البحث عن مواضيع

يستخدم اليود المشع وهو أحد النظائر المشعة في الطب الإشعاعي لعلاج بعض أمراض أورام السرطان التي تصيب الغدة الدرقية، وأول ما تم استخدام اليود في ألمانيا، حيث يوجد بها حوالي (150) مركز صحي لمعالجة سرطان الغدة الدرقية باليود المشع، ويكثر وجود عنصر اليود في ملح الطعام والخبز والمأكولات البحرية، وتحتاج الغدة الدرقية إلى كميات كبيرة اليود لإنتاج هرمونات الغدة، حيث أن اليود عنصر أساسي ومهم في لتكوين هرمونات الغدة الدرقية، ويحتوي جزيء هرمون الغدة الدرقية على ذرات اليود ما بين (3 إلى 4)، ويتم استخدام نظير اليود المشع المتحلل إلى مصدر أشعة ( بيتا ) الذي يبلغ نصف عمره (8) أيام، ويكون مخزن بخلايا الغدة الدرقية في جسم الإنسان، ولكي تقوم الغدة الدرقية بتكوين هرموناتها الغنية باليود، تعمل على تجميع كمية اليود التي يتم تناولها ويمتصها الدم، لتهتم الغدة الدرقية في عملية استخلاص اليود من الدم وتخزنه بعد تركيزه للاستفادة منه في تكوين وصناعة الهرمونات، وتمتاز خلايا الغدة الدرقية بأنها مزودة ومجهزة  في نظام  نشيط يساعد في نقل اليود إلى داخل خلايا الغدة الدرقية. علاج سرطان الغدة الدرقية باليود المشع يقوم الطبيب بإعطاء مريض سرطان الغدة الدرقية اليود المشع على هيئة حبوب يوديد الصوديوم، أو على شكل محلول مائي بتناوله المريض عن طريق الفم، وفي حالة يصعب البلع على المريض يمكن أخذ حقنة في الأوعية الدموية، مما يزيد من سرعة نشر اليود بالدم، وتركيزه للتخزين في خلايا الغدة الدرقية، ويمتاز عنصر اليود بعدم تخزنه في أي عضو أو جزء بالجسم إلا في الغدة الدرقية. يمكن إعطاء مريض سرطان الغدة الدرقية جرعات كثيرة، وبالرغم من شدتها لا تؤثر على باقي أعضاء الجسم، ويتم استخدام اليود المشع بشكل رئيسي في معالجة نوعين من أمراض الغدة الدرقية، فهو يفيد في علاج زيادة وفرط نشاط الغدة الدرقية، ويستخدم في معالجة سرطان الغدة الدرقية، ولا يوجد أية تأثيرات سلبية لجرعات اليود المشع المستخدمة لعلاج سرطان الغدة الدرقية، سوى أن المريض قد يشعر بالمرارة وبعض الألم والاضطراب في الجهاز الهضمي والغدد اللعابية، ويساعد اليود في تقليص التضخم الحاصل بالغدة الدرقية. يطلب الطبيب من المريض التوقف عن تناول الأدوية المضادة للغدة الدرقية قبل أسبوع من البدء بالمعالجة باستخدام اليود المشع، والامتناع عن أية حبوب يدخل في تركيبها اليود أو أية مواد من الأعشاب البحرية، وكذلك حبوب المعادن والفيتامينات المقوية. يستمر تأثير اليود المشع في الغدة الدرقية من شهر إلى ثلاثة شهور، ويكون مفعول اليود على خلايا الغدة الدرقية بشكل تدريجي. يصيب الغدة الدرقية نوعين من السرطان وهما سرطان الغدة الحليمي وسرطان الغدة الجريبي، وكلاهما يتم علاج خلاياهما السرطانية باليود المشع، وذلك لقدرة تلك الخلايا على امتصاص اليود المشع، والقضاء على سرطان الغدة الدرقية بشكل أسرع، ويمكن التأكد من قتل الخلايا السرطانية بإزالة المتبقي منها عن طريق التدخل الجراحي واستئصاله. يقوم الطبيب بالمتابعة الدورية لصحة المريض والاطمئنان على شفائه التام من سرطان الغدة الدرقية. المراجع:  1

