البحث عن مواضيع

شبكية العين العين هو عضو الرؤية في جسم الإنسان، وتتكون العين من مجموعةٍ من الخلايا والأنسجة التي تجتمع معاً من أجل إتمام عكس الصورة التي ينظر إليها الشخص، ومن هذه المكونات الشبكية؛ فالشبكية عبارة عن طبقةٍ رقيقةٍ من الأنسجة تقع في مؤخرة العين، حيث يقع بالقرب منها العصب البصري، وتقوم الشبكية بتحويل الأشعة الساقطة عليها من عدسة العين إلى إشارات يقوم العصب البصري بنقلها إلى الدماغ لتحليلها وتفسيرها كصورةٍ مرئيةٍ، وعند حدوث أي خلل في أي مرحلةٍ من مراحل الإبصار فإن ذلك يؤثر على سلامة الرؤية، وسنختص اليوم بالحديث عن تلف شبكية العين، وطرق علاج تلف شبكية العين من أجل أخذ الاحتياطات اللازمة لحمايتها من المشاكل. أعراض تلف الشبكية تظهر بعض الأعراض على المصاب بتلف الشبكية، ويجب أن يراجع الطبيب فوراً من يلاحظ على نفسه أيٍّ من الأعراض التالية: انخفاض القدرة على الرؤية، من دون الشعور بأي نوعٍ من الألم. فقدان البصر تماماً في المراحل المتقدمة من المرض. فقدان القدرة على القراءة، وخاصةً عند كبار السن. علاج تلف شبكية العين تتعدد طرق علاج تلف شبكية العين وذلك حسب مستوى الإصابة ونوعها، ومن طرق العلاج: الحقن؛ حيث يتم حقن الأوعية الدموية التي تغذي شبكية العين ببروتين "أنجيو بوتين"، فيقوم هذا البروتين بإعادة كفاءة الأوعية الدموية التالفة وