شحوب الوجه يتأثر جسم الإنسان بما يمر به في الحياة بشكل يومي، ويؤثر ذلك على صحته بشكل أو بآخر، فكل مرض يصيب الإنسان له مسبب خاص، وتتنوع هذه المسببات بين العلل النفسية والعلل العضوية التي تُحدِث عديد الآثار على الصحة العامة، ويعد شحوب الوجه من الأعراض التي تصاحب الإصابة بالعديد من الأمراض، وفي حالات الإصابة بالشحوب يحدث اختلاف للون الوجه عن اللون الطبيعي، ويميل لون الوجه الشاحب إلى الاصفرار، ويمكن أن يمتد هذا اللون الشاحب إلى كافة أجزاء الجسم، وإلى اللسان والشفتين. أسباب الإصابة بشحوب الوجه هناك العديد من الأسباب التي ينتج عنها إصابة الإنسان بشحوب الوجه ومن أهم هذه الأسباب ما يلي: الإصابة بفقر الدم وتسكر الصفائح الدموية. الإصابة بالحوادث التي تعرض الإنسان لنزف الدم بشكل كبير. سوء التغذية الذي ينتج عنه قلة احتواء الدم على الغذاء الذي يزود به كافة الأعضاء في الجسم. التعرض للصدمات العصبية والنفسية، أو موجات الهلع التي تسبب قلة تدفق الدم في الأنسجة وشحوب الوجه واصفراره. وجود مشكلة في الأوعية الدموية أو الشرايين أو مشاكل قلبية ينجم عنها قلة تروية الدم للأنسجة والجلد. قلة التعرض للإشعاع الشمسي المفيد للجلد، ما ينتج عنه ضعف النسيج والإصابة بالشحوب. أهمية علاج شحوب الوجه لا يعد شحوب الوجه من الأمراض الخطيرة، لكن إهماله يتسبب في مضاعفات قد يشكل بعضها خطرًا على حياة الإنسان، كالإغماء، والإصابة بحالات متكررة من انخفاض ضغط الدم، وحدوث تلف في الأعصاب أو الخلايا العصبية، وكثرة الإصابة بالدوار، والسقوط المتكرر، وقد يصل به الأمر إلى حدوث تلف في الأعضاء والأنسجة في مختلف أعضاء الجسم خاصة الداخلية منها. دور الأعشاب في التخلص من شحوب الوجه تعد الأعشاب من أهم وسائل علاج شحوب الوجه بسبب احتواء أنواع النبات والعشبات المختلفة على مواد خاصة تساعد على المحافظة على نضارة البشرة وتخلصها من الاصفرار وتزيد تروية الدم في البشرة والجلد، ويمكن الاستفادة من العلاج العشبي عن طريق تناول عشبات خاصة بشكل معين، أو بتنفيذ خلطات عشبية تساعد على العلاج. وصفات الأعشاب الخاصة بعلاج شحوب الوجه الحشائش الخضراء: تحتوي الحشائش الخضراء كالنعنع والبقدونس والكزبرة على مواد طبيعية مضادة للتأكسد تعمل على المحافظة على نقاء البشرة، كما تحتوي على مجموعة فيتامين ب التي لها دور فاعل في التخلص من حالات الشحوب. الصبار: يستخدم هلام الصبار كقناع طبيعي للتخلص من حالات الشحوب، ويحتوي هلام الصبار على مواد طبيعية فعالة لها دور في تجديد الخلايا وترطيب البشرة والتخلص من التجاعيد وحالات اصفرار البشرة. السبانخ: يحتوي السبانخ بشكل طبيعي على الحديد الذي له دور هام في قوة الدم، والذي يؤثر بشكل مباشر على تروية الدم للبشرة ويساعد على التخلص من الشحوب. شرب مغلي اليانسون ومغلي البابونج الذي يساعد على التخلص من الشحوب ويعمل على تنقية البشرة، وزيادة تروية الدم للبشرة. استخدام عروق الفجل الخضراء عن طريق عصر عروق الفجل وشربها خاصة في ساعات الصباح وعلى مدار اليوم، فهي تساعد على معالجة تعتيم البشرة والشحوب والاصفرار.