علاج سرطان الغدة الدرقية باليود المشع

علاج سرطان الغدة الدرقية باليود المشع
بواسطة: - آخر تحديث: 14 سبتمبر، 2017

يستخدم اليود المشع وهو أحد النظائر المشعة في الطب الإشعاعي لعلاج بعض أمراض أورام السرطان التي تصيب الغدة الدرقية، وأول ما تم استخدام اليود في ألمانيا، حيث يوجد بها حوالي (150) مركز صحي لمعالجة سرطان الغدة الدرقية باليود المشع، ويكثر وجود عنصر اليود في ملح الطعام والخبز والمأكولات البحرية، وتحتاج الغدة الدرقية إلى كميات كبيرة اليود لإنتاج هرمونات الغدة، حيث أن اليود عنصر أساسي ومهم في لتكوين هرمونات الغدة الدرقية، ويحتوي جزيء هرمون الغدة الدرقية على ذرات اليود ما بين (3 إلى 4)، ويتم استخدام نظير اليود المشع المتحلل إلى مصدر أشعة ( بيتا ) الذي يبلغ نصف عمره (8) أيام، ويكون مخزن بخلايا الغدة الدرقية في جسم الإنسان، ولكي تقوم الغدة الدرقية بتكوين هرموناتها الغنية باليود، تعمل على تجميع كمية اليود التي يتم تناولها ويمتصها الدم، لتهتم الغدة الدرقية في عملية استخلاص اليود من الدم وتخزنه بعد تركيزه للاستفادة منه في تكوين وصناعة الهرمونات، وتمتاز خلايا الغدة الدرقية بأنها مزودة ومجهزة  في نظام  نشيط يساعد في نقل اليود إلى داخل خلايا الغدة الدرقية.

علاج سرطان الغدة الدرقية باليود المشع

  • يقوم الطبيب بإعطاء مريض سرطان الغدة الدرقية اليود المشع على هيئة حبوب يوديد الصوديوم، أو على شكل محلول مائي بتناوله المريض عن طريق الفم، وفي حالة يصعب البلع على المريض يمكن أخذ حقنة في الأوعية الدموية، مما يزيد من سرعة نشر اليود بالدم، وتركيزه للتخزين في خلايا الغدة الدرقية، ويمتاز عنصر اليود بعدم تخزنه في أي عضو أو جزء بالجسم إلا في الغدة الدرقية.
  • يمكن إعطاء مريض سرطان الغدة الدرقية جرعات كثيرة، وبالرغم من شدتها لا تؤثر على باقي أعضاء الجسم، ويتم استخدام اليود المشع بشكل رئيسي في معالجة نوعين من أمراض الغدة الدرقية، فهو يفيد في علاج زيادة وفرط نشاط الغدة الدرقية، ويستخدم في معالجة سرطان الغدة الدرقية، ولا يوجد أية تأثيرات سلبية لجرعات اليود المشع المستخدمة لعلاج سرطان الغدة الدرقية، سوى أن المريض قد يشعر بالمرارة وبعض الألم والاضطراب في الجهاز الهضمي والغدد اللعابية، ويساعد اليود في تقليص التضخم الحاصل بالغدة الدرقية.
  • يطلب الطبيب من المريض التوقف عن تناول الأدوية المضادة للغدة الدرقية قبل أسبوع من البدء بالمعالجة باستخدام اليود المشع، والامتناع عن أية حبوب يدخل في تركيبها اليود أو أية مواد من الأعشاب البحرية، وكذلك حبوب المعادن والفيتامينات المقوية.
  • يستمر تأثير اليود المشع في الغدة الدرقية من شهر إلى ثلاثة شهور، ويكون مفعول اليود على خلايا الغدة الدرقية بشكل تدريجي.
  • يصيب الغدة الدرقية نوعين من السرطان وهما سرطان الغدة الحليمي وسرطان الغدة الجريبي، وكلاهما يتم علاج خلاياهما السرطانية باليود المشع، وذلك لقدرة تلك الخلايا على امتصاص اليود المشع، والقضاء على سرطان الغدة الدرقية بشكل أسرع، ويمكن التأكد من قتل الخلايا السرطانية بإزالة المتبقي منها عن طريق التدخل الجراحي واستئصاله.
  • يقوم الطبيب بالمتابعة الدورية لصحة المريض والاطمئنان على شفائه التام من سرطان الغدة الدرقية.

المراجع:  1