ضمور المخ الدماغ هو أحد أكثر الأجهزة تعقيداً في جسم الإنسان، ويحتوي الدماغ البشري على العديد من الأجزاء الرئيسة وهي: المخ والمخيخ وجذع الدماغ والغدة النخامية والفصوص الدماغية، ويعدّ ضمور الدماغ من أخطر المشاكل التي قد تواجه الدماغ ومن أكثرها انتشاراً، وهو من الأمراض الشائعة التي تصيب الدماغ، وتؤدي إلى فقدان الخلايا العصبية والصلات بينها، وقد يكون هذا الضمور بؤرياً ويصيب جزءاً من الدماغ، ففي بعض الأحيان قد يصيب الضمور المخ، ويؤدي فقدان الخلايا المخية، وانخفاض وظائف المخ، مما ينتج عنه ضعف في التفكير والوعي والعمليات الطوعية، ويمكن أن يؤدي علاج ضمور المخ عند الكبار بالأعشاب إلى نتائج إيجابية. أسباب ضمور المخ ضمور المخ من الأمراض الشائعة والمنتشرة بكثرة، والتي قد تنتج عن مجموعة من الأسباب، ومن أهم هذه الأسباب: تعرض الرأس للحوادث والإصابات، تعدّ من أهم الأسباب التي تؤدي إلى ضمور الدماغ كلياً، أو يمكن أن تكون الإصابة بؤرية وتؤدّي إلى ضمور المخ. نقص فيتامين B12، يعدّ واحداً من الأسباب التي تؤدي إلى ضمور المخ، حيث يرتبط هذا الفيتامين بالقدرات المعرفية والكتلة الدماغية. الإصابة ببعض الأمراض، مثل: الزهايمر والشلل الدماغي وبعض الأمراض الوراثية. السكتة الدماغية، في حالة الإصابة بسكتة دماغية، ينقطع تدفق الدم إلى الدماغ، وبالتالي يحدث عجز إدراكي وضمور في المخ. الشيخوخة، انكماش المخ هو جزء من الشيخوخة الطبيعية، حيث يتقلص الدماغ بمعدل 1.9 في المئة كلّ 10 سنوات. علاج ضمور المخ عند الكبار بالأعشاب يمكن أن يكون علاج ضمور المخ عند الكبار بالأعشاب، علاجاً ناجحاً في بعض حالات الإصابة بضمور الدماغ، خصوصاً الضمور الناتج عن الإصابة ببعض الأمراض، مع ضرورة التقيد بالأدوية التي توصف طبياً: التمر: ينزع نوى التمر ويضاف إليه القليل من الطحينية والسمسم المطحون وزيت الزيتون، وفي وعاء مناسب توضع المكونات على النار، لمدة 20 دقيقة، ويترك الخليط حتى يبرد، ثم يتم تناوله على ثلاث وجبات يومياً. زيت الزيتون: تناول زيت الزيتون مفيد للدماغ، ويمكن أيضاً دهن فروة الرأس به يومياً. زيت البندق: حيث يتوفّر به كمية كبيرة من المنغنيز، والكثير من العناصر المعدنية. التوت الأسود: والذي يكون مفيداً لعلاج حالات الصرع، وهي من الأمراض التي تؤدّي إلى ضمور المخ. الخضروات الورقية: مثل الكرات والسبانخ، والتي تسهم في استقرار الدماغ. عشبة الجنكو بيلوبا: هي من أكثر الأعشاب التي تفيد في علاج الضمور المخي؛ لاحتوائها على مضادات الأكسدة كما أنها تزيد من تدفّق الدم إلى الدماغ والخلايا المخي، كما أنها مفيدة في علاج مرض الزهايمر.

علاج ضمور المخ عند الكبار بالأعشاب

علاج ضمور المخ عند الكبار بالأعشاب

بواسطة: - آخر تحديث: 2 مايو، 2018

ضمور المخ

الدماغ هو أحد أكثر الأجهزة تعقيداً في جسم الإنسان، ويحتوي الدماغ البشري على العديد من الأجزاء الرئيسة وهي: المخ والمخيخ وجذع الدماغ والغدة النخامية والفصوص الدماغية، ويعدّ ضمور الدماغ من أخطر المشاكل التي قد تواجه الدماغ ومن أكثرها انتشاراً، وهو من الأمراض الشائعة التي تصيب الدماغ، وتؤدي إلى فقدان الخلايا العصبية والصلات بينها، وقد يكون هذا الضمور بؤرياً ويصيب جزءاً من الدماغ، ففي بعض الأحيان قد يصيب الضمور المخ، ويؤدي فقدان الخلايا المخية، وانخفاض وظائف المخ، مما ينتج عنه ضعف في التفكير والوعي والعمليات الطوعية، ويمكن أن يؤدي علاج ضمور المخ عند الكبار بالأعشاب إلى نتائج إيجابية.

أسباب ضمور المخ

ضمور المخ من الأمراض الشائعة والمنتشرة بكثرة، والتي قد تنتج عن مجموعة من الأسباب، ومن أهم هذه الأسباب:

  • تعرض الرأس للحوادث والإصابات، تعدّ من أهم الأسباب التي تؤدي إلى ضمور الدماغ كلياً، أو يمكن أن تكون الإصابة بؤرية وتؤدّي إلى ضمور المخ.
  • نقص فيتامين B12، يعدّ واحداً من الأسباب التي تؤدي إلى ضمور المخ، حيث يرتبط هذا الفيتامين بالقدرات المعرفية والكتلة الدماغية.
  • الإصابة ببعض الأمراض، مثل: الزهايمر والشلل الدماغي وبعض الأمراض الوراثية.
  • السكتة الدماغية، في حالة الإصابة بسكتة دماغية، ينقطع تدفق الدم إلى الدماغ، وبالتالي يحدث عجز إدراكي وضمور في المخ.
  • الشيخوخة، انكماش المخ هو جزء من الشيخوخة الطبيعية، حيث يتقلص الدماغ بمعدل 1.9 في المئة كلّ 10 سنوات.

علاج ضمور المخ عند الكبار بالأعشاب

يمكن أن يكون علاج ضمور المخ عند الكبار بالأعشاب، علاجاً ناجحاً في بعض حالات الإصابة بضمور الدماغ، خصوصاً الضمور الناتج عن الإصابة ببعض الأمراض، مع ضرورة التقيد بالأدوية التي توصف طبياً:

  • التمر: ينزع نوى التمر ويضاف إليه القليل من الطحينية والسمسم المطحون وزيت الزيتون، وفي وعاء مناسب توضع المكونات على النار، لمدة 20 دقيقة، ويترك الخليط حتى يبرد، ثم يتم تناوله على ثلاث وجبات يومياً.
  • زيت الزيتون: تناول زيت الزيتون مفيد للدماغ، ويمكن أيضاً دهن فروة الرأس به يومياً.
  • زيت البندق: حيث يتوفّر به كمية كبيرة من المنغنيز، والكثير من العناصر المعدنية.
  • التوت الأسود: والذي يكون مفيداً لعلاج حالات الصرع، وهي من الأمراض التي تؤدّي إلى ضمور المخ.
  • الخضروات الورقية: مثل الكرات والسبانخ، والتي تسهم في استقرار الدماغ.
  • عشبة الجنكو بيلوبا: هي من أكثر الأعشاب التي تفيد في علاج الضمور المخي؛ لاحتوائها على مضادات الأكسدة كما أنها تزيد من تدفّق الدم إلى الدماغ والخلايا المخي، كما أنها مفيدة في علاج مرض الزهايمر.