صعوبة التنفس صعوبة التنفس، هي حالة مرضية تُصيب الفرد تتمثل بعدم مقدرته على أخذ كمية كافية من الهواء أو الأكسجين بصورة طبيعية، مما يؤدي إلى لجوء الفرد للقيام بجهد إضافي أكثر من المُعتاد للتمكن من الحصول على الكمية الكافية لإتمام عملية التنفس بصورة طبيعية، وقد يُرافق هذه الحالة الإحساس بضيق وألم في الصدر، وارتفاع الصوت المُصاحب للنفس، إضافة إلى تسارع في نبضات القلب. وتُعد ظاهرة صعوبة التنفس من أكثر الحالات المرضية التي تُصيب الإنسان، وفي هذا المقال سوف نتناول الحديث عن علاج صعوبة التنفس. أعراض صعوبة التنفس هناك أدلة وأعراض واضحة تدل على الإصابة بصعوبة التنفس، ومنها: تحوّل لون بشرة الشخص المُصاب إلى اللون الأزرق. الشعور بالمشقة في عملية التنفس. عدم انتظام سرعة التنفس. عدم انتظام دقات القلب. الصداع. الأرق، وعدم انتظام النوم. التعرّق. أسباب صعوبة التنفس قصور في عضلة القلب، مما يُؤدي إلى حدوث مشاكل في التنفس عند الاستلقاء. الربو أو التهابات مُزمنة في القصبّات الهوائية، مما يُؤدي إلى الصفير أثناء التنفس. التهابات الصدر، وما يُرافقها من حمى، وسعال. النوبة القلبيّة. السمنة. التدخين. فقر الدم. علاج صعوبة التنفس بعد ظهور أعراض المرض على الشخص المُصاب، لا بُدَّ من من الطبيعي مراجعة الطبيب المُختص لتحديد أسباب الإصابة بالمرض، ومن ثم تحديد أساليب وطرق العلاج المناسبة، وفيما يلي بيان لأهم طُرق العلاج: العمل على تقليل ضيق التنفس، من خلال فتح موسعات القصبة الهوائية لدى الشخص المُصاب. العمل على التقليل من انتفاخ الرئتين، عن طريق استخدام المُنشطات. استنشاق كميات من الأوكسجين، للمساعدة في عملية التنفس، ويتم ذلك تحت إشراف طبي. الابتعاد عن التدخين والأرجيلة، وعدم استنشاق الأبخرة المختلفة. أخذ قسط كافي من الراحة، والابتعاد عن إجهاد الجسم. تناول كميات كبيرة من السوائل وأهمها الماء. محاولة تهدئة النفس والاسترخاء والابتعاد عن التوتر، والتنفس بهدوء. عمل تبخيره منزلية بالأعشاب الطبيعية بين الحين والآخر. تقليل الوزن. ممارسة التمارين الرياضية، التي تُساعد في التخلص من مشكلة تصلّب الشرايين، وبالتالي تحسين عملية التنفس. في حال كانت أسباب الإصابة نفسيّة وليست جسدية، يتم العلاج تحت إشراف طبي من خلال القيام بتناول الأدوية المُضادة للكآبة والقلق النفسي، بالإضافة إلى مُمارسة تمارين الاسترخاء. كما يُمكن التخلص من ضيق التنفس عن طريق استخدام خلطات أعشاب طبيعية، ومنها: أوراق الجوافة: يتم غليّ أوراق الجوافة لمدة 20 دقيقة، ثُم يُترك منقوع، ثُم يتم تصفيته وشربه. عُشبة الكرات: يتم خلص مزيج من الكرات والعسل، ويُشرب قبل الإفطار. زيت السمسم: شُرب نصف كوب من زيت السمسم قبل النوم مباشرة. أوراق اللبلاب: يُشرب كوب من خليط أوراق اللبلاب والعسل بشكل يومي. خليط الحلبة والزنجبيل: يُطحن خليط من الحلبة والزنجبيل على شكل بودرة، يُم يُغلى في الماء، ويُنصح بشربه مرتين يومياً. خليط الجزر: يُخلط عصير الجزر مع البصل والثوم، ويُفضل استشارة الطبيب في حالات الحمل. القرنفل: يتم نقع القرنفل، ثُم يُشرب على الريق في الصباح لمدة أسبوعين على الأقل. المراجع: 1

