البحث عن مواضيع

قصور الدورة الدموية تُعتبر الدورة الدموية هي الآلية التي يتحرّك بها الدم في سائر أنحاء الجسم من أجل نقل الغذاء والأكسجين إلى كافة خلايا الجسم وفي ذات الوقت التخلص من الفضلات وثاني أكسيد الكربون عبر أجهزة الجسم ذات العلاقة، وتبدأ الدورة الدموية من البُطين الأيسر وتنتهي بالبُطين الأيمن في القلب وهو دمٌ غير مؤكسدٍ أي خالٍّ من الأكسجين ومحمل بثاني أكسيد الكربون، لكن هذه الدورة قد تُصاب بقصورٍ في عملها وهو إما أن يكون مجموعيًّا أي يؤثِّر على كافة أعضاء الجسم أو أن يكون قصورًا للدورة في عضوٍ بسبب نقص التروية الدموية لأحد الأعضاء كالمخ والكبد والأطراف ومحور مقالنا عن علاج قصور الدورة الدموية. أعراض قصور الدورة الدموية الخدر والتنميل في بعض أجزاء الجسم خاصةً الأطراف. ألم شديد وتكرر في منطقة الساق والقدم مع تشنجاتٍ فيها وتشققات في الكعبين. جفاف في الجلد. تغيُّر في لون الجلد والأظافر. انخفاض في درجة حرارة الجسم خاصةً الأطراف. الدوخة والدوار وأحيانًا الإغماء. عدم وضوح الرؤية والضبابية فيها والشعور بتناقصٍ في حدَّة الإبصار. الإصابة بالقروح والجروح في منطقة الأصابع وما بينها مع الشعور بالألم فيها على شكل وخز. ارتفاع في درجة حرارة قدم واحدة فقط. الشعور بالألم عند المشي أو الحركة. أسباب قصور الدورة الدموية ضعف الدورة الدموية. الوراثة. داء السكري. ارتفاع ضغط الدم. خلل في آداء الصمام الهلالي الأورطي بحيث يندفع الدم الراجع من الجسم إلى البطين الأيسر، وكذلك خلل في الصمام الهلالي الرئوي. علاج قصور الدورة الدموية ممارسة التمارين الرياضية اليومية من أجل تنشيط الدورة الدموية وتحسين عملها خاصةً التمارين المتعلقة بالرِّجلين والساقين والقدمين. الابتعاد أو التقليل من تناول المشروبات المحتوية على الكافيين والتوقف عن التدخين وكل ما يعيق نشاط الدورة الدموية. تناول الأطعمة قليلة الكوليسترول وبالتالي منّع تكونه على جدران الشرايين الداخلية والتي تسبب في ضيقها ومنع تدفق الدم. تدفئة المكان الذي يعاني من القصور الدموي من أجل زيادة ضخ الدم والابتعاد عن البرودة أو الأماكن الباردة. إذا كان القصور في الساقين عليك تدليك القدمين بمرهمٍ يحتوي على حمض السالسلييك مع ارتداء الجوارب القطنية من أجل الحفاظ على تدفئتهما. تناول الأطعمة الغنية بفيتامين B وC كزيت الزيتون والكبدة والحمضيات والبيض. العلاج بالأعشاب المفيدة لحالات القصور الدموي ومنها: الزنجبيل حيث يساعد في زيادة نشاط الدورة الدموية عن طريق إضافته إلى الطعام وتناوله كمشروبٍ فاترٍ. القرفة لها تأثير مقارب للزنجبيل ويتم تناولها كمشروبٍ ساخنٍ. إكليل الجبل كمشروبٍ ساخنٍ. نبات الزعرور. الليمون ويُحضّر بننقع شرائح الليمون مع كميةٍ بسيطةٍ من زهور البابونج طوال الليل في الماء الساخن ثم يُشرب صباحًا. ننصحكم بمشاهدة الفيديو التالي الذي يتحدث فيه السيد خالد قطناني خبير الأعشاب والنباتات الطبية عن كيفية تنشيط الدورة الدموية بالأعشاب.

علاج قصور الدورة الدموية

علاج قصور الدورة الدموية
بواسطة: - آخر تحديث: 11 ديسمبر، 2017

قصور الدورة الدموية

تُعتبر الدورة الدموية هي الآلية التي يتحرّك بها الدم في سائر أنحاء الجسم من أجل نقل الغذاء والأكسجين إلى كافة خلايا الجسم وفي ذات الوقت التخلص من الفضلات وثاني أكسيد الكربون عبر أجهزة الجسم ذات العلاقة، وتبدأ الدورة الدموية من البُطين الأيسر وتنتهي بالبُطين الأيمن في القلب وهو دمٌ غير مؤكسدٍ أي خالٍّ من الأكسجين ومحمل بثاني أكسيد الكربون، لكن هذه الدورة قد تُصاب بقصورٍ في عملها وهو إما أن يكون مجموعيًّا أي يؤثِّر على كافة أعضاء الجسم أو أن يكون قصورًا للدورة في عضوٍ بسبب نقص التروية الدموية لأحد الأعضاء كالمخ والكبد والأطراف ومحور مقالنا عن علاج قصور الدورة الدموية.

أعراض قصور الدورة الدموية

  • الخدر والتنميل في بعض أجزاء الجسم خاصةً الأطراف.
  • ألم شديد وتكرر في منطقة الساق والقدم مع تشنجاتٍ فيها وتشققات في الكعبين.
  • جفاف في الجلد.
  • تغيُّر في لون الجلد والأظافر.
  • انخفاض في درجة حرارة الجسم خاصةً الأطراف.
  • الدوخة والدوار وأحيانًا الإغماء.
  • عدم وضوح الرؤية والضبابية فيها والشعور بتناقصٍ في حدَّة الإبصار.
  • الإصابة بالقروح والجروح في منطقة الأصابع وما بينها مع الشعور بالألم فيها على شكل وخز.
  • ارتفاع في درجة حرارة قدم واحدة فقط.
  • الشعور بالألم عند المشي أو الحركة.

أسباب قصور الدورة الدموية

  • ضعف الدورة الدموية.
  • الوراثة.
  • داء السكري.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • خلل في آداء الصمام الهلالي الأورطي بحيث يندفع الدم الراجع من الجسم إلى البطين الأيسر، وكذلك خلل في الصمام الهلالي الرئوي.

علاج قصور الدورة الدموية

  • ممارسة التمارين الرياضية اليومية من أجل تنشيط الدورة الدموية وتحسين عملها خاصةً التمارين المتعلقة بالرِّجلين والساقين والقدمين.
  • الابتعاد أو التقليل من تناول المشروبات المحتوية على الكافيين والتوقف عن التدخين وكل ما يعيق نشاط الدورة الدموية.
  • تناول الأطعمة قليلة الكوليسترول وبالتالي منّع تكونه على جدران الشرايين الداخلية والتي تسبب في ضيقها ومنع تدفق الدم.
  • تدفئة المكان الذي يعاني من القصور الدموي من أجل زيادة ضخ الدم والابتعاد عن البرودة أو الأماكن الباردة.
  • إذا كان القصور في الساقين عليك تدليك القدمين بمرهمٍ يحتوي على حمض السالسلييك مع ارتداء الجوارب القطنية من أجل الحفاظ على تدفئتهما.
  • تناول الأطعمة الغنية بفيتامين B وC كزيت الزيتون والكبدة والحمضيات والبيض.
  • العلاج بالأعشاب المفيدة لحالات القصور الدموي ومنها:
  1. الزنجبيل حيث يساعد في زيادة نشاط الدورة الدموية عن طريق إضافته إلى الطعام وتناوله كمشروبٍ فاترٍ.
  2. القرفة لها تأثير مقارب للزنجبيل ويتم تناولها كمشروبٍ ساخنٍ.
  3. إكليل الجبل كمشروبٍ ساخنٍ.
  4. نبات الزعرور.
  5. الليمون ويُحضّر بننقع شرائح الليمون مع كميةٍ بسيطةٍ من زهور البابونج طوال الليل في الماء الساخن ثم يُشرب صباحًا.

ننصحكم بمشاهدة الفيديو التالي الذي يتحدث فيه السيد خالد قطناني خبير الأعشاب والنباتات الطبية عن كيفية تنشيط الدورة الدموية بالأعشاب.