حرقة البول عند الرجال يشعر العديد من الرجال بالحرقة في أثناء التبول ويعتبر ذلك أحد الأعراض التي قد تدل على وجود مرض معين لدى الرجل، فمن المعروف بأن مجرى البول عند الرجال يؤدي وظيفتين اثنتين في ذات الوقت وهما إخراج البول إضافة إلى إخراج السائل المنوي، ويؤدي وجود مشكلة في مجرى البول إلى الإخلال بكلا هاتين الوظيفتين، وبالتالي فإنه وفي حال وجود أي عرض يدل على وجود مشكلة معينة فإن ذلك يتطلب زيارة الطبيب فوراً لتشخيص الحالة خاصة إذا استمرت الحرقة لفترة زمنية طويلة، وسنتحدث في هذا المقال حول علاج حرقة البول عند الرجال. أسباب حرقة البول عند الرجال يشعر الرجال بالحرقة في أثناء عملية التبول نتيجة مجموعة من العوامل والأسباب، والتي من أبرزها: الإصابة بالالتهابات، مثل: التهاب البروستات، أو التهاب المثانة، أو التهاب الحويضة أو التهاب الكلية أو التهاب الإحليل أو التهابات المسالك البولية. الإصابة بأنواع معينة من الأمراض المعدية، مثل: السيلان والكلاميديا.  الإصابة بأورام الجهاز البولي. تناول أنواع معينة من الأدوية خاصة أولئك الذين يخضعون للعلاج الكيماوي (مرضى السرطان). وجود انسداد في الحالب. دخول بعض المواد الكيميائية إلى مجرى البول في أثناء التنظيف أو الاستحمام ومن أمثلتها الصابون أو الشامبو أو العطر. علاج حرقة البول عند الرجال يكون العلاج باتباع الخطوات والإرشادات التالية: في البداية يقوم الطبيب بتشخيص حالة المريض وتحديد السبب الذي أدى إلى حدوث ذلك، وفي غالب الأحيان فإن تلك الحرقة تختفي بعد اتخاذ الإجراء المناسب الذي يساهم في علاج المرض أو الالتهاب أو الحالة التي سببت الشعور بتلك الحرقة. في معظم الحالات فإن العلاج يكون بوصف المضادات الحيوية التي تعمل على القضاء على البكتيريا التي سبب العدوى أو الالتهاب. يضطر الأطباء في العديد من الحالات لوصف المسكنات كونها قادرة على التخفيف من الألم والحرقة التي يشعر بها المريض. يجب الابتعاد عن تناول أي من المشروبات التي تسبب تهيجاً وزيادة تلك الحرقة مثل الكحول والمشروبات الغازية يجب الابتعاد عن تناول أي من الأطعمة التي تحتوي على كميات من التوابل أو الحمضيات أو الخل ذلك أنها تسبب حدوث تهيج أيضاً. يجب الحذر عند استخدام مواد التنظيف والصابون والعطور في أثناء الاستحمام أو التنظيف وذلك منعاً لحدوث الحرقة مرة أخرى أو زيادة شدتها. يجب الحرص على شرب كميات كبيرة م الماء، بحيث لا تقل عن الثماني كاسات في اليوم الواحد. الحفاظ على نظافة الأعضاء التناسلية بشكل دوري ومستمر، إضافة إلى الحرص على استخدام الواقي المناسب في حال وجود أمراض جنسية. المراجع: 1

علاج حرقة البول عند الرجال

علاج حرقة البول عند الرجال

بواسطة: - آخر تحديث: 7 يناير، 2018

حرقة البول عند الرجال

يشعر العديد من الرجال بالحرقة في أثناء التبول ويعتبر ذلك أحد الأعراض التي قد تدل على وجود مرض معين لدى الرجل، فمن المعروف بأن مجرى البول عند الرجال يؤدي وظيفتين اثنتين في ذات الوقت وهما إخراج البول إضافة إلى إخراج السائل المنوي، ويؤدي وجود مشكلة في مجرى البول إلى الإخلال بكلا هاتين الوظيفتين، وبالتالي فإنه وفي حال وجود أي عرض يدل على وجود مشكلة معينة فإن ذلك يتطلب زيارة الطبيب فوراً لتشخيص الحالة خاصة إذا استمرت الحرقة لفترة زمنية طويلة، وسنتحدث في هذا المقال حول علاج حرقة البول عند الرجال.

أسباب حرقة البول عند الرجال

يشعر الرجال بالحرقة في أثناء عملية التبول نتيجة مجموعة من العوامل والأسباب، والتي من أبرزها:

  • الإصابة بالالتهابات، مثل: التهاب البروستات، أو التهاب المثانة، أو التهاب الحويضة أو التهاب الكلية أو التهاب الإحليل أو التهابات المسالك البولية.
  • الإصابة بأنواع معينة من الأمراض المعدية، مثل: السيلان والكلاميديا.
  •  الإصابة بأورام الجهاز البولي.
  • تناول أنواع معينة من الأدوية خاصة أولئك الذين يخضعون للعلاج الكيماوي (مرضى السرطان).
  • وجود انسداد في الحالب.
  • دخول بعض المواد الكيميائية إلى مجرى البول في أثناء التنظيف أو الاستحمام ومن أمثلتها الصابون أو الشامبو أو العطر.

علاج حرقة البول عند الرجال

يكون العلاج باتباع الخطوات والإرشادات التالية:

  • في البداية يقوم الطبيب بتشخيص حالة المريض وتحديد السبب الذي أدى إلى حدوث ذلك، وفي غالب الأحيان فإن تلك الحرقة تختفي بعد اتخاذ الإجراء المناسب الذي يساهم في علاج المرض أو الالتهاب أو الحالة التي سببت الشعور بتلك الحرقة.
  • في معظم الحالات فإن العلاج يكون بوصف المضادات الحيوية التي تعمل على القضاء على البكتيريا التي سبب العدوى أو الالتهاب.
  • يضطر الأطباء في العديد من الحالات لوصف المسكنات كونها قادرة على التخفيف من الألم والحرقة التي يشعر بها المريض.
  • يجب الابتعاد عن تناول أي من المشروبات التي تسبب تهيجاً وزيادة تلك الحرقة مثل الكحول والمشروبات الغازية
  • يجب الابتعاد عن تناول أي من الأطعمة التي تحتوي على كميات من التوابل أو الحمضيات أو الخل ذلك أنها تسبب حدوث تهيج أيضاً.
  • يجب الحذر عند استخدام مواد التنظيف والصابون والعطور في أثناء الاستحمام أو التنظيف وذلك منعاً لحدوث الحرقة مرة أخرى أو زيادة شدتها.
  • يجب الحرص على شرب كميات كبيرة م الماء، بحيث لا تقل عن الثماني كاسات في اليوم الواحد.
  • الحفاظ على نظافة الأعضاء التناسلية بشكل دوري ومستمر، إضافة إلى الحرص على استخدام الواقي المناسب في حال وجود أمراض جنسية.

المراجع: 1