أمراض الفم يتعرض الفم للإصابة بالعديد من الأمراض والمشاكل، فمثلاً ثقل اللسان وهو أحد أسباب التلعثم في الكلام، أو البطء في النطق، وهي مشكلة تواجه البعض من الناس خصوصًا الأطفال، مما يسبب الحرج والانزعاج أثناء التعامل مع الآخرين، وهناك العديد من الأسباب وراء هذه الظاهرة، وقد يكون ناتج عن التعرض لبعض الأمراض التي تؤثر على الدماغ، ويمكن علاج ثقل اللسان بالأعشاب ، كما يمكن تدريب المصابين على الكلام ونطق الحروف بالطريقة الصحيحة، على يد أخصائي نطق. أسباب ثقل اللسان  بعض الأسباب التي تؤدي إلى ثقل اللسان تكون منذ الولادة، ولكن هناك أسباب أخرى ناتجة عن بعض المشاكل الصحية في الدماغ، ومن هذه  الأسباب: عيوب خلقية تصاحب الأطفال منذ الولادة. ربط اللسان، وهو وجود لحمية تحت اللسان مرتبطة باللسان. تناول بعض العلاجات مثل الأدوية المهدئة للأعصاب. الإصابة ببعض الأمراض مثل التهابات الفم أو جفاف الفم الذي يمتد إلى الحلق. وجود خلل أو مشكلة في الدماغ، أو في الحبال الصوتية. وجود تشوهات في الفم أو الفك أو الأسنان. تعرض الشخص لضغوطات نفسية، أو تعرضه لمشاكل في حياته، أو التربية السيئة للطفل في الأسرة. أعراض ثقل اللسان  قد تبدو الأعراض الظاهرة على الشخص خفيفة نوعًا ما، ويمكن أن تكون خطيرة تؤدي إلى حدوث مشاكل تهدد حياة المصاب، ومن هذه الأعراض: عدم التركيز والتوازن في الجسم والارتباك، ويمكن أن يؤدي إلى الخمول والكسل. عدم القدرة على التركيز في المشي. الشعور بألم في الرأس. دوخة ودوران شديدان. غثيان وقيء. قد يؤدي بعض الأحيان إلى خلل في السمع. التلعثم في الكلام عدم وضوح الرؤية. عدم القدرة على القراءة والكتابة. حدوث تنميل في أحد جوانب الجسم. يمكن أن يؤدي إلى ضعف وتشنج في عضلات الوجه والفم. قد يؤدي ثقل اللسان إلى إصابة الدماغ مثل السكتة الدماغية. علاج ثقل اللسان بالأعشاب  عند اللجوء إلى علاج ثقل اللسان بالأعشاب ، يفضل أن يكون ذلك تحت إشراف الطبيب، لأن بعض الأعشاب تكون خطيرة نوعًا ما، ويجب الانتباه إلى عدم الإفراط في تناولها؛ لئلا يؤدي استعمالها إلى أضرار على الجسم:  مضغ الحبة السوداء يوميًا قبل النوم. استعمال قصب السكر على مدى اليوم. تناول عشبة الكرنب قبل النوم يوميًا. تناول التين الجاف. دلك اللسان بالزنجبيل المطحون. استعمال الفلفل عن طريق الغرغرة. استخدام الخردل إما بدلكه باللسان أو بدهنه أو بأكله. خلط الزنجبيل المطحون مع الزبيب وأكله يوميًا. استخدام العسل مضافًا إليه الملح، ودلكه تحت اللسان، وهو من أفضل طرق علاج ثقل اللسان بالأعشاب. طرق العلاج النفسي لثقل اللسان تعود اختلاف طرق علاج ثقل اللسان بين الأطفال إلى التأثير النفسي للطفل، ومن أهم طرق العلاج  التي يجب الالتزام بها ما يلي: تعزيز ثقة الطفل بنفسه عن طريق تجاهل تلعثمه في الكلام من قبل الأسرة. تعليم الوالدين للطفل مخارج الحروف الصحيحة باللين وعدم اللجوء إلى أسلوب العقاب أو الشتم. عرض الطفل على أخصائي نطق.

