد، وسنقدم أفضل الطرق من أجل علاج مرض السيلياك خلال هذا المقال؟. مرض السيلياك يوجد هذا المرض بنسبة غير بسيطة في مجتمعاتنا العربيّة، ولكن قلة الوعي بمرض السيلياك وكيفيّة التعايش معه، والتكلفة الماديّة التي يتكبّدها الأشخاص المصابين لتوفير المواد الغذائيّة الخالية من بروتين الجلوتين مرتفعة، إذ من الممكن أن يصيب أكثر من فرد في الأسرة الواحدة، ولا ينتقل عن طريق الجينات (غير وراثي)، ليس له فئةً عمريّةً محدّدة، قد يُكتشف في مرحلة الطفولة أو في سن متأخرة. أعراض مرض السيلياك لا بد من الانتباه جيّداً للأعراض التي قد تظهر على الأطفال خصوصاً والكبار عامةً، فأعراض مرض حساسيّة القمح قد تتشابه مع أمراض أخرى ليست بسيطة مثل مرض السرطان :- الأعراض التي تظهر على الأطفال: يعاني الطفل المصاب من توتّر واضطرابات ومشاكل في النوم، غازات وانتفاخ في البطن، اسهال مزمن، و ضعف النمو نتيجة فقدان الشهيّة. الأعراض التي تظهر على الكبار: الإسهال المزمن، فقدان الوزن، الشعور المستمر بالارهاق والتعب، القيء، شحوب الوجه، صعوبة في التركيز، فقر دم، البراز لونه باهت ورائحته كريهة ويوجد به مادّة دهنيّة، ألم في المفاصل والعضام، غازات وانتفاخ في البطن، ضمور العضلات، الشعور بخدران في الأرجل، ظهور بثور على الجلد، غياب الدورة الشهريّة، فقدان ميناء الأسنان. علاج مرض السيلياك لا يوجد علاج لمرض السيلياك، سواء بالأدوية أو بالأعشاب، ولكن مع تناول الأدوية والابتعاد عن المواد الغذائيّة التي تحتوي على مادّة الجلوتين، والّلجوء إلى البدائل مثل دقيق الذرة والأرز، واتّباع الحمية الغذائيّة، تختفي أعراض المرض شيئاً فشيئاً، إذ تزداد المناعة لدى الشخص المصاب، وتتعافى الخلايا المسؤولة عن امتصاص العناصر الغذائيّة من التلف، ويعود الجسم طبيعيّاً من حيث الوزن وكفاءة نشاط أجهزته، الفترة الزمنيّة التي يحتاجها الجسم للتعافي تبدأ من الأسبوع الأول وقد تمتد إلى سنتين حسب عمر المصاب، كلما زاد عمره احتاج إلى وقت أطول لاختفاء الأعراض. الأمر المهم الذي يجب على الشخص المصاب أو ذويه تطبيقه هو الابتعاد عن تناول جميع الأطعمة التي تحتوي على الجلوتين يكون مدى الحياة، ولابد من التعايش معه، ففي حال تناول كميّة قليلة جدّاً من الجلوتين يعود لنقطة البداية. المراجع:  1  2

علاج مرض السيلياك

علاج مرض السيلياك
بواسطة: - آخر تحديث: 2 يوليو، 2017

مرض السيلياك أو ما يُعرف بمرض حساسيّة القمح أو الداء الزلاقي، هو مرض يصيب الجهاز الهضمي، ويعد من أمراض سوء الامتصاص، يُحدث تلف في الأمعاء الدقيقة، ممّا يُؤدي إلى فقدان الأمعاء الدقيقة القدرة على امتصاص المواد والعناصر الغذائيّة، كما وأن حساسيّة القمح مرتبطة بمادة الجلوتين التي توجد في القمح والشعير والشوفان والحنطة، لذلك تم اطلاق مسمى حساسية الجلوتين، والجدير بالذكر أن الجلوتين هي عبارة عن بروتين موجودة في هذه الحبوب التي سبق ذكرها، والتي تدخل في صناعة الخبز والمعكرونة وحبوب الإفطار والكيك والفطائر والبسكويت والبيتزا وبعض أنواع الصلصات والأطعمة المعلّبة، عند تناولها يحدث ردّة فعل للجهاز المناعي في الجسم ممّا تُسبّب تلف أو ضمور شديد في الخلايا المسؤولة عن امتصاص العناصر الغذائيّة والتي تُعرف بخلايا الفيلاي Villi، فتكون النتيجة سوء تغذية شديد، وسنقدم أفضل الطرق من أجل علاج مرض السيلياك خلال هذا المقال؟.

مرض السيلياك

يوجد هذا المرض بنسبة غير بسيطة في مجتمعاتنا العربيّة، ولكن قلة الوعي بمرض السيلياك وكيفيّة التعايش معه، والتكلفة الماديّة التي يتكبّدها الأشخاص المصابين لتوفير المواد الغذائيّة الخالية من بروتين الجلوتين مرتفعة، إذ من الممكن أن يصيب أكثر من فرد في الأسرة الواحدة، ولا ينتقل عن طريق الجينات (غير وراثي)، ليس له فئةً عمريّةً محدّدة، قد يُكتشف في مرحلة الطفولة أو في سن متأخرة.

أعراض مرض السيلياك

لا بد من الانتباه جيّداً للأعراض التي قد تظهر على الأطفال خصوصاً والكبار عامةً، فأعراض مرض حساسيّة القمح قد تتشابه مع أمراض أخرى ليست بسيطة مثل مرض السرطان :-

  • الأعراض التي تظهر على الأطفال: يعاني الطفل المصاب من توتّر واضطرابات ومشاكل في النوم، غازات وانتفاخ في البطن، اسهال مزمن، و ضعف النمو نتيجة فقدان الشهيّة.
  • الأعراض التي تظهر على الكبار: الإسهال المزمن، فقدان الوزن، الشعور المستمر بالارهاق والتعب، القيء، شحوب الوجه، صعوبة في التركيز، فقر دم، البراز لونه باهت ورائحته كريهة ويوجد به مادّة دهنيّة، ألم في المفاصل والعضام، غازات وانتفاخ في البطن، ضمور العضلات، الشعور بخدران في الأرجل، ظهور بثور على الجلد، غياب الدورة الشهريّة، فقدان ميناء الأسنان.

علاج مرض السيلياك

  • لا يوجد علاج لمرض السيلياك، سواء بالأدوية أو بالأعشاب، ولكن مع تناول الأدوية والابتعاد عن المواد الغذائيّة التي تحتوي على مادّة الجلوتين، والّلجوء إلى البدائل مثل دقيق الذرة والأرز، واتّباع الحمية الغذائيّة، تختفي أعراض المرض شيئاً فشيئاً، إذ تزداد المناعة لدى الشخص المصاب، وتتعافى الخلايا المسؤولة عن امتصاص العناصر الغذائيّة من التلف، ويعود الجسم طبيعيّاً من حيث الوزن وكفاءة نشاط أجهزته، الفترة الزمنيّة التي يحتاجها الجسم للتعافي تبدأ من الأسبوع الأول وقد تمتد إلى سنتين حسب عمر المصاب، كلما زاد عمره احتاج إلى وقت أطول لاختفاء الأعراض.
  • الأمر المهم الذي يجب على الشخص المصاب أو ذويه تطبيقه هو الابتعاد عن تناول جميع الأطعمة التي تحتوي على الجلوتين يكون مدى الحياة، ولابد من التعايش معه، ففي حال تناول كميّة قليلة جدّاً من الجلوتين يعود لنقطة البداية.

المراجع:  1  2