البحث عن مواضيع

يعتبر سرطان المثانة من أنواع السرطانات التي تُصيب فئة كبيرة من الناس خصوصاً الرجال، حيث تنتشر الخلايا السرطانية في بطانة المثانة وهي العضو الذي يُخزن البول في الجسم، وتتحكم عوامل عدة في معدل الإصابة بسرطان المثانة مثل التدخين والتعرض للكيماويات والوراثة والتقدم بالسن، وغيرها من الأسباب الأخرى، ويمكن تلقي العلاج بالطرق المعروفة لعلاج السرطان، إلا أنه يوجد العديد من وصفات الأعشاب التي ساهمت في علاج سرطان المثانة، لذلك سنقدم طرق علاج سرطان المثانة بالأعشاب خلال هذا المقال. علاج سرطان المثانة بالأعشاب مما يجدر ذكره أن علاج سرطان المثانة يجب أن يعتمد أولاً على الأدوية والعلاجات التي يصفها الطبيب المختص مع الاستعانة بالأعشاب الطبية دون الاعتماد الكلي عليها، ومن أهم النباتات التي تُساهم في علاج المثانة ما يلي: حبة البركة: نمزج مقدار 150 غراماً من حبة البركة مع عسل النحل الطبيعي ونتناولها يومياً، إذ تحتوي حبة البركة على العديد من العناصر الفعالة التي تُقاوم الخلايا السرطانية. الثوم: يجب إدخال الثوم الطازج ضمن النظام الغذائي اليومي لأنه يُساعد في القضاء على الخلايا السرطانية ومنع نشاطها. الحلبة: نطحن بذور الحلبة أو نتناولها طازجة مع العسل كي تزيد من فعالية مقاومة الجسم للخلايا السرطنية نظراً لاحتواء الحلبة على مضادات الأكسدة الطبيعية. البصل: يتم تناول البصل على شكل عصير لمدة شهر كامل تقريباً للحصول على أفضل النتائج، كما يُمكن دمجه بعصير الجزر للحصول على أفضل النتائج. فاكهة القشطة: أثبتت الدراسات التي أُجريت على هذه الفاكهة الاستوائة احتواءها على مادة تعمل على تدمير الخلايا السرطانية تماماً، كما يفعل العلاج الكيميائي لكن دون أية أضرار جانبية، لذلك يجب تناول هذه الفاكهة باستمرار. الكرنب أو الملفوف: يوجد طريقة مُجربة لعلاج سرطان المثانة بأوراق الملفوف وذلك بإحضار عدة ورقات من الملفوف ووضعها فوق منطقة العانة من الليل حتى الصباحن وتُكرر العملية لمدة شهر على الأقل. الكّراث: نُحضر عدة أعواد من الكًراث ونضع عليها قليلاً من السمن البلدي ونرفعها على النار ومن ثم نضعها فوق منطقة المثانة من الليل حتى الصباح. عُشبة جقجق: تعتبر من الأعشاب الكردية المعروفة التي تنمو في منطقة أربيل في العراق حيث يتم تحضير منقوع منها ومن ثم تبريده وتناوله بانتظام، وأثبتت هذه العشبة فعالية كبيرة في علاج سرطان المثانة. الشاي الأخضر: يحتوي الشاي الأخضر على كمية كبيرة من مضادات الأكسدة التي تقضي على الخلايا السرطانية وتمنع نموها وانتشارها لذلك يجب تناول ثلاثة أكواب من الشاي الأخضر يومياً.

علاج سرطان المثانة بالأعشاب

علاج سرطان المثانة بالأعشاب
بواسطة: - آخر تحديث: 2 أغسطس، 2017

يعتبر سرطان المثانة من أنواع السرطانات التي تُصيب فئة كبيرة من الناس خصوصاً الرجال، حيث تنتشر الخلايا السرطانية في بطانة المثانة وهي العضو الذي يُخزن البول في الجسم، وتتحكم عوامل عدة في معدل الإصابة بسرطان المثانة مثل التدخين والتعرض للكيماويات والوراثة والتقدم بالسن، وغيرها من الأسباب الأخرى، ويمكن تلقي العلاج بالطرق المعروفة لعلاج السرطان، إلا أنه يوجد العديد من وصفات الأعشاب التي ساهمت في علاج سرطان المثانة، لذلك سنقدم طرق علاج سرطان المثانة بالأعشاب خلال هذا المقال.

علاج سرطان المثانة بالأعشاب

مما يجدر ذكره أن علاج سرطان المثانة يجب أن يعتمد أولاً على الأدوية والعلاجات التي يصفها الطبيب المختص مع الاستعانة بالأعشاب الطبية دون الاعتماد الكلي عليها، ومن أهم النباتات التي تُساهم في علاج المثانة ما يلي:

  • حبة البركة: نمزج مقدار 150 غراماً من حبة البركة مع عسل النحل الطبيعي ونتناولها يومياً، إذ تحتوي حبة البركة على العديد من العناصر الفعالة التي تُقاوم الخلايا السرطانية.
  • الثوم: يجب إدخال الثوم الطازج ضمن النظام الغذائي اليومي لأنه يُساعد في القضاء على الخلايا السرطانية ومنع نشاطها.
  • الحلبة: نطحن بذور الحلبة أو نتناولها طازجة مع العسل كي تزيد من فعالية مقاومة الجسم للخلايا السرطنية نظراً لاحتواء الحلبة على مضادات الأكسدة الطبيعية.
  • البصل: يتم تناول البصل على شكل عصير لمدة شهر كامل تقريباً للحصول على أفضل النتائج، كما يُمكن دمجه بعصير الجزر للحصول على أفضل النتائج.
  • فاكهة القشطة: أثبتت الدراسات التي أُجريت على هذه الفاكهة الاستوائة احتواءها على مادة تعمل على تدمير الخلايا السرطانية تماماً، كما يفعل العلاج الكيميائي لكن دون أية أضرار جانبية، لذلك يجب تناول هذه الفاكهة باستمرار.
  • الكرنب أو الملفوف: يوجد طريقة مُجربة لعلاج سرطان المثانة بأوراق الملفوف وذلك بإحضار عدة ورقات من الملفوف ووضعها فوق منطقة العانة من الليل حتى الصباحن وتُكرر العملية لمدة شهر على الأقل.
  • الكّراث: نُحضر عدة أعواد من الكًراث ونضع عليها قليلاً من السمن البلدي ونرفعها على النار ومن ثم نضعها فوق منطقة المثانة من الليل حتى الصباح.
  • عُشبة جقجق: تعتبر من الأعشاب الكردية المعروفة التي تنمو في منطقة أربيل في العراق حيث يتم تحضير منقوع منها ومن ثم تبريده وتناوله بانتظام، وأثبتت هذه العشبة فعالية كبيرة في علاج سرطان المثانة.
  • الشاي الأخضر: يحتوي الشاي الأخضر على كمية كبيرة من مضادات الأكسدة التي تقضي على الخلايا السرطانية وتمنع نموها وانتشارها لذلك يجب تناول ثلاثة أكواب من الشاي الأخضر يومياً.