غضروف الركبة غضروف الركبة وهو عبارة عن زوجين من الغضاريف إحداهما موجود في الجزء الداخلي لمفصل الركبة، والآخر في الجزء الخارجي، إذ أنّ كثافة الغضروف تكون أكثر عند الجوانب وأقل في نصف الركبة، ولغضروف الركبة وظائف كثيرة أهمها التحكم في الحركات مفصل، وكما يقوم بالتخفيف من الضغط الذي يرتكز على الركبة بسبب الحمل الزائد، بالإضافة إلى امتصاص الصدمات التي تتعرض لها الركبة، ولكن قد يتعرض غضروف الركبة إلى إصابات أهمها التمزق والتآكل، ولا بد من علاجها، وفي هذا المقال سيتم التعرف على علاج غضروف الركبة بالأعشاب. أمراض غضروف الركبة تعد مشاكل الغضروف من المشاكل الصحية التي يشتكي منها الكثير من الناس وخاصةً من يقومون بأعمال صعبة وشاقة، لأنّها تسبب العديد من الإزعاجات بسبب ألمها المستمر والشديد، بالإضافة إلى عدم القدرة على القيام بالأنشطة اليومية بسهولة، لأنّ مشاكل الغضروف تؤثر على العمود الفقري وهو يعد من المناطق الحساسة جدًا، ومن أمراض غضروف الركبة ما يلي: تمزق غضروف الركبة: وهو تمزق في أوتار وأربطة المفصل الموجودة في الركبة، إذ يؤدي إلى ألم شديد في مكان الغضروف، وقد يصيب تمزق غضروف الركبة فئات عمرية مختلفة من أطفال وشباب وكبار السن وذلك لعدة أسباب منها ممارسة التمارين الرياضية مثل رياضة كرة القدم والجري، إذ أنّ التوقّف المفاجئ يؤدي إلى تمزق غضروف الركبة. تآكل غضروف الركبة: وهو أكثر انتشارًا عند كبار السن، إذ يبدأ تآكل غضروف الركبة عن طريق انسداد الشعيرات الدموية الدقيقة التي تغذي المفصل والغشاء الزلالي وبالتالي تسبب التهاب وتورم في الركبة، مما يجعل الغضاريف تتآكل، إذ يوجد الكثير من العوامل التي تزيد من فرصة حدوث مرض تآكل غضروف الركبة منها: السمنة المفرطة والتقدم في العمر، بالإضافة إلى الأمراض الروماتيزمية مثل النقرس. علاج غضروف الركبة بالأعشاب إنّ المشاكل التي تواجه غضروف الركبة تشكل عائق كبير عند كل مصاب لأنّها تُسبب أوجاع كبيرة، كما أنّها تمنع من القيام بالأنشطة اليومية بسهولة، وهناك مجموعة كبيرة من الأعشاب الطبيعية التي يمكن استخدامها في علاج غضروف الركبة، وفيما يلي أهم هذه الأعشاب: البابونج: يمتاز البابونج باحتوائه على اللتيولين، والفلاوفيندات، والهيدروكسي كومارين، والازولين، فهذه المركبات تعمل على علاج الالتهابات، وألم الركبة والرقبة، كما أنّ شرب منقوع البابونج يوميًا يقلل من الارتشاح والتورم. التين الطازج أو المجفف: يساعد في العلاج والشفاء من أمراض غضروف الركبة. الملفوف: إنّ الملفوف يُعدّ من الأغذية المهمّة في علاج هشاشة العظام والتّخلّص من آلام المفاصل. البروكلي: يساعد البروكلي في علاج غضروف الركبة وذلك للتخلص من خطر الجذور الحرة المسببة للالتهاب، وبالتالي فهو يعمل على وقاية الجسم من التهابات المفاصل، بالإضافة إلى احتوائه على نسبة عالية من الفيتامينات الضرورية مثل E ،k ،A للحفاظ على صحة المفاصل و العظام. الكرفس: يقوم بعلاج مرض النقرس وتورم المفاصل. الفاصولياء: وذلك لاحتوائها على أحماض أمينية والبروتينات التي تساهم في بناء الأنسجة الغضروفية.

