البحث عن مواضيع

يحدث الفتق غالباً نتيجة حدوث بروز في العضو أو في غطاء العضو داخل التجويف الذي يوجد فيه في البطن، وقد يكون هذا الفتق خلقي أي أن المريض يولد به وعادة ما يحدث في المنطقة أسفل البطن ويصيب الفتيات أكثر من الذكور، أما الفتق الثانوي فإن هذا النوع لا يولد مع الطفل وإنما يصيب الأشخاص في المراحل العمرية المختلفة، وعادة ما يحدث نتيجة عوامل عدة منها سلوكية ومنها نتيجة التعرض للجراحة أو حادث معين، أما علاجه فإنه غالباً ما يتم بعد التعرض لإجراء جراحة معينة، ويوجد طرق مختلفة للوقاية من الإصابة بالفتق، وسنعرض في هذا المقال المعلومات حول فتق عضلات البطن وعلاجه. أسباب فتق عضلات البطن يحدث نتيجة زيادة في وزن الإنسان أو السمنة، وقد يكون ذلك بسبب تناول الأطعمة غير الصحية أو وجود أسباب وراثية لدى العائلة. يحدث الفتق أيضاً نتيجة القيام بحمل الأثقال وزيادة الضغط على تجويف البطن خاصة لأولئك الرياضيين أو الذين يعملون في المهن العنيفة. قد يحدث الفتق نتيجة الإصابة بالإمساك المزمن لفترة زمنية طويلة. قد يصاب به بعض الأشخاص الذين يشكون من وجود الكحة المزمنة لديهم. أعراض حدوث فتق عضلات البطن في غالب الأحيان فإن الفتق يكون ظاهراً بشكل مباشر، وذلك دون وجود أعراض تدل على ذلك. إن الأعراض التي تظهر وتدل على الإصابة بالفتق تعتمد بشكل أساسي على نوع الفتق وشكله. إن خروج الأحشاء من تجويف البطن ومن ثم دخولها يؤدي إلى الشعور بالألم الذي يتراوح في شدته بين البسيط والشديد. يلاحظ بأن الجسم يظهر بارزاً خاصة في المكان الذي حدث فيه الفتق. قد يتبع ظهور الفتق حدوث مضاعفات من أبرزها حدوث الإنسداد أو عدم الارتداد أو حدوث القيء المستمر والشعور بالمغص الشديد، كما أن الغازات تبقى في المعدة ولا تخرج، ويشعر الشخص المصاب بالألم الحاد في بطنه، وقد تصل خطورة المضاعفات إلى حدوث غرغرينة الأمعاء التي تحتاج القيام بإستئصال الأمعاء للتخلص منها. علاج فتق عضلات البطن في واقع الحال فإن علاج فتق البطن لا يعالج إلى عن طريق التدخل الجراحي. يجب على المريض الخضوع للراحة التامة بعد إجراء الجراحة وذلك تجنباً لحدوث أي مضاعفات أو مشاكل. يجب الابتعاد عن كل سلوك أو عمل قد يسبب حدوث إجهاد العضلات في جسم الإنسان. يجب على الأشخاص الذين يعانون من السمنة العمل على تقليل أوزانهم والتخلص من الوزن الزائد. للمزيد من المعلومات ننصحكم بمشاهدة الفيديو التالي الذي يتحدَّث فيه الدكتور نضال عرفات أخصائي الجراحة العامّة وجراحة الجهاز الهضمي عن الفتق الإربي (المغبني).

علاج فتق عضلات البطن

علاج فتق عضلات البطن
بواسطة: - آخر تحديث: 2 نوفمبر، 2017

يحدث الفتق غالباً نتيجة حدوث بروز في العضو أو في غطاء العضو داخل التجويف الذي يوجد فيه في البطن، وقد يكون هذا الفتق خلقي أي أن المريض يولد به وعادة ما يحدث في المنطقة أسفل البطن ويصيب الفتيات أكثر من الذكور، أما الفتق الثانوي فإن هذا النوع لا يولد مع الطفل وإنما يصيب الأشخاص في المراحل العمرية المختلفة، وعادة ما يحدث نتيجة عوامل عدة منها سلوكية ومنها نتيجة التعرض للجراحة أو حادث معين، أما علاجه فإنه غالباً ما يتم بعد التعرض لإجراء جراحة معينة، ويوجد طرق مختلفة للوقاية من الإصابة بالفتق، وسنعرض في هذا المقال المعلومات حول فتق عضلات البطن وعلاجه.

أسباب فتق عضلات البطن

  • يحدث نتيجة زيادة في وزن الإنسان أو السمنة، وقد يكون ذلك بسبب تناول الأطعمة غير الصحية أو وجود أسباب وراثية لدى العائلة.
  • يحدث الفتق أيضاً نتيجة القيام بحمل الأثقال وزيادة الضغط على تجويف البطن خاصة لأولئك الرياضيين أو الذين يعملون في المهن العنيفة.
  • قد يحدث الفتق نتيجة الإصابة بالإمساك المزمن لفترة زمنية طويلة.
  • قد يصاب به بعض الأشخاص الذين يشكون من وجود الكحة المزمنة لديهم.

أعراض حدوث فتق عضلات البطن

  • في غالب الأحيان فإن الفتق يكون ظاهراً بشكل مباشر، وذلك دون وجود أعراض تدل على ذلك.
  • إن الأعراض التي تظهر وتدل على الإصابة بالفتق تعتمد بشكل أساسي على نوع الفتق وشكله.
  • إن خروج الأحشاء من تجويف البطن ومن ثم دخولها يؤدي إلى الشعور بالألم الذي يتراوح في شدته بين البسيط والشديد.
  • يلاحظ بأن الجسم يظهر بارزاً خاصة في المكان الذي حدث فيه الفتق.
  • قد يتبع ظهور الفتق حدوث مضاعفات من أبرزها حدوث الإنسداد أو عدم الارتداد أو حدوث القيء المستمر والشعور بالمغص الشديد، كما أن الغازات تبقى في المعدة ولا تخرج، ويشعر الشخص المصاب بالألم الحاد في بطنه، وقد تصل خطورة المضاعفات إلى حدوث غرغرينة الأمعاء التي تحتاج القيام بإستئصال الأمعاء للتخلص منها.

علاج فتق عضلات البطن

  • في واقع الحال فإن علاج فتق البطن لا يعالج إلى عن طريق التدخل الجراحي.
  • يجب على المريض الخضوع للراحة التامة بعد إجراء الجراحة وذلك تجنباً لحدوث أي مضاعفات أو مشاكل.
  • يجب الابتعاد عن كل سلوك أو عمل قد يسبب حدوث إجهاد العضلات في جسم الإنسان.
  • يجب على الأشخاص الذين يعانون من السمنة العمل على تقليل أوزانهم والتخلص من الوزن الزائد.

للمزيد من المعلومات ننصحكم بمشاهدة الفيديو التالي الذي يتحدَّث فيه الدكتور نضال عرفات أخصائي الجراحة العامّة وجراحة الجهاز الهضمي عن الفتق الإربي (المغبني).