علاج ثقل اللسان بالأعشاب

علاج ثقل اللسان بالأعشاب

بواسطة: - آخر تحديث: 24 أبريل، 2018

أمراض الفم

يتعرض الفم للإصابة بالعديد من الأمراض والمشاكل، فمثلاً ثقل اللسان وهو أحد أسباب التلعثم في الكلام، أو البطء في النطق، وهي مشكلة تواجه البعض من الناس خصوصًا الأطفال، مما يسبب الحرج والانزعاج أثناء التعامل مع الآخرين، وهناك العديد من الأسباب وراء هذه الظاهرة، وقد يكون ناتج عن التعرض لبعض الأمراض التي تؤثر على الدماغ، ويمكن علاج ثقل اللسان بالأعشاب ، كما يمكن تدريب المصابين على الكلام ونطق الحروف بالطريقة الصحيحة، على يد أخصائي نطق.

أسباب ثقل اللسان 

بعض الأسباب التي تؤدي إلى ثقل اللسان تكون منذ الولادة، ولكن هناك أسباب أخرى ناتجة عن بعض المشاكل الصحية في الدماغ، ومن هذه  الأسباب:

  • عيوب خلقية تصاحب الأطفال منذ الولادة.
  • ربط اللسان، وهو وجود لحمية تحت اللسان مرتبطة باللسان.
  • تناول بعض العلاجات مثل الأدوية المهدئة للأعصاب.
  • الإصابة ببعض الأمراض مثل التهابات الفم أو جفاف الفم الذي يمتد إلى الحلق.
  • وجود خلل أو مشكلة في الدماغ، أو في الحبال الصوتية.
  • وجود تشوهات في الفم أو الفك أو الأسنان.
  • تعرض الشخص لضغوطات نفسية، أو تعرضه لمشاكل في حياته، أو التربية السيئة للطفل في الأسرة.

أعراض ثقل اللسان 

قد تبدو الأعراض الظاهرة على الشخص خفيفة نوعًا ما، ويمكن أن تكون خطيرة تؤدي إلى حدوث مشاكل تهدد حياة المصاب، ومن هذه الأعراض:

  • عدم التركيز والتوازن في الجسم والارتباك، ويمكن أن يؤدي إلى الخمول والكسل.
  • عدم القدرة على التركيز في المشي.
  • الشعور بألم في الرأس.
  • دوخة ودوران شديدان.
  • غثيان وقيء.
  • قد يؤدي بعض الأحيان إلى خلل في السمع.
  • التلعثم في الكلام
  • عدم وضوح الرؤية.
  • عدم القدرة على القراءة والكتابة.
  • حدوث تنميل في أحد جوانب الجسم.
  • يمكن أن يؤدي إلى ضعف وتشنج في عضلات الوجه والفم.
  • قد يؤدي ثقل اللسان إلى إصابة الدماغ مثل السكتة الدماغية.

علاج ثقل اللسان بالأعشاب 

عند اللجوء إلى علاج ثقل اللسان بالأعشاب ، يفضل أن يكون ذلك تحت إشراف الطبيب، لأن بعض الأعشاب تكون خطيرة نوعًا ما، ويجب الانتباه إلى عدم الإفراط في تناولها؛ لئلا يؤدي استعمالها إلى أضرار على الجسم: 

  • مضغ الحبة السوداء يوميًا قبل النوم.
  • استعمال قصب السكر على مدى اليوم.
  • تناول عشبة الكرنب قبل النوم يوميًا.
  • تناول التين الجاف.
  • دلك اللسان بالزنجبيل المطحون.
  • استعمال الفلفل عن طريق الغرغرة.
  • استخدام الخردل إما بدلكه باللسان أو بدهنه أو بأكله.
  • خلط الزنجبيل المطحون مع الزبيب وأكله يوميًا.
  • استخدام العسل مضافًا إليه الملح، ودلكه تحت اللسان، وهو من أفضل طرق علاج ثقل اللسان بالأعشاب.

طرق العلاج النفسي لثقل اللسان

تعود اختلاف طرق علاج ثقل اللسان بين الأطفال إلى التأثير النفسي للطفل، ومن أهم طرق العلاج  التي يجب الالتزام بها ما يلي:

  • تعزيز ثقة الطفل بنفسه عن طريق تجاهل تلعثمه في الكلام من قبل الأسرة.
  • تعليم الوالدين للطفل مخارج الحروف الصحيحة باللين وعدم اللجوء إلى أسلوب العقاب أو الشتم.
  • عرض الطفل على أخصائي نطق.