تعريف الجلطات الجلطة أو الخثرة (blood clot) وهو تجمد الدم في جسم الإنسان، مما يجعل الدم غير قادر على الحركة أو الانتشار في أعضاء الجسم، مما يؤدي إلى عدم وصول الدم إلى أماكن معينة في الجسم وهو ما يشكل خطورة على حياة الإنسان، وهناك أنواع مختلفة للجلطات تبعًا لمنطقة الإصابة منها؛ الجلطة الدماغية، والجلطة القلبية، والجلطة الوريدية، وجلطة الساق، وجلطة الرئة، حيث أنّ من الأسباب الرئيسة للجلطات هو الغذاء غير الصحي، والتدخين، وتناول المأكولات التي تحتوي على الكولسترول جميعها تؤدي إلى الجلطات، وفي هذا المقال سيتم التعرف على علاج جلطة الرئة بالأعشاب.  أسباب جلطة الرئة السبب الرئيس وراء جلطة الرئة هو انسداد في الشريان الرئوي، والسبب في ذلك هو الخثرة التي قد تكون دموية أو خثرة دهنية أو هوائية، وتنتج هذه الخثرات عن انشطار الأوردة العميقة في الأطراف السفلية، وأوردة الحوض، وقد يكون مصدرها تجويف القلب، وفيما يلي الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بجلطة الرئة: استخدام النساء حبوب منع الحمل يؤدي إلى جلطة الرئة وذلك لأنّ تركيب الدواء يحتوي على هرمون الأستروجين. الأشخاص المصابون بمرض السرطان. مستخدمو الكراسي المتحركة. الأشخاص المصابون بجلطات سابقة. أعراض جلطة الرئة  أهم أعراض جلطة الرئة وأكثرها شيوعًا ضيق التنفس. ألم في الصدر. السعال، وفي بعض الأوقات قد يسعل المريض دمًا. تسارع دقات القلب. الدوخة. نقص في مستوى الأكسجين في الدم. الصدمة القلبية التي من الممكن أن تسبب الموت الفجائي. التوتر والقلق. تورّم الساقين. التعرق بشكل مفرط. علاج جلطة الرئة بالأعشاب يمكن علاج جلطة الرئة بالأعشاب الطبيعية الآتية: الزنجبيل: إنّ الزنجبيل له دور مهم في علاج جلطة الرئة، لأنّه يعمل عمل فيتامين K، كما يقوم بدعم الدورة الدموية في الأوردة والشرايين، ويرقق الدم، كما يحمي من ارتفاع نسبة الكولسترول في الدم، ويتم استخدامه بشرب منقوع الزنجبيل مع كوب من الماء، مع إمكانية إضافة ملعقة من العسل لتحسين الطعم، كما يمكن إضافة مسحوق الزنجبيل إلى الطعام. الشيح: وهو من مشتقات الكومارين الذي يعمل على منع الجلطات الوريدية والشريانية، كما تعمل كمضاد لعمل فيتامين K. العكبر، إذ إنّه يمتلك تأثير مميع للدم، وبالتالي كان مفيدًا في الوقاية من الجلطات الدموية التي قد تحدث في الرئة أو القلب أو الدماغ. الثوم، إذ إنّ تركيبة الثوم المحتوية على مركبات الأليسين، والأدينوسين، وكبريتيد البارافين تجعلها تمتلك خصائص ضد تكدّس الصفائح الدموية. إكليل الجبل، إذ يتميز إكليل الجبل باحتوائه على الفلافونويد (الديوسمين) إذ يعمل على التقليل من ضعف الشعيرات الدموية، كما أنّه يحتوي على فيتامين B6 الذي يعمل على نقل الأكسجين إلى خلايا الجسم المختلفة عن طريقة استقلاب بروتين الهيموغلوبين. الحلبة، إذ إنّ عشبة الحلبة تزيد من فعالية عمل الوارفرين. الزعرور البري، فهو يحتوي على مواد مضادة للأكسدة التي تعمل على القضاء على الجذور الحرة الموجودة في الجسم، بالإضافة إلى أنّها تحسّن من عمل الدورة الدموية كما أنّها تحافظ على صحة الأوعية الدموية. الشاي الاخضر، إذ ينصح بشرب الشاي الأخضر وذلك لأنه يحتوي على مادة التانين المذيبة للجلطات.  القرنفل، وذلك لما يحتويه من اليوجينول الذي يعمل على الحفاظ على بنية الصفائح الدموية. العنب الأحمر، إذ إنّ العنب الأحمر يمنع تشكّل الجلطات وذلك لاحتواء تركيبه على البولي فينولات ورسفيراترول.

