صداع التوتر يعاني الغالبية العظمى من الناس من الصداع الذي يصيب الرأس، ولا يعتبر الصداع من الأمراض الخطيرة إنما قد يكون مؤشر لحدوث مرض معين فقد يكون الألم متقطع أو مستمر في عدة مناطق من الرأس إما أن يكون من الخلف أو من الأمام أو من الأعلى وهو الأكثر شيوعًا والذي يسمى صداع التوتر، ويعود إلى أسباب مختلفة وقد ينتهي الألم بمجرد تناول بعض المسكنات ويمكن أن يدوم لفترة طويلة، ففي هذه الحالة يجب اللجوء إلى الطبيب لعمل الفحوصات اللازمة ويجب معرفة أسباب الصداع ومعرفة علاج صداع أعلى الرأس. أسباب صداع أعلى الرأس هناك عدة أسباب للشعور بالصداع في أعلى الرأس، ويمكن أن يزول ذلك الصداع تلقائيًا أو يزول بتناول بعض المسكنات ومعالجة المسبب ومن هذه الأسباب: طريقة النوم الخاطئة أو قلة النوم. القيام بالأعمال المجهدة خلال اليوم والنظر إلى الأجهزة الإلكترونية بشكل مطول. اضطرابات نفسية كالتوتر والقلق. الإكثار من تناول المشروبات المنبهة. حدوث مشاكل في العيون. قلة تناول الطعام أو سوء التغذية. أسباب ناتجة عن مشاكل في الأسنان والتهاب اللثة. التعرض للإصابة ببعض الأمراض مثل: فقر الدم وارتفاع ضغط الدم. ارتفاع درجة حرارة الجسم الناتجة عن تقلبات الجو. مشاكل في الجهاز التنفسي مثل: التهاب الجيوب الأنفية والتهاب الأذن. اضطرابات هرمونية تؤدي إلى حدوث الصداع قبل الدورة الشهرية بعدة أيام. أعراض صداع أعلى الرأس تختلف أعراض الصداع من شخص إلى آخر حسب شدة الألم، كما أنها تختلف حسب مكان وجود الصداع وقد تستمر الأعراض لفترة طويلة من الوقت ومن هذه الأعراض: الشعور بألم شديد في أعلى الرأس. حالات الغثيان والقيء. اضطراب النظر. الدوخة والدوران وتيبس الرقبة. تقلبات المزاج واضطراب الحالة النفسية. علاج صداع أعلى الرأس يلجأ العديد من الناس إلى تناول بعض المسكنات للتخلص من الصداع، ولكن هناك عدة طرق طبيعية للوقاية من الصداع بالإضافة إلى تناول المسكنات للتمكن من علاج صداع أعلى الرأس ومن هذه الطرق: الراحة التامة والاسترخاء والنوم مدة كافية. استعمال كمادات ماء باردة. تجنب التعرض المباشر لمجرى الهواء. استعمال بعض أنواع الزيوت على الجبين عن طريق التدليك مثل زيت النعناع أو استنشاق بخار زيت النعناع المذاب في الماء. تجنب تناول المشروبات المنبهة واللجوء إلى شرب كمية كبيرة من الماء؛ تجنبًا للجفاف. تناول بعض المشروبات الساخنة مثل البابونج. تناول عصير الليمون في الماء الدافئ. شرب الزنجبيل المغلي في الماء يوميًا. الابتعاد عن الضوضاء والأماكن المزعجة والجلوس في أماكن هادئة ومظلمة. تناول بعض المسكنات مثل الباراسيتامول أو الأيبوبروفين.

علاج صداع أعلى الرأس

علاج صداع أعلى الرأس

بواسطة: - آخر تحديث: 17 مايو، 2018

صداع التوتر

يعاني الغالبية العظمى من الناس من الصداع الذي يصيب الرأس، ولا يعتبر الصداع من الأمراض الخطيرة إنما قد يكون مؤشر لحدوث مرض معين فقد يكون الألم متقطع أو مستمر في عدة مناطق من الرأس إما أن يكون من الخلف أو من الأمام أو من الأعلى وهو الأكثر شيوعًا والذي يسمى صداع التوتر، ويعود إلى أسباب مختلفة وقد ينتهي الألم بمجرد تناول بعض المسكنات ويمكن أن يدوم لفترة طويلة، ففي هذه الحالة يجب اللجوء إلى الطبيب لعمل الفحوصات اللازمة ويجب معرفة أسباب الصداع ومعرفة علاج صداع أعلى الرأس.

أسباب صداع أعلى الرأس

هناك عدة أسباب للشعور بالصداع في أعلى الرأس، ويمكن أن يزول ذلك الصداع تلقائيًا أو يزول بتناول بعض المسكنات ومعالجة المسبب ومن هذه الأسباب:

  • طريقة النوم الخاطئة أو قلة النوم.
  • القيام بالأعمال المجهدة خلال اليوم والنظر إلى الأجهزة الإلكترونية بشكل مطول.
  • اضطرابات نفسية كالتوتر والقلق.
  • الإكثار من تناول المشروبات المنبهة.
  • حدوث مشاكل في العيون.
  • قلة تناول الطعام أو سوء التغذية.
  • أسباب ناتجة عن مشاكل في الأسنان والتهاب اللثة.
  • التعرض للإصابة ببعض الأمراض مثل: فقر الدم وارتفاع ضغط الدم.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم الناتجة عن تقلبات الجو.
  • مشاكل في الجهاز التنفسي مثل: التهاب الجيوب الأنفية والتهاب الأذن.
  • اضطرابات هرمونية تؤدي إلى حدوث الصداع قبل الدورة الشهرية بعدة أيام.

أعراض صداع أعلى الرأس

تختلف أعراض الصداع من شخص إلى آخر حسب شدة الألم، كما أنها تختلف حسب مكان وجود الصداع وقد تستمر الأعراض لفترة طويلة من الوقت ومن هذه الأعراض:

  • الشعور بألم شديد في أعلى الرأس.
  • حالات الغثيان والقيء.
  • اضطراب النظر.
  • الدوخة والدوران وتيبس الرقبة.
  • تقلبات المزاج واضطراب الحالة النفسية.

علاج صداع أعلى الرأس

يلجأ العديد من الناس إلى تناول بعض المسكنات للتخلص من الصداع، ولكن هناك عدة طرق طبيعية للوقاية من الصداع بالإضافة إلى تناول المسكنات للتمكن من علاج صداع أعلى الرأس ومن هذه الطرق:

  • الراحة التامة والاسترخاء والنوم مدة كافية.
  • استعمال كمادات ماء باردة.
  • تجنب التعرض المباشر لمجرى الهواء.
  • استعمال بعض أنواع الزيوت على الجبين عن طريق التدليك مثل زيت النعناع أو استنشاق بخار زيت النعناع المذاب في الماء.
  • تجنب تناول المشروبات المنبهة واللجوء إلى شرب كمية كبيرة من الماء؛ تجنبًا للجفاف.
  • تناول بعض المشروبات الساخنة مثل البابونج.
  • تناول عصير الليمون في الماء الدافئ.
  • شرب الزنجبيل المغلي في الماء يوميًا.
  • الابتعاد عن الضوضاء والأماكن المزعجة والجلوس في أماكن هادئة ومظلمة.
  • تناول بعض المسكنات مثل الباراسيتامول أو الأيبوبروفين.