البحث عن مواضيع

مرض التوحد هو حالة تؤثر في التواصل والتفاعل الإجتماعي والإهتمامات والسلوك للفرد، وتظهر عند الأطفال قبل سن الثالثة، حيث يعتقد أن العوامل الجينية والبيئية قد تكون السبب المباشر لهذا المرض، و قد تم تشخيص هذا المرض في مرحلة الطفولة المبكرة، إلا أنه لا يمكن احياناً أن يشخص المرض قبل التحاق الطفل بالحضانة أو المدرسة، إذ تظهر عليه أعراض المرض من خلال تفاعله مع المجتمع المحيط، وبعض الحالات لا يمكن تشخيصها قبل البلوغ. أعراض مرض التوحد الصعوبة في لفظ الكلمات عند الأطفال: حيث يبدأ الكلام في سن متأخر. حركات تأرجح ودوران متكرر في نفس المكان. تجنب النظر للناس في أعينهم. لا يستجيب عندما ينادى بإسمه من قبل والدته أو غيرها. لا يبتسم، ولا يستجيب لبعض الإشارات الاجتماعية. يعاني دائما من مشاكل الجهاز الهضمي كالإمساك. يرفض العناق وينطوي على نفسه، ولا يدرك مشاعر وأحاسيس الآخرين. شديد الحساسية للضوء أو الصوت، ولكنه لا يشعر بالألم. أسباب مرض التوحد أسباب وراثية: فقد أكدت الأبحاث وجود جينات لها دور في التسبب بالانطواء، بعض هذه الجينات يتسبب بهذا المرض. عوامل بيئية: فتلوث البيئة وانتقال العدوى الفيروسية، قد يكون مسبباً لهذا المرض. عوامل أخرى: كالمشاكل أثناء مخاض الولادة أو الولادة نفسها. علاج مرض التوحد يتوقع من الطفل المصاب بمرض التوحد بعد العلاج أن يصبح الاتصال والتواصل معه بشكل أفضل، وأن يقل شعوره بالخوف والرهبة من بعض الأضواء الساطعة والأصوات المزعجة، وتحسن المهارات اللفظية والقدة على التعلم بشكل أفضل، حيث ينقسم العلاج إلى عدة أنواع: العلاج باستخدام الأدوية: هنالك بعض الأدوية لها خصائص علاجية فعاله يصرفها الطبيب، تساعد في السيطرة على اضطرابات الدماغ، ومعالجة بعض الأمراض المصاحبة للتوحد كالصرع. العلاج التربوي: هنالك مختصون يقومون بتطبيق بعض البرامج التأهيلية الخاصة للأطفال المصابين بالمرض، حيث يتم دفع الطفل للتواصل مع البيئة المحيطة به. العلاج النفسي: يتم توفير الدعم النفسي للطفل المصاب بالمرض، عن طريق تعليم أبويه كيفية التعامل معه بشكل سليم. ولعل أهم أسباب العلاج للطفل المصاب بمرض التوحد بيد الأم والأب، وذلك عن طريق إظهار الإهتمام والعطف والحنان، ودمج الطفل مع المجتمع المحيط في الحي والمدرسة. اقر ايضا: حل مشكلة الخجل عند الأطفال الشحنات الكهربائية عند الأطفال الموسيقى قد تعلم الأطفال النطق

علاج مرض التوحد

علاج مرض التوحد
بواسطة: - آخر تحديث: 17 يوليو، 2017

مرض التوحد هو حالة تؤثر في التواصل والتفاعل الإجتماعي والإهتمامات والسلوك للفرد، وتظهر عند الأطفال قبل سن الثالثة، حيث يعتقد أن العوامل الجينية والبيئية قد تكون السبب المباشر لهذا المرض، و قد تم تشخيص هذا المرض في مرحلة الطفولة المبكرة، إلا أنه لا يمكن احياناً أن يشخص المرض قبل التحاق الطفل بالحضانة أو المدرسة، إذ تظهر عليه أعراض المرض من خلال تفاعله مع المجتمع المحيط، وبعض الحالات لا يمكن تشخيصها قبل البلوغ.

أعراض مرض التوحد

  • الصعوبة في لفظ الكلمات عند الأطفال: حيث يبدأ الكلام في سن متأخر.
  • حركات تأرجح ودوران متكرر في نفس المكان.
  • تجنب النظر للناس في أعينهم.
  • لا يستجيب عندما ينادى بإسمه من قبل والدته أو غيرها.
  • لا يبتسم، ولا يستجيب لبعض الإشارات الاجتماعية.
  • يعاني دائما من مشاكل الجهاز الهضمي كالإمساك.
  • يرفض العناق وينطوي على نفسه، ولا يدرك مشاعر وأحاسيس الآخرين.
  • شديد الحساسية للضوء أو الصوت، ولكنه لا يشعر بالألم.

أسباب مرض التوحد

  • أسباب وراثية: فقد أكدت الأبحاث وجود جينات لها دور في التسبب بالانطواء، بعض هذه الجينات يتسبب بهذا المرض.
  • عوامل بيئية: فتلوث البيئة وانتقال العدوى الفيروسية، قد يكون مسبباً لهذا المرض.
  • عوامل أخرى: كالمشاكل أثناء مخاض الولادة أو الولادة نفسها.

علاج مرض التوحد

يتوقع من الطفل المصاب بمرض التوحد بعد العلاج أن يصبح الاتصال والتواصل معه بشكل أفضل، وأن يقل شعوره بالخوف والرهبة من بعض الأضواء الساطعة والأصوات المزعجة، وتحسن المهارات اللفظية والقدة على التعلم بشكل أفضل، حيث ينقسم العلاج إلى عدة أنواع:

  • العلاج باستخدام الأدوية: هنالك بعض الأدوية لها خصائص علاجية فعاله يصرفها الطبيب، تساعد في السيطرة على اضطرابات الدماغ، ومعالجة بعض الأمراض المصاحبة للتوحد كالصرع.
  • العلاج التربوي: هنالك مختصون يقومون بتطبيق بعض البرامج التأهيلية الخاصة للأطفال المصابين بالمرض، حيث يتم دفع الطفل للتواصل مع البيئة المحيطة به.
  • العلاج النفسي: يتم توفير الدعم النفسي للطفل المصاب بالمرض، عن طريق تعليم أبويه كيفية التعامل معه بشكل سليم.
  • ولعل أهم أسباب العلاج للطفل المصاب بمرض التوحد بيد الأم والأب، وذلك عن طريق إظهار الإهتمام والعطف والحنان، ودمج الطفل مع المجتمع المحيط في الحي والمدرسة.

اقر ايضا:
حل مشكلة الخجل عند الأطفال
الشحنات الكهربائية عند الأطفال
الموسيقى قد تعلم الأطفال النطق