حرقان البول Urinary burning حرقان أو حرقة البول إحدى أكثر الاضطرابات البولية انتشارًا بين الرجال والنساء مع اختلافٍ في الأسباب بينهما نظرًا للاختلاف في التركيب البيولوجيّ للجهاز التناسليّ عند الإناث والذكور، والحرقان البوليّ مرتبطٌ بعددٍ من الأمراض التي تصيب الجهاز البوليّ في مختلف المراحل العمرية إلا أنّ النساء أكثر إصابةً به من الرجال، ويمتاز حرقان البول بشعورٍ غير مريحٍ وحرقةٍ أثناء التبول مع عدم القدرة على إتمام عملية التبول دون ألم أو تقطُّعٍ، وسيكون محور المقال حول علاج حرقان البول بالأعشاب. أسباب حرقان البول إجراء عملية قسطرة في الجهاز البولي. ارتفاع مستوى السكر في الدم مع عدم السيطرة عليه. عدم شربكمية كافية من السوائل. ضيق في قُطر المجرى البولي. وجود الحصوات على مختلف أحجامها في الكليتين أو الحالبين أو المثانة البولية. حدوث انسداد جزئيّ أو كليّ في أحد الحالبين. الحمل. تضخم في غدة البروستاتا أو التهابها. الإصابة بمتلازمة المثانة المؤلمة. الالتهابات التي تصيب النساء نتيجة العدوى البكتيرية أو الفِطريّة. التهابات في أي جزء من أجزاء الجهاز البوليّ. الإصابة بالأمراض المنتقلة للآخر عن طريق الاتصال الجنسيّ كمرض السيلان وداء المشعرات والتهاب البكتيريا المتدثرة. الأثر الناجم عن انقطاع الدورة الشهرية في سن اليأس. تهيُّج المنطقة البولية بسبب استخدام أنواعٍ من الصابون أو الشامبو. علاج حرقان البول بالأعشاب هناك بعض المشروبات العشبية التي أثبتت نجاعتها في علاج حرقان البول نظرًا لاحتوائها على مواد مطهرة أو مضادة للميكروبات والبكتيريا أو مضادة للالتهاب، كما أن منها له تأثيرٌ في زيادة إدرار البول وبالتالي التخلص من السموم والجراثيم إلى خارج الجسم، لكن تجدر الإشارة إلى ضرورة استشارة الطبيب قبل تناول أي مشروبٍ عشبيٍّ فلكلٍ وضعه الصحيّ الخاص كما أنها عاملٌ مساعدٌ للشفاء وليس علاجًا، ومن تلك الأعشاب: مغلي الشعير لوحده أو يُمكنك إضافة ثلاثة فصوصٍ مهروسةٍ من الثوم الطازج إلى مغلي الشعير بعد أن يبرد ويُشرب يوميًّا على الريق، وبعدها يُنصح بالابتعاد عن المشروبات الغازية والإكثار من عصير الليمون. عصير قصب السكر بمقدار 3 إلى 4 أكواب في اليوم فهو مدرٌّ للبول. مغلي البقدونس. مغلي اليانسون. مغلي البابونج. مغلي الكرفس حيث تُضاف ملعقة من بذور الكرفس إلى كوبٍ من الماء الساخن ويُغلى قليلًا على نارٍ هادئةٍ ويُشرب باردًا أو فاترًا. مغلي الرجلة أو البقلة، كما يُمكن أكلها دون غليٍّ. منقوع بذور الجزر في الماء الساخن بمقدار 3 إلى 4 أكواب في اليوم يساعد على إدرار البول. منقوع اللبان الدكر في الماء الساخن لمدة يومٍ كاملٍ ثم يُصفّى ويُحلّى بالعسل الطبيعيّ أو العسل. المراجع:  1