علاج غضروف الركبة بالأعشاب

علاج غضروف الركبة بالأعشاب

بواسطة: - آخر تحديث: 2 مايو، 2018

غضروف الركبة

غضروف الركبة وهو عبارة عن زوجين من الغضاريف إحداهما موجود في الجزء الداخلي لمفصل الركبة، والآخر في الجزء الخارجي، إذ أنّ كثافة الغضروف تكون أكثر عند الجوانب وأقل في نصف الركبة، ولغضروف الركبة وظائف كثيرة أهمها التحكم في الحركات مفصل، وكما يقوم بالتخفيف من الضغط الذي يرتكز على الركبة بسبب الحمل الزائد، بالإضافة إلى امتصاص الصدمات التي تتعرض لها الركبة، ولكن قد يتعرض غضروف الركبة إلى إصابات أهمها التمزق والتآكل، ولا بد من علاجها، وفي هذا المقال سيتم التعرف على علاج غضروف الركبة بالأعشاب.

أمراض غضروف الركبة

تعد مشاكل الغضروف من المشاكل الصحية التي يشتكي منها الكثير من الناس وخاصةً من يقومون بأعمال صعبة وشاقة، لأنّها تسبب العديد من الإزعاجات بسبب ألمها المستمر والشديد، بالإضافة إلى عدم القدرة على القيام بالأنشطة اليومية بسهولة، لأنّ مشاكل الغضروف تؤثر على العمود الفقري وهو يعد من المناطق الحساسة جدًا، ومن أمراض غضروف الركبة ما يلي:

  • تمزق غضروف الركبة: وهو تمزق في أوتار وأربطة المفصل الموجودة في الركبة، إذ يؤدي إلى ألم شديد في مكان الغضروف، وقد يصيب تمزق غضروف الركبة فئات عمرية مختلفة من أطفال وشباب وكبار السن وذلك لعدة أسباب منها ممارسة التمارين الرياضية مثل رياضة كرة القدم والجري، إذ أنّ التوقّف المفاجئ يؤدي إلى تمزق غضروف الركبة.
  • تآكل غضروف الركبة: وهو أكثر انتشارًا عند كبار السن، إذ يبدأ تآكل غضروف الركبة عن طريق انسداد الشعيرات الدموية الدقيقة التي تغذي المفصل والغشاء الزلالي وبالتالي تسبب التهاب وتورم في الركبة، مما يجعل الغضاريف تتآكل، إذ يوجد الكثير من العوامل التي تزيد من فرصة حدوث مرض تآكل غضروف الركبة منها: السمنة المفرطة والتقدم في العمر، بالإضافة إلى الأمراض الروماتيزمية مثل النقرس.

علاج غضروف الركبة بالأعشاب

إنّ المشاكل التي تواجه غضروف الركبة تشكل عائق كبير عند كل مصاب لأنّها تُسبب أوجاع كبيرة، كما أنّها تمنع من القيام بالأنشطة اليومية بسهولة، وهناك مجموعة كبيرة من الأعشاب الطبيعية التي يمكن استخدامها في علاج غضروف الركبة، وفيما يلي أهم هذه الأعشاب:

  • البابونج: يمتاز البابونج باحتوائه على اللتيولين، والفلاوفيندات، والهيدروكسي كومارين، والازولين، فهذه المركبات تعمل على علاج الالتهابات، وألم الركبة والرقبة، كما أنّ شرب منقوع البابونج يوميًا يقلل من الارتشاح والتورم.
  • التين الطازج أو المجفف: يساعد في العلاج والشفاء من أمراض غضروف الركبة.
  • الملفوف: إنّ الملفوف يُعدّ من الأغذية المهمّة في علاج هشاشة العظام والتّخلّص من آلام المفاصل.
  • البروكلي: يساعد البروكلي في علاج غضروف الركبة وذلك للتخلص من خطر الجذور الحرة المسببة للالتهاب، وبالتالي فهو يعمل على وقاية الجسم من التهابات المفاصل، بالإضافة إلى احتوائه على نسبة عالية من الفيتامينات الضرورية مثل E ،k ،A للحفاظ على صحة المفاصل و العظام.
  • الكرفس: يقوم بعلاج مرض النقرس وتورم المفاصل.
  • الفاصولياء: وذلك لاحتوائها على أحماض أمينية والبروتينات التي تساهم في بناء الأنسجة الغضروفية.