علاج جلطة الرئة بالأعشاب

علاج جلطة الرئة بالأعشاب

بواسطة: - آخر تحديث: 23 أبريل، 2018

 تعريف الجلطات

الجلطة أو الخثرة (blood clot) وهو تجمد الدم في جسم الإنسان، مما يجعل الدم غير قادر على الحركة أو الانتشار في أعضاء الجسم، مما يؤدي إلى عدم وصول الدم إلى أماكن معينة في الجسم وهو ما يشكل خطورة على حياة الإنسان، وهناك أنواع مختلفة للجلطات تبعًا لمنطقة الإصابة منها؛ الجلطة الدماغية، والجلطة القلبية، والجلطة الوريدية، وجلطة الساق، وجلطة الرئة، حيث أنّ من الأسباب الرئيسة للجلطات هو الغذاء غير الصحي، والتدخين، وتناول المأكولات التي تحتوي على الكولسترول جميعها تؤدي إلى الجلطات، وفي هذا المقال سيتم التعرف على علاج جلطة الرئة بالأعشاب.

 أسباب جلطة الرئة

السبب الرئيس وراء جلطة الرئة هو انسداد في الشريان الرئوي، والسبب في ذلك هو الخثرة التي قد تكون دموية أو خثرة دهنية أو هوائية، وتنتج هذه الخثرات عن انشطار الأوردة العميقة في الأطراف السفلية، وأوردة الحوض، وقد يكون مصدرها تجويف القلب، وفيما يلي الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بجلطة الرئة:

  • استخدام النساء حبوب منع الحمل يؤدي إلى جلطة الرئة وذلك لأنّ تركيب الدواء يحتوي على هرمون الأستروجين.
  • الأشخاص المصابون بمرض السرطان.
  • مستخدمو الكراسي المتحركة.
  • الأشخاص المصابون بجلطات سابقة.

أعراض جلطة الرئة

علاج جلطة الرئة بالأعشاب

يمكن علاج جلطة الرئة بالأعشاب الطبيعية الآتية:

  • الزنجبيل: إنّ الزنجبيل له دور مهم في علاج جلطة الرئة، لأنّه يعمل عمل فيتامين K، كما يقوم بدعم الدورة الدموية في الأوردة والشرايين، ويرقق الدم، كما يحمي من ارتفاع نسبة الكولسترول في الدم، ويتم استخدامه بشرب منقوع الزنجبيل مع كوب من الماء، مع إمكانية إضافة ملعقة من العسل لتحسين الطعم، كما يمكن إضافة مسحوق الزنجبيل إلى الطعام.
  • الشيح: وهو من مشتقات الكومارين الذي يعمل على منع الجلطات الوريدية والشريانية، كما تعمل كمضاد لعمل فيتامين K.
  • العكبر، إذ إنّه يمتلك تأثير مميع للدم، وبالتالي كان مفيدًا في الوقاية من الجلطات الدموية التي قد تحدث في الرئة أو القلب أو الدماغ.
  • الثوم، إذ إنّ تركيبة الثوم المحتوية على مركبات الأليسين، والأدينوسين، وكبريتيد البارافين تجعلها تمتلك خصائص ضد تكدّس الصفائح الدموية.
  • إكليل الجبل، إذ يتميز إكليل الجبل باحتوائه على الفلافونويد (الديوسمين) إذ يعمل على التقليل من ضعف الشعيرات الدموية، كما أنّه يحتوي على فيتامين B6 الذي يعمل على نقل الأكسجين إلى خلايا الجسم المختلفة عن طريقة استقلاب بروتين الهيموغلوبين.
  • الحلبة، إذ إنّ عشبة الحلبة تزيد من فعالية عمل الوارفرين.
  • الزعرور البري، فهو يحتوي على مواد مضادة للأكسدة التي تعمل على القضاء على الجذور الحرة الموجودة في الجسم، بالإضافة إلى أنّها تحسّن من عمل الدورة الدموية كما أنّها تحافظ على صحة الأوعية الدموية.
  • الشاي الاخضر، إذ ينصح بشرب الشاي الأخضر وذلك لأنه يحتوي على مادة التانين المذيبة للجلطات.
  •  القرنفل، وذلك لما يحتويه من اليوجينول الذي يعمل على الحفاظ على بنية الصفائح الدموية.
  • العنب الأحمر، إذ إنّ العنب الأحمر يمنع تشكّل الجلطات وذلك لاحتواء تركيبه على البولي فينولات ورسفيراترول.