علاج حرقان البول بالأعشاب

علاج حرقان البول بالأعشاب

بواسطة: - آخر تحديث: 9 يناير، 2018

حرقان البول Urinary burning

حرقان أو حرقة البول إحدى أكثر الاضطرابات البولية انتشارًا بين الرجال والنساء مع اختلافٍ في الأسباب بينهما نظرًا للاختلاف في التركيب البيولوجيّ للجهاز التناسليّ عند الإناث والذكور، والحرقان البوليّ مرتبطٌ بعددٍ من الأمراض التي تصيب الجهاز البوليّ في مختلف المراحل العمرية إلا أنّ النساء أكثر إصابةً به من الرجال، ويمتاز حرقان البول بشعورٍ غير مريحٍ وحرقةٍ أثناء التبول مع عدم القدرة على إتمام عملية التبول دون ألم أو تقطُّعٍ، وسيكون محور المقال حول علاج حرقان البول بالأعشاب.

أسباب حرقان البول

  • إجراء عملية قسطرة في الجهاز البولي.
  • ارتفاع مستوى السكر في الدم مع عدم السيطرة عليه.
  • عدم شربكمية كافية من السوائل.
  • ضيق في قُطر المجرى البولي.
  • وجود الحصوات على مختلف أحجامها في الكليتين أو الحالبين أو المثانة البولية.
  • حدوث انسداد جزئيّ أو كليّ في أحد الحالبين.
  • الحمل.
  • تضخم في غدة البروستاتا أو التهابها.
  • الإصابة بمتلازمة المثانة المؤلمة.
  • الالتهابات التي تصيب النساء نتيجة العدوى البكتيرية أو الفِطريّة.
  • التهابات في أي جزء من أجزاء الجهاز البوليّ.
  • الإصابة بالأمراض المنتقلة للآخر عن طريق الاتصال الجنسيّ كمرض السيلان وداء المشعرات والتهاب البكتيريا المتدثرة.
  • الأثر الناجم عن انقطاع الدورة الشهرية في سن اليأس.
  • تهيُّج المنطقة البولية بسبب استخدام أنواعٍ من الصابون أو الشامبو.

علاج حرقان البول بالأعشاب

هناك بعض المشروبات العشبية التي أثبتت نجاعتها في علاج حرقان البول نظرًا لاحتوائها على مواد مطهرة أو مضادة للميكروبات والبكتيريا أو مضادة للالتهاب، كما أن منها له تأثيرٌ في زيادة إدرار البول وبالتالي التخلص من السموم والجراثيم إلى خارج الجسم، لكن تجدر الإشارة إلى ضرورة استشارة الطبيب قبل تناول أي مشروبٍ عشبيٍّ فلكلٍ وضعه الصحيّ الخاص كما أنها عاملٌ مساعدٌ للشفاء وليس علاجًا، ومن تلك الأعشاب:

  • مغلي الشعير لوحده أو يُمكنك إضافة ثلاثة فصوصٍ مهروسةٍ من الثوم الطازج إلى مغلي الشعير بعد أن يبرد ويُشرب يوميًّا على الريق، وبعدها يُنصح بالابتعاد عن المشروبات الغازية والإكثار من عصير الليمون.
  • عصير قصب السكر بمقدار 3 إلى 4 أكواب في اليوم فهو مدرٌّ للبول.
  • مغلي البقدونس.
  • مغلي اليانسون.
  • مغلي البابونج.
  • مغلي الكرفس حيث تُضاف ملعقة من بذور الكرفس إلى كوبٍ من الماء الساخن ويُغلى قليلًا على نارٍ هادئةٍ ويُشرب باردًا أو فاترًا.
  • مغلي الرجلة أو البقلة، كما يُمكن أكلها دون غليٍّ.
  • منقوع بذور الجزر في الماء الساخن بمقدار 3 إلى 4 أكواب في اليوم يساعد على إدرار البول.
  • منقوع اللبان الدكر في الماء الساخن لمدة يومٍ كاملٍ ثم يُصفّى ويُحلّى بالعسل الطبيعيّ أو العسل.

المراجع:  1