علاج شحوب الوجه بالأعشاب

علاج شحوب الوجه بالأعشاب

بواسطة: - آخر تحديث: 5 نوفمبر، 2017

شحوب الوجه

يتأثر جسم الإنسان بما يمر به في الحياة بشكل يومي، ويؤثر ذلك على صحته بشكل أو بآخر، فكل مرض يصيب الإنسان له مسبب خاص، وتتنوع هذه المسببات بين العلل النفسية والعلل العضوية التي تُحدِث عديد الآثار على الصحة العامة، ويعد شحوب الوجه من الأعراض التي تصاحب الإصابة بالعديد من الأمراض، وفي حالات الإصابة بالشحوب يحدث اختلاف للون الوجه عن اللون الطبيعي، ويميل لون الوجه الشاحب إلى الاصفرار، ويمكن أن يمتد هذا اللون الشاحب إلى كافة أجزاء الجسم، وإلى اللسان والشفتين.

أسباب الإصابة بشحوب الوجه

هناك العديد من الأسباب التي ينتج عنها إصابة الإنسان بشحوب الوجه ومن أهم هذه الأسباب ما يلي:

  • الإصابة بفقر الدم وتسكر الصفائح الدموية.
  • الإصابة بالحوادث التي تعرض الإنسان لنزف الدم بشكل كبير.
  • سوء التغذية الذي ينتج عنه قلة احتواء الدم على الغذاء الذي يزود به كافة الأعضاء في الجسم.
  • التعرض للصدمات العصبية والنفسية، أو موجات الهلع التي تسبب قلة تدفق الدم في الأنسجة وشحوب الوجه واصفراره.
  • وجود مشكلة في الأوعية الدموية أو الشرايين أو مشاكل قلبية ينجم عنها قلة تروية الدم للأنسجة والجلد.
  • قلة التعرض للإشعاع الشمسي المفيد للجلد، ما ينتج عنه ضعف النسيج والإصابة بالشحوب.

أهمية علاج شحوب الوجه

لا يعد شحوب الوجه من الأمراض الخطيرة، لكن إهماله يتسبب في مضاعفات قد يشكل بعضها خطرًا على حياة الإنسان، كالإغماء، والإصابة بحالات متكررة من انخفاض ضغط الدم، وحدوث تلف في الأعصاب أو الخلايا العصبية، وكثرة الإصابة بالدوار، والسقوط المتكرر، وقد يصل به الأمر إلى حدوث تلف في الأعضاء والأنسجة في مختلف أعضاء الجسم خاصة الداخلية منها.

دور الأعشاب في التخلص من شحوب الوجه

تعد الأعشاب من أهم وسائل علاج شحوب الوجه بسبب احتواء أنواع النبات والعشبات المختلفة على مواد خاصة تساعد على المحافظة على نضارة البشرة وتخلصها من الاصفرار وتزيد تروية الدم في البشرة والجلد، ويمكن الاستفادة من العلاج العشبي عن طريق تناول عشبات خاصة بشكل معين، أو بتنفيذ خلطات عشبية تساعد على العلاج.

وصفات الأعشاب الخاصة بعلاج شحوب الوجه

  • الحشائش الخضراء: تحتوي الحشائش الخضراء كالنعنع والبقدونس والكزبرة على مواد طبيعية مضادة للتأكسد تعمل على المحافظة على نقاء البشرة، كما تحتوي على مجموعة فيتامين ب التي لها دور فاعل في التخلص من حالات الشحوب.
  • الصبار: يستخدم هلام الصبار كقناع طبيعي للتخلص من حالات الشحوب، ويحتوي هلام الصبار على مواد طبيعية فعالة لها دور في تجديد الخلايا وترطيب البشرة والتخلص من التجاعيد وحالات اصفرار البشرة.
  • السبانخ: يحتوي السبانخ بشكل طبيعي على الحديد الذي له دور هام في قوة الدم، والذي يؤثر بشكل مباشر على تروية الدم للبشرة ويساعد على التخلص من الشحوب.
  • شرب مغلي اليانسون ومغلي البابونج الذي يساعد على التخلص من الشحوب ويعمل على تنقية البشرة، وزيادة تروية الدم للبشرة.
  • استخدام عروق الفجل الخضراء عن طريق عصر عروق الفجل وشربها خاصة في ساعات الصباح وعلى مدار اليوم، فهي تساعد على معالجة تعتيم البشرة والشحوب والاصفرار.