علاج صعوبة التنفس

علاج صعوبة التنفس

بواسطة: - آخر تحديث: 26 فبراير، 2018

صعوبة التنفس

صعوبة التنفس، هي حالة مرضية تُصيب الفرد تتمثل بعدم مقدرته على أخذ كمية كافية من الهواء أو الأكسجين بصورة طبيعية، مما يؤدي إلى لجوء الفرد للقيام بجهد إضافي أكثر من المُعتاد للتمكن من الحصول على الكمية الكافية لإتمام عملية التنفس بصورة طبيعية، وقد يُرافق هذه الحالة الإحساس بضيق وألم في الصدر، وارتفاع الصوت المُصاحب للنفس، إضافة إلى تسارع في نبضات القلب. وتُعد ظاهرة صعوبة التنفس من أكثر الحالات المرضية التي تُصيب الإنسان، وفي هذا المقال سوف نتناول الحديث عن علاج صعوبة التنفس.

أعراض صعوبة التنفس

هناك أدلة وأعراض واضحة تدل على الإصابة بصعوبة التنفس، ومنها:

  • تحوّل لون بشرة الشخص المُصاب إلى اللون الأزرق.
  • الشعور بالمشقة في عملية التنفس.
  • عدم انتظام سرعة التنفس.
  • عدم انتظام دقات القلب.
  • الصداع.
  • الأرق، وعدم انتظام النوم.
  • التعرّق.

أسباب صعوبة التنفس

علاج صعوبة التنفس

بعد ظهور أعراض المرض على الشخص المُصاب، لا بُدَّ من من الطبيعي مراجعة الطبيب المُختص لتحديد أسباب الإصابة بالمرض، ومن ثم تحديد أساليب وطرق العلاج المناسبة، وفيما يلي بيان لأهم طُرق العلاج:

  • العمل على تقليل ضيق التنفس، من خلال فتح موسعات القصبة الهوائية لدى الشخص المُصاب.
  • العمل على التقليل من انتفاخ الرئتين، عن طريق استخدام المُنشطات.
  • استنشاق كميات من الأوكسجين، للمساعدة في عملية التنفس، ويتم ذلك تحت إشراف طبي.
  • الابتعاد عن التدخين والأرجيلة، وعدم استنشاق الأبخرة المختلفة.
  • أخذ قسط كافي من الراحة، والابتعاد عن إجهاد الجسم.
  • تناول كميات كبيرة من السوائل وأهمها الماء.
  • محاولة تهدئة النفس والاسترخاء والابتعاد عن التوتر، والتنفس بهدوء.
  • عمل تبخيره منزلية بالأعشاب الطبيعية بين الحين والآخر.
  • تقليل الوزن.
  • ممارسة التمارين الرياضية، التي تُساعد في التخلص من مشكلة تصلّب الشرايين، وبالتالي تحسين عملية التنفس.
  • في حال كانت أسباب الإصابة نفسيّة وليست جسدية، يتم العلاج تحت إشراف طبي من خلال القيام بتناول الأدوية المُضادة للكآبة والقلق النفسي، بالإضافة إلى مُمارسة تمارين الاسترخاء.
  • كما يُمكن التخلص من ضيق التنفس عن طريق استخدام خلطات أعشاب طبيعية، ومنها:
  1. أوراق الجوافة: يتم غليّ أوراق الجوافة لمدة 20 دقيقة، ثُم يُترك منقوع، ثُم يتم تصفيته وشربه.
  2. عُشبة الكرات: يتم خلص مزيج من الكرات والعسل، ويُشرب قبل الإفطار.
  3. زيت السمسم: شُرب نصف كوب من زيت السمسم قبل النوم مباشرة.
  4. أوراق اللبلاب: يُشرب كوب من خليط أوراق اللبلاب والعسل بشكل يومي.
  5. خليط الحلبة والزنجبيل: يُطحن خليط من الحلبة والزنجبيل على شكل بودرة، يُم يُغلى في الماء، ويُنصح بشربه مرتين يومياً.
  6. خليط الجزر: يُخلط عصير الجزر مع البصل والثوم، ويُفضل استشارة الطبيب في حالات الحمل.
  7. القرنفل: يتم نقع القرنفل، ثُم يُشرب على الريق في الصباح لمدة أسبوعين على الأقل.

المراجع: 1