البحث عن مواضيع

تُعتبر الشمس هي مصدر الإشعاع والإنارة لأهل الأرض، فهي التي تمدهم بالضوء في النهار، والشمس ذات حرارة مرتفعة كما أنها تُصدر العديد من الأشعة التي تعتبر ضارة إذا ما تعرض لها الإنسان بشكل مباشر، لذلك فإن طبقات الجو العليا تعمل على حمايتنا من هذه الإشعاعات الضارة، إلا أن بعض الأشخاص يواجهون حساسية من الشمس أكثر من غيرهم كون بشرتهم تعتبر حساسة، ففي هذه الحالة وعند تعرض الشخص لأشعة الشمس فإن دلائل الحساسية تظهر على وجهه، ومن هذه الدلائل احمرار البشرة الذي يظهر على هيئة طفح أو حكة في البشرة أو كليهما، وتختلف درجة الحساسية في شدتها فهي تتراوح بين الخفيفة والشديدة، ويختلف علاج هذه الحساسية باختلاف شدتها، إلا أنه وفي جميع الأحوال فإنه يجب تشخيصها من قبل طبيب مختص وذلك لتحديد العلاج المناسب، وسنتحدث في هذا المقال حول علاج حساسية الوجه من الشمس. علاج حساسية الوجه من الشمس كما ذكرنا سابقاً فإن علاج حساسية الشمس يعتمد بشكل أساسي على درجة هذه الحساسية. إذا كانت الحساسية خفيفة فإنه في هذه الحالة ينصح الشخص بالابتعاد عن التعرض لأشعة الشمس بشكل مباشر. في بعض الحالات تكون الحساسية شديدة وفي هذه الحالة فإنه يتم وصف بعض العلاجات المناسبة لذلك، وقد تكون هذه الأدوية كريمات أو أدوية تؤخذ عن طريق الفم. من الكريمات التي يتم وصفها تلك التي تحتوي على الكورتيزون، حيث أنها تكون كفيلة بتخليص الإنسان من أعراض الحساسية عند تطبيقها على البشرة. أما الأدوية التي تؤخذ عن طريق الفم فقد تكون حبوب كورتيكوستيرويد مثل بريدنيزون، أو هيدروكس. ينصح الأشخاص الذين يعانون من حساسية الشمس بالابتعاد عن التعرض لأشعة الشمس المباشرة. ينصح هؤلاء الأشخاص باستخدام مرطبات الجلد، حيث أن هذه المرطبات تساهم في تقشير الجلد إضافة إلى تخفيف الجفاف وتهيج البشرة. ينصح أيضاً باستخدام العلاجات المهدئة للجلد، والتي من ابرزها  غسول كالامين والألو فيرا حيث أنها تقلل التهيج. ولمنع حدوث هذه الحساسية فإنه ينصح الأشخاص بتجنب التعرض للشمس في الفترة بين العاشرة صباحاً والرابعة عصراً. تجنب التعرض لأشعة الشمس بشكل مفاجئ، خاصة أشعة الشمس في فصل الصيف وفصل الربيع. إن التعرض للشمس بشكل تدريجي وزيادة الوقت تدريجياً يساعد خلايا الجلد على التكيف. ينصح بارتداء النظارات الشمسية إضافة إلى الملابس التي تغطي الجسم وتحميه من الأشعة. إن الملابس المكونة من الأقمشة الرقيقة تساعد الأشعة فوق البنفسجية على الاختراق وإحداث الحساسية. يجب الحرص على استخدام واقيات الشمس المناسبة للبشرة. المراجع 1 2

علاج حساسية الوجه من الشمس

علاج حساسية الوجه من الشمس
بواسطة: - آخر تحديث: 21 يونيو، 2017

تُعتبر الشمس هي مصدر الإشعاع والإنارة لأهل الأرض، فهي التي تمدهم بالضوء في النهار، والشمس ذات حرارة مرتفعة كما أنها تُصدر العديد من الأشعة التي تعتبر ضارة إذا ما تعرض لها الإنسان بشكل مباشر، لذلك فإن طبقات الجو العليا تعمل على حمايتنا من هذه الإشعاعات الضارة، إلا أن بعض الأشخاص يواجهون حساسية من الشمس أكثر من غيرهم كون بشرتهم تعتبر حساسة، ففي هذه الحالة وعند تعرض الشخص لأشعة الشمس فإن دلائل الحساسية تظهر على وجهه، ومن هذه الدلائل احمرار البشرة الذي يظهر على هيئة طفح أو حكة في البشرة أو كليهما، وتختلف درجة الحساسية في شدتها فهي تتراوح بين الخفيفة والشديدة، ويختلف علاج هذه الحساسية باختلاف شدتها، إلا أنه وفي جميع الأحوال فإنه يجب تشخيصها من قبل طبيب مختص وذلك لتحديد العلاج المناسب، وسنتحدث في هذا المقال حول علاج حساسية الوجه من الشمس.

علاج حساسية الوجه من الشمس

  • كما ذكرنا سابقاً فإن علاج حساسية الشمس يعتمد بشكل أساسي على درجة هذه الحساسية.
  • إذا كانت الحساسية خفيفة فإنه في هذه الحالة ينصح الشخص بالابتعاد عن التعرض لأشعة الشمس بشكل مباشر.
  • في بعض الحالات تكون الحساسية شديدة وفي هذه الحالة فإنه يتم وصف بعض العلاجات المناسبة لذلك، وقد تكون هذه الأدوية كريمات أو أدوية تؤخذ عن طريق الفم.
  • من الكريمات التي يتم وصفها تلك التي تحتوي على الكورتيزون، حيث أنها تكون كفيلة بتخليص الإنسان من أعراض الحساسية عند تطبيقها على البشرة.
  • أما الأدوية التي تؤخذ عن طريق الفم فقد تكون حبوب كورتيكوستيرويد مثل بريدنيزون، أو هيدروكس.
  • ينصح الأشخاص الذين يعانون من حساسية الشمس بالابتعاد عن التعرض لأشعة الشمس المباشرة.
  • ينصح هؤلاء الأشخاص باستخدام مرطبات الجلد، حيث أن هذه المرطبات تساهم في تقشير الجلد إضافة إلى تخفيف الجفاف وتهيج البشرة.
  • ينصح أيضاً باستخدام العلاجات المهدئة للجلد، والتي من ابرزها  غسول كالامين والألو فيرا حيث أنها تقلل التهيج.
  • ولمنع حدوث هذه الحساسية فإنه ينصح الأشخاص بتجنب التعرض للشمس في الفترة بين العاشرة صباحاً والرابعة عصراً.
  • تجنب التعرض لأشعة الشمس بشكل مفاجئ، خاصة أشعة الشمس في فصل الصيف وفصل الربيع.
  • إن التعرض للشمس بشكل تدريجي وزيادة الوقت تدريجياً يساعد خلايا الجلد على التكيف.
  • ينصح بارتداء النظارات الشمسية إضافة إلى الملابس التي تغطي الجسم وتحميه من الأشعة.
  • إن الملابس المكونة من الأقمشة الرقيقة تساعد الأشعة فوق البنفسجية على الاختراق وإحداث الحساسية.
  • يجب الحرص على استخدام واقيات الشمس المناسبة للبشرة.

المراجع 1 2