تحدث سعفة الرأس نتيجة التهاب فطري حاد يصيب فروة رأس الإنسان، ويؤدي إلى الحكة في فروة الرأس و تساقط الشعر وتقشر الجلد أيضا، وهو مرض معدِ ينتقل من شخص إلى آخر، وعادة ما يصيب الأطفال أكثر من البالغين، وقد يصيب هذا الالتهاب المنطقة التناسلية، والذقن، والمنطقة بين أصابع القدمين كذلك، وسنعرض في هذا المقال أسباب الإصابة بسعفة الرأس وعلاجه. أسباب الإصابة بمرض سعفة الرأس وجود جرح عند الإنسان في الجلد أو في قشرة الرأس. توفر منطقة دافئة ورطبة في نفس الوقت، حيث تعد هذه البيئة هي البيئة المناسبة لنمو الفطريات. إهمال النظافة الشخصية، حيث أن إهمال النظافة يساعد الفطريات على النمو والتكاثر. توفر المنطقة الرطبة والمبللة دوما، نتيجة التعرق مثلا. قد ينتقل من شخص إلى آخر، إذا تم استخدام الأدوات الشخصية للشخص المصاب بالمرض، أو عن طريق التلامس. وقد ينتقل المرض من الحيوانات إلى الإنسان، ومن أشهر الحيوانات التي تصاب بهذا المرض القطط. علامات وأعراض الإصابة بمرض سعفة الرأس يمكن ملاحظة ذلك من مظهر المنطقة المصابة، حيث أنها تظهر على شكل منطقة خالية من الشعر تماما وعادة ما يوجد في هذه المنطقة بعض النقاط سوداء اللون. وقد تظهر المنطقة المصابة بالمرض على شكل منطقة لونها أحمر، تكون قشرية. تتواجد في المنطقة المصابة بعض الحبوب التي تعمل على إخراج الإفرازات وتسمى kerions. ارتفاع في درجات حرارة المنطقة المصابة. حدوث حكة في قشرة رأس الشخص المصاب. حدوث فقدان في الشعر بشكل دائم. وقد يظهر شعر في المنطقة المصابة، ويكون هذا الشعر قصير مقارنة مع المناطق المجاورة له. قد يحدث انتفاخ في العقد الليمفاوية الموجودة في منطقة الرقبة. وإذا ما استمرت الحالة في التطور دون علاج، فقد يؤدي ذلك إلى ظهور كتل ممتلئة بالسوائل والقيح، وتسبب هذه الكتل الشعور بالألم لدى الإنسان. تشخيص وعلاج مرض سعفة الرأس يجب التوجه إلى طبيب مختص لتشخيص وتحديد نوع البكتيريا المسببة للالتهاب، ودرجة الالتهاب، والحالة العامة للمريض أيضا. عادة ما يتم تشخيص حالة المريض عن طريق إجراء خزعة من الجلد، وفحص المنطقة المصابة والشعر المصاب بالأجهزة المخصصة لذلك. يتم وصف العلاج اللازم من قبل الطبيب، وهذا العلاج يكون على شكلين علاج موضعي، وعلاج عن طريق الفم. ينصح المرضى باستخدام شامبو تحتوي على كبريتيد السلينيوم، والتي تمنع انتشار العدوى عند المرض. أشهر الأدوية المستخدمة في علاج سعفة الرأس: (Benzoic Acid and Salicylic Acid) حمض البنزويك وحمض الساليسيليك، و(Terbinafine) تيربينافين، و(Griseofulvin) غريسيوفولفين. اقرأ ايضا: ما هي الثعلبة وعلاجها ؟ أسباب وجع الرأس من الخلف أسباب الحبوب في فروة الرأس

علاج سعفة الرأس

علاج سعفة الرأس

بواسطة: - آخر تحديث: 23 يناير، 2017

تصفح أيضاً

تحدث سعفة الرأس نتيجة التهاب فطري حاد يصيب فروة رأس الإنسان، ويؤدي إلى الحكة في فروة الرأس و تساقط الشعر وتقشر الجلد أيضا، وهو مرض معدِ ينتقل من شخص إلى آخر، وعادة ما يصيب الأطفال أكثر من البالغين، وقد يصيب هذا الالتهاب المنطقة التناسلية، والذقن، والمنطقة بين أصابع القدمين كذلك، وسنعرض في هذا المقال أسباب الإصابة بسعفة الرأس وعلاجه.

أسباب الإصابة بمرض سعفة الرأس

  • وجود جرح عند الإنسان في الجلد أو في قشرة الرأس.
  • توفر منطقة دافئة ورطبة في نفس الوقت، حيث تعد هذه البيئة هي البيئة المناسبة لنمو الفطريات.
  • إهمال النظافة الشخصية، حيث أن إهمال النظافة يساعد الفطريات على النمو والتكاثر.
  • توفر المنطقة الرطبة والمبللة دوما، نتيجة التعرق مثلا.
  • قد ينتقل من شخص إلى آخر، إذا تم استخدام الأدوات الشخصية للشخص المصاب بالمرض، أو عن طريق التلامس.
  • وقد ينتقل المرض من الحيوانات إلى الإنسان، ومن أشهر الحيوانات التي تصاب بهذا المرض القطط.

علامات وأعراض الإصابة بمرض سعفة الرأس

  • يمكن ملاحظة ذلك من مظهر المنطقة المصابة، حيث أنها تظهر على شكل منطقة خالية من الشعر تماما وعادة ما يوجد في هذه المنطقة بعض النقاط سوداء اللون.
  • وقد تظهر المنطقة المصابة بالمرض على شكل منطقة لونها أحمر، تكون قشرية.
  • تتواجد في المنطقة المصابة بعض الحبوب التي تعمل على إخراج الإفرازات وتسمى kerions.
  • ارتفاع في درجات حرارة المنطقة المصابة.
  • حدوث حكة في قشرة رأس الشخص المصاب.
  • حدوث فقدان في الشعر بشكل دائم.
  • وقد يظهر شعر في المنطقة المصابة، ويكون هذا الشعر قصير مقارنة مع المناطق المجاورة له.
  • قد يحدث انتفاخ في العقد الليمفاوية الموجودة في منطقة الرقبة.
  • وإذا ما استمرت الحالة في التطور دون علاج، فقد يؤدي ذلك إلى ظهور كتل ممتلئة بالسوائل والقيح، وتسبب هذه الكتل الشعور بالألم لدى الإنسان.

تشخيص وعلاج مرض سعفة الرأس

  • يجب التوجه إلى طبيب مختص لتشخيص وتحديد نوع البكتيريا المسببة للالتهاب، ودرجة الالتهاب، والحالة العامة للمريض أيضا.
  • عادة ما يتم تشخيص حالة المريض عن طريق إجراء خزعة من الجلد، وفحص المنطقة المصابة والشعر المصاب بالأجهزة المخصصة لذلك.
  • يتم وصف العلاج اللازم من قبل الطبيب، وهذا العلاج يكون على شكلين علاج موضعي، وعلاج عن طريق الفم.
  • ينصح المرضى باستخدام شامبو تحتوي على كبريتيد السلينيوم، والتي تمنع انتشار العدوى عند المرض.
  • أشهر الأدوية المستخدمة في علاج سعفة الرأس: (Benzoic Acid and Salicylic Acid) حمض البنزويك وحمض الساليسيليك، و(Terbinafine) تيربينافين، و(Griseofulvin) غريسيوفولفين.

اقرأ ايضا:
ما هي الثعلبة وعلاجها ؟
أسباب وجع الرأس من الخلف
أسباب الحبوب في فروة الرأس