البحث عن مواضيع

غازات البطن يعاني العديد من الأشخاص من انبعاث الغازات والروائح الكريهة من البطن، كما يرافق هذه الغازات الشعور بالألم الشديد في البطن، وتنتج هذه الغازات بسبب تجمع غاز ثاني أكسيد الكربون الناتج من عملية تفاعل الحمض المعدي مع البيكربونات التي تتواجد في البنكرياس والصفراء، والأكسجين والنيتروجين اللذان يتم الحصول عليهما من هواء التنفس الذي يدخل عبر الفم، وغاز الكبريت، وقد يعاني البعض من خروج هذه الغازات على شكل ريح من الجسم مما يسبب الإزعاج والحرج للشخص، لذلك من الأفضل التعرف على مسببات تكون هذه الغازات في البطن ومن ثم التعرف على طرق علاج غازات البطن والريح. أسباب تجمع الغازات في البطن ابتلاع كميات كبيرة من الهواء أثناء تناول الطعام بسرعة مما يمنع من خروجه. تناول بعض الأنواع من الأطعمة والمشروبات التي تساهم في تجمع الغازات، ويختلف تأثير هذه الأطعمة والمشروبات من شخص لآخر. الإصابة بالإمساك، حيث يؤدي ذلك إلى حدوث الانتفاخ والشعور بالآلام في البطن. تناول بعض الأنواع من الأدوية التي تسبب اختلال الهرمونات في الجسم. الإصابة بعسر أو سوء الهضم، حيث أن عدم هضم الطعام جيداً وعدم تحلله بالكامل يؤدي إلى نمو الكائنات الدقيقة في القناة الهضمية، وبالتالي المزيد من الغازات المتجمعة. التدخين، ومضغ اللبان. شرب الكثير من السوائل أثناء تناول الطعام. الإصابة باحتلال التوازن الحيوي في الأمعاء، حيث يؤدي زيادة تواجد البكتيريا الضارة في الأمعاء إلى تجمع الغازات في البطن. تناول المضادات الحيوية بكثرة فهي تسبب خلل في توازن البكتيريا داخل البطن وينتج عن ذلك تجمع الغازات. علاج غازات البطن والريح تغيير النمط الغذائي والتركيز على الأغذية الغنية بالألياف والتقليل من بعض الأنواع من الأغذية مثل الفول والفاصوليا والكرنب واللفت والبصل والقرنبيط، فهي تحتوي على كربوهيدرات غير قابلة للهضم. تناول المكملات من الإنزيمات الهاضمة مع كل وجبة طعام، فهي تساعد على تنشيط عملية الهضم، وهضم المواد الغير قابلة للهضم في الوضع الطبيعي. تناول المنشطات الحيوية التي من شأنها تساعد على إعادة التوازن البكتيري في البطن، وقد يلاحظ الشخص زيادة الوضع سوءاً في الأسبوع الأول إلا أنه لاحقاً يلاحظ التحسن. تناول الطعام ببطء وعدم الإسراع ومضغه جيداً قبل بلعه. علاج بعض المشاكل مثل القولون العصبي. الابتعاد عن بعض العادات التي تسبب تجمع الغازات مثل التدخين ومضغ اللبان. الاسترخاء والابتعاد عن التوتر والضغط الزائد الذي يقود إلى زيادة تجمع الغازات في البطن. تناول بعض الأعشاب التي من شأنها التقليل من الغازات مثل منقوع الشومر، ومغلي النعناع، والزنجبيل. المراجع:  1

علاج غازات البطن والريح

علاج غازات البطن والريح
بواسطة: - آخر تحديث: 3 يناير، 2018

غازات البطن

يعاني العديد من الأشخاص من انبعاث الغازات والروائح الكريهة من البطن، كما يرافق هذه الغازات الشعور بالألم الشديد في البطن، وتنتج هذه الغازات بسبب تجمع غاز ثاني أكسيد الكربون الناتج من عملية تفاعل الحمض المعدي مع البيكربونات التي تتواجد في البنكرياس والصفراء، والأكسجين والنيتروجين اللذان يتم الحصول عليهما من هواء التنفس الذي يدخل عبر الفم، وغاز الكبريت، وقد يعاني البعض من خروج هذه الغازات على شكل ريح من الجسم مما يسبب الإزعاج والحرج للشخص، لذلك من الأفضل التعرف على مسببات تكون هذه الغازات في البطن ومن ثم التعرف على طرق علاج غازات البطن والريح.

أسباب تجمع الغازات في البطن

  • ابتلاع كميات كبيرة من الهواء أثناء تناول الطعام بسرعة مما يمنع من خروجه.
  • تناول بعض الأنواع من الأطعمة والمشروبات التي تساهم في تجمع الغازات، ويختلف تأثير هذه الأطعمة والمشروبات من شخص لآخر.
  • الإصابة بالإمساك، حيث يؤدي ذلك إلى حدوث الانتفاخ والشعور بالآلام في البطن.
  • تناول بعض الأنواع من الأدوية التي تسبب اختلال الهرمونات في الجسم.
  • الإصابة بعسر أو سوء الهضم، حيث أن عدم هضم الطعام جيداً وعدم تحلله بالكامل يؤدي إلى نمو الكائنات الدقيقة في القناة الهضمية، وبالتالي المزيد من الغازات المتجمعة.
  • التدخين، ومضغ اللبان.
  • شرب الكثير من السوائل أثناء تناول الطعام.
    الإصابة باحتلال التوازن الحيوي في الأمعاء، حيث يؤدي زيادة تواجد البكتيريا الضارة في الأمعاء إلى تجمع الغازات في البطن.
  • تناول المضادات الحيوية بكثرة فهي تسبب خلل في توازن البكتيريا داخل البطن وينتج عن ذلك تجمع الغازات.

علاج غازات البطن والريح

  • تغيير النمط الغذائي والتركيز على الأغذية الغنية بالألياف والتقليل من بعض الأنواع من الأغذية مثل الفول والفاصوليا والكرنب واللفت والبصل والقرنبيط، فهي تحتوي على كربوهيدرات غير قابلة للهضم.
  • تناول المكملات من الإنزيمات الهاضمة مع كل وجبة طعام، فهي تساعد على تنشيط عملية الهضم، وهضم المواد الغير قابلة للهضم في الوضع الطبيعي.
  • تناول المنشطات الحيوية التي من شأنها تساعد على إعادة التوازن البكتيري في البطن، وقد يلاحظ الشخص زيادة الوضع سوءاً في الأسبوع الأول إلا أنه لاحقاً يلاحظ التحسن.
  • تناول الطعام ببطء وعدم الإسراع ومضغه جيداً قبل بلعه.
  • علاج بعض المشاكل مثل القولون العصبي.
    الابتعاد عن بعض العادات التي تسبب تجمع الغازات مثل التدخين ومضغ اللبان.
  • الاسترخاء والابتعاد عن التوتر والضغط الزائد الذي يقود إلى زيادة تجمع الغازات في البطن.
  • تناول بعض الأعشاب التي من شأنها التقليل من الغازات مثل منقوع الشومر، ومغلي النعناع، والزنجبيل.

المراجع:  1