صبغة الميلانين تعتبر صبغة الملانين مادة صباغية يتم إفرازها عن طريق الخلايا الطلائية الموجودة في الجسم، وتعتبر تلك الصبغة هي المسؤولة عن منح البشرة لونها، حيث يسبب زيادة إفرازها اسمراراً في لون البشرة، أما نقصها فإنه يسبب ابيضاض البشرة وهذا ما يفسر زيادة تركيز صبغة الميلانين عند الأشخاص ذوي البشرة السمراء بشكل أعلى من مستواها لدى الأشخاص ذوي البشرة البيضاء، أما عن فائدة تلك الصبغة فإنها تقوم بحماية البشرة من أشعة الشمس الضارة، ويسبب زيادة تلك الصبغة أو نقصانها بشكل مبالغ فيه مشاكل لدى الإنسان، وسنتحدث في هذا المقال حول علاج صبغة الميلانين بالأعشاب. زيادة صبغة الميلانين في الجسم إن زيادة صبغة الميلانين في الجسم يؤدي إلى حدوث العديد من المشاكل والتي من أهمها: ظهور النمش، والذي يظهر على شكل بقع بنية ذات حجم صغير. ظهور الكلف على أجزاء الجسم المختلفة وبخاصة الوجه. نقصان صبغة الميلانين في الجسم إن نقصان صبغة الميلانين في الجسم يؤدي إلى حدوث العديد من المشاكل والتي من أهمها: مرض البهاق. مرض البرص . مرض الفينيل كيون. مرض الصدفية. علاج زيادة ونقصان صبغة الميلانين بالأعشاب أولا: في حال زيادة إفراز الميلانين علاجات فيتامين  C تعتبر علاجات فيتامين C أحد العلاجات المتاحة للسيطرة على زيادة إفرازها، حيث أنها تعمل في مكافحة الأكسدة وتفتيح البشرة، أما عن طريقة الاستخدام فهي كالتالي: يتم القيام بتقشير حبة برتقال واحدة وفرك الوجه باستخدام الجزء الداخلي الأبيض من القشر. يترك على الوجه مدة ربع إلى نصف ساعة. بعد ذلك يتم القيام بشطف الوجه وترطيبه باستخدام كريم مرطب. البابايا مع الحليب المبيّض يتم القيام بمزج ما مقداره نصف ملعقة من مسحوق البابايا مع نصف ملعقة صغيرة من كل من الحليب الطازج والعسل وماء الورد. بعد ذلك يوضع المزيج على البشرة ويترك لمدة ربع ساعة. ثم يتم شطف الوجه باستخدام الماء الفاتر. ثانياً: في حال نقصان إفراز الميلانين المكونات عسل نحل نقي بما مقداره أربعمائة مل. لانولين بما مقداره مائتين غرام. فازلين بما مقداره مائة مل. مطحون الزنجبيل بما مقداره مائة مل. خلاصة بذرة الخلة بما مقداره مائة مل. زيت حبة البركة بما مقداره خمسين مل. زيت الخروع بما مقداره خمسين مل. خلاصة الفلفل الأحمر بما مقداره أربعين مل. طريقة الاستخدام يتم القيام بخلط جميع المكونات سابقة الذكر مع بعضها البعض. يتم القيام بدهن المناطق المرغوبة به وذلك بما معدله خمس إلى ثماني مرات في اليوم الواحد. يجب الاستمرار باستخدام تلك الخلطة مدة خمس وعشرين يوماً بشكل مستمر حتى تبدأ الأعراض بالتحسن. ينصح بالابتعاد عن تناول الكورتيزون عند استخدم هذه الوصفة. المراجع:  1

علاج زيادة ونقصان صبغة الميلانين بالأعشاب

علاج زيادة ونقصان صبغة الميلانين بالأعشاب

بواسطة: - آخر تحديث: 18 أكتوبر، 2017

صبغة الميلانين

تعتبر صبغة الملانين مادة صباغية يتم إفرازها عن طريق الخلايا الطلائية الموجودة في الجسم، وتعتبر تلك الصبغة هي المسؤولة عن منح البشرة لونها، حيث يسبب زيادة إفرازها اسمراراً في لون البشرة، أما نقصها فإنه يسبب ابيضاض البشرة وهذا ما يفسر زيادة تركيز صبغة الميلانين عند الأشخاص ذوي البشرة السمراء بشكل أعلى من مستواها لدى الأشخاص ذوي البشرة البيضاء، أما عن فائدة تلك الصبغة فإنها تقوم بحماية البشرة من أشعة الشمس الضارة، ويسبب زيادة تلك الصبغة أو نقصانها بشكل مبالغ فيه مشاكل لدى الإنسان، وسنتحدث في هذا المقال حول علاج صبغة الميلانين بالأعشاب.

زيادة صبغة الميلانين في الجسم

إن زيادة صبغة الميلانين في الجسم يؤدي إلى حدوث العديد من المشاكل والتي من أهمها:

  • ظهور النمش، والذي يظهر على شكل بقع بنية ذات حجم صغير.
  • ظهور الكلف على أجزاء الجسم المختلفة وبخاصة الوجه.

نقصان صبغة الميلانين في الجسم

إن نقصان صبغة الميلانين في الجسم يؤدي إلى حدوث العديد من المشاكل والتي من أهمها:

علاج زيادة ونقصان صبغة الميلانين بالأعشاب

أولا: في حال زيادة إفراز الميلانين

  • علاجات فيتامين  C
    تعتبر علاجات فيتامين C أحد العلاجات المتاحة للسيطرة على زيادة إفرازها، حيث أنها تعمل في مكافحة الأكسدة وتفتيح البشرة، أما عن طريقة الاستخدام فهي كالتالي:
  1. يتم القيام بتقشير حبة برتقال واحدة وفرك الوجه باستخدام الجزء الداخلي الأبيض من القشر.
  2. يترك على الوجه مدة ربع إلى نصف ساعة.
  3. بعد ذلك يتم القيام بشطف الوجه وترطيبه باستخدام كريم مرطب.
  • البابايا مع الحليب المبيّض
  1. يتم القيام بمزج ما مقداره نصف ملعقة من مسحوق البابايا مع نصف ملعقة صغيرة من كل من الحليب الطازج والعسل وماء الورد.
  2. بعد ذلك يوضع المزيج على البشرة ويترك لمدة ربع ساعة.
  3. ثم يتم شطف الوجه باستخدام الماء الفاتر.

ثانياً: في حال نقصان إفراز الميلانين

المكونات

  • عسل نحل نقي بما مقداره أربعمائة مل.
  • لانولين بما مقداره مائتين غرام.
  • فازلين بما مقداره مائة مل.
  • مطحون الزنجبيل بما مقداره مائة مل.
  • خلاصة بذرة الخلة بما مقداره مائة مل.
  • زيت حبة البركة بما مقداره خمسين مل.
  • زيت الخروع بما مقداره خمسين مل.
  • خلاصة الفلفل الأحمر بما مقداره أربعين مل.

طريقة الاستخدام

  • يتم القيام بخلط جميع المكونات سابقة الذكر مع بعضها البعض.
  • يتم القيام بدهن المناطق المرغوبة به وذلك بما معدله خمس إلى ثماني مرات في اليوم الواحد.
  • يجب الاستمرار باستخدام تلك الخلطة مدة خمس وعشرين يوماً بشكل مستمر حتى تبدأ الأعراض بالتحسن.
  • ينصح بالابتعاد عن تناول الكورتيزون عند استخدم هذه الوصفة.

المراجع:  1