فتق السرة و هو من الحالات الصحية التي أكثر ما تنتشر بين الأطفال، و لكنها يمكن أن تصيب البالغين في بعض الحالات الاستثنائية، إنَّ الفتق بشكل عام هو عبارة عن خروج جزء من الأحشاء الداخلية للجسم من خلال النسيج العضلي، و في حالة فتق السرة فإن النسيج العضلي في هذه المنطقة يكون مفتوح و يبدأ بالإغلاق بعد ولادة الطفل، و بالتالي فإنَّه أضعف نقطة في أنسجة البطن لذلك تخرج الأحشاء في حال وجود ضغط لأي سبب كان، وسنقوم بتقديم علاج فتق السرة بالعسل خلال هذا المقال. معلومات عامة عن فتق السرة عادة لا يقلق الأطباء حول تعرض الطفل لفتق السرة لكونه يزول من تلقاء نفسه و لكن بعد مرور وقت طويل قد يمتد لعمر سنتين على الأكثر. يبدأ التدخل الجراحي أو الطبي بشكل عام بعد أن يتعدى الطفل عمر الستة سنوات أو في حال أنَّ الفتق تسبب باحتباس الدم عن الأمعاء التي خرجت. فيما يخص فتق السرة عند البالغين فإنَّ الطبيب يتعامل عادة بنفس الطريقة و لا يحاول التدخل إلا في حالة وجود خطورة على الأمعاء. علاج فتق السرة بالعسل يعد العسل أحد الوصفات الطبيعية الكثيرة التي تساعد على إزالة الفتق، و ذلك لكونه يحتوي على خصائص تساعد النسيج العضلي على الالتئام. هناك طريقتي لاستخدام العسل من أجل علاج الفتق، و هما الأولى عن طريق تناوله مرتين بشكل يومي مع الحليب، أو الطريقة الثانية عن طريق تدليك منطقة السرة برفق باستخدام العسل. ماذا يفعل الطبيب لعلاج فتق السرة يلجأ الطبيب عادة لأمرين من أجل علاج الفتق، أولا يحاول دفع الأمعاء إلى الداخل إن أمكن. إن لم ينجح الأمر يلجأ للحل الأخير و هو العملية الجراحية. ملاحظة: فقط الطبيب هو الشخص الوحيد المخول بدفع الأمعاء إلى الداخل في حالة الفتق، و لا يجب فعل ذلك من قبل أي شخص أخر. الأعراض و المضاعفات الناتجة عن الفتق إنَّ فتق السرة غالباً لا يشكل أي خطورة إلا في حالة و احدة و هي حبس الدم عن الأمعاء. إن احتباس الدم عن الأمعاء قد يودي إلى تلف كامل بخلايا الأمعاء و بالتالي حدوث تعفن و غيرها من المضعفات. ويمكن الاستدلال على هذه الحالة من عدة أعراض ترافقها، و في ما يلي أبرز هذه الاعراض. الحمى. الإمساك. القيء. ألم شديد في منطقة البطن و زيادة حساسية المنطقة المصابة للمؤثرات الخارجية. تورم المنطقة حول السرة. تغير لون البشر حول السرة للأحمر.

علاج فتق السرة بالعسل

علاج فتق السرة بالعسل

بواسطة: - آخر تحديث: 19 يونيو، 2017

فتق السرة و هو من الحالات الصحية التي أكثر ما تنتشر بين الأطفال، و لكنها يمكن أن تصيب البالغين في بعض الحالات الاستثنائية، إنَّ الفتق بشكل عام هو عبارة عن خروج جزء من الأحشاء الداخلية للجسم من خلال النسيج العضلي، و في حالة فتق السرة فإن النسيج العضلي في هذه المنطقة يكون مفتوح و يبدأ بالإغلاق بعد ولادة الطفل، و بالتالي فإنَّه أضعف نقطة في أنسجة البطن لذلك تخرج الأحشاء في حال وجود ضغط لأي سبب كان، وسنقوم بتقديم علاج فتق السرة بالعسل خلال هذا المقال.

معلومات عامة عن فتق السرة

  • عادة لا يقلق الأطباء حول تعرض الطفل لفتق السرة لكونه يزول من تلقاء نفسه و لكن بعد مرور وقت طويل قد يمتد لعمر سنتين على الأكثر.
  • يبدأ التدخل الجراحي أو الطبي بشكل عام بعد أن يتعدى الطفل عمر الستة سنوات أو في حال أنَّ الفتق تسبب باحتباس الدم عن الأمعاء التي خرجت.
  • فيما يخص فتق السرة عند البالغين فإنَّ الطبيب يتعامل عادة بنفس الطريقة و لا يحاول التدخل إلا في حالة وجود خطورة على الأمعاء.

علاج فتق السرة بالعسل

  • يعد العسل أحد الوصفات الطبيعية الكثيرة التي تساعد على إزالة الفتق، و ذلك لكونه يحتوي على خصائص تساعد النسيج العضلي على الالتئام.
  • هناك طريقتي لاستخدام العسل من أجل علاج الفتق، و هما الأولى عن طريق تناوله مرتين بشكل يومي مع الحليب، أو الطريقة الثانية عن طريق تدليك منطقة السرة برفق باستخدام العسل.

ماذا يفعل الطبيب لعلاج فتق السرة

  • يلجأ الطبيب عادة لأمرين من أجل علاج الفتق، أولا يحاول دفع الأمعاء إلى الداخل إن أمكن.
  • إن لم ينجح الأمر يلجأ للحل الأخير و هو العملية الجراحية.

ملاحظة: فقط الطبيب هو الشخص الوحيد المخول بدفع الأمعاء إلى الداخل في حالة الفتق، و لا يجب فعل ذلك من قبل أي شخص أخر.

الأعراض و المضاعفات الناتجة عن الفتق

  • إنَّ فتق السرة غالباً لا يشكل أي خطورة إلا في حالة و احدة و هي حبس الدم عن الأمعاء.
  • إن احتباس الدم عن الأمعاء قد يودي إلى تلف كامل بخلايا الأمعاء و بالتالي حدوث تعفن و غيرها من المضعفات.

ويمكن الاستدلال على هذه الحالة من عدة أعراض ترافقها، و في ما يلي أبرز هذه الاعراض.

  • الحمى.
  • الإمساك.
  • القيء.
  • ألم شديد في منطقة البطن و زيادة حساسية المنطقة المصابة للمؤثرات الخارجية.
  • تورم المنطقة حول السرة.
  • تغير لون البشر حول السرة للأحمر.