البحث عن مواضيع

تعتبر النساء عرضة للإصابة بالالتهابات المهبلية بشكل كبير، ومعظم هذه الالتهابات تكون ذات أسباب بكتيرية، حيث أنها تحدث نتيجة وجود بكتيريا مسالمة لا تؤذي في معظم الحالات في جسم الإنسان، إلا أنه وبوجود تغيرات في الوسط المهبلي فإنها تستغل تلك الفرصة لإحداث التهابات ومشاكل لدى النساء، وتظهر الالتهابات المهبلية الفطرية على هيئة سائل أبيض رقيق في المهبل يظهر باللون الرمادي أو اللون الأصفر وقد يكون سائلاً أو كثيفاً وذلك بحسب الحالة، وغالباً ما تظهر هذه الالتهابات لدى النساء بعد الدورة الطمثية نتيجة حدوث تغيرات في درجة حموضة المهبل، وهذا النوع من الالتهابات قد يصيب النساء على اختلاف الفئات العمرية سواء أكانت متزوجة أو غير متزوجة، ويوجد العديد من الطرق التي يمكن اللجوء إليها لحل هذه المشكلة إضافة إلى الطرق الوقائية التي تساهم في التقليل من احتمالية حدوث هذه الالتهابات، وسنتحدث في هذا المقال حول كيفية علاج فطريات المهبل بالملح. علاج فطريات المهبل بالملح يمتلك الملح العديد من الخصائص العلاجية والتي من أبرزها قدرتها على القضاء على الالتهابات الفطرية والبكتيرية المختلفة. في هذه الحالة يتم القيام بإجراء مغاطس من الماء الدافئ والملح وذلك لعدد من المرات يبلغ أربعة إلى ست مرات في اليوم الواحد. يعتبر الملح في هذه الحالة خاص بالاستخدام الخارجي، ولا ينصح باستخدامه داخلياً أبداً. أما عن مقادير الاستخدام فإنه يتم إضافة ما مقداره ملعقة كبيرة من الملح إلى كل زجاجة من الماء. أعراض الإصابة بفطريات المهبل الشعور بحرقة في منطقة الأعضاء التناسلية. حدوث حكة شديدة في منطقة الأعضاء التناسلية. ظهور الإفرازات المهبلية ذات اللون الرمادي أو الأبيض أو الأصفر وتكون ذات كثافة مختلفة إما سميكة أو رقيقة. في بعض الحالات قد تظهر رائحة تكون غير مستحبة وغير عادية تُشبه إلى حد كبير رائحة السمك. إذا كانت هذه الالتهابات تحدث لدى النساء المتزوجات، فإن الشعور بالألم في المهبل في أثناء الجماع يكون وارد حدوثه. أسباب الإصابة بفطريات المهبل الإصابة ببعض الأمراض والتي من أبرزها مرض السكري. الإصابة ببعض العدوى الميكروبية في الجهاز الهضمي خاصة ميكروبات القولون. استخدام المواد المهيجة للأغشية الموجودة في الرحم. في بعض الحالات تحدث الإصابة بهذا النوع من الفطريات نتيجة العلاج الإشعاعي. إن استخدام بعض الأدوية قد يزيد من احتمالية الإصابة بفطريات المهبل. إن إهمال النظافة الشخصية قد يضاعف احتمالية الإصابة أيضاً. يعتبر حدوث تغيرات في مستوى الهرمونات من أهم الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بفطريات المهبل.

علاج فطريات المهبل بالملح

علاج فطريات المهبل بالملح
بواسطة: - آخر تحديث: 14 أغسطس، 2017

تعتبر النساء عرضة للإصابة بالالتهابات المهبلية بشكل كبير، ومعظم هذه الالتهابات تكون ذات أسباب بكتيرية، حيث أنها تحدث نتيجة وجود بكتيريا مسالمة لا تؤذي في معظم الحالات في جسم الإنسان، إلا أنه وبوجود تغيرات في الوسط المهبلي فإنها تستغل تلك الفرصة لإحداث التهابات ومشاكل لدى النساء، وتظهر الالتهابات المهبلية الفطرية على هيئة سائل أبيض رقيق في المهبل يظهر باللون الرمادي أو اللون الأصفر وقد يكون سائلاً أو كثيفاً وذلك بحسب الحالة، وغالباً ما تظهر هذه الالتهابات لدى النساء بعد الدورة الطمثية نتيجة حدوث تغيرات في درجة حموضة المهبل، وهذا النوع من الالتهابات قد يصيب النساء على اختلاف الفئات العمرية سواء أكانت متزوجة أو غير متزوجة، ويوجد العديد من الطرق التي يمكن اللجوء إليها لحل هذه المشكلة إضافة إلى الطرق الوقائية التي تساهم في التقليل من احتمالية حدوث هذه الالتهابات، وسنتحدث في هذا المقال حول كيفية علاج فطريات المهبل بالملح.

علاج فطريات المهبل بالملح

  • يمتلك الملح العديد من الخصائص العلاجية والتي من أبرزها قدرتها على القضاء على الالتهابات الفطرية والبكتيرية المختلفة.
  • في هذه الحالة يتم القيام بإجراء مغاطس من الماء الدافئ والملح وذلك لعدد من المرات يبلغ أربعة إلى ست مرات في اليوم الواحد.
  • يعتبر الملح في هذه الحالة خاص بالاستخدام الخارجي، ولا ينصح باستخدامه داخلياً أبداً.
  • أما عن مقادير الاستخدام فإنه يتم إضافة ما مقداره ملعقة كبيرة من الملح إلى كل زجاجة من الماء.

أعراض الإصابة بفطريات المهبل

  • الشعور بحرقة في منطقة الأعضاء التناسلية.
  • حدوث حكة شديدة في منطقة الأعضاء التناسلية.
  • ظهور الإفرازات المهبلية ذات اللون الرمادي أو الأبيض أو الأصفر وتكون ذات كثافة مختلفة إما سميكة أو رقيقة.
  • في بعض الحالات قد تظهر رائحة تكون غير مستحبة وغير عادية تُشبه إلى حد كبير رائحة السمك.
  • إذا كانت هذه الالتهابات تحدث لدى النساء المتزوجات، فإن الشعور بالألم في المهبل في أثناء الجماع يكون وارد حدوثه.

أسباب الإصابة بفطريات المهبل

  • الإصابة ببعض الأمراض والتي من أبرزها مرض السكري.
  • الإصابة ببعض العدوى الميكروبية في الجهاز الهضمي خاصة ميكروبات القولون.
  • استخدام المواد المهيجة للأغشية الموجودة في الرحم.
  • في بعض الحالات تحدث الإصابة بهذا النوع من الفطريات نتيجة العلاج الإشعاعي.
  • إن استخدام بعض الأدوية قد يزيد من احتمالية الإصابة بفطريات المهبل.
  • إن إهمال النظافة الشخصية قد يضاعف احتمالية الإصابة أيضاً.
  • يعتبر حدوث تغيرات في مستوى الهرمونات من أهم الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بفطريات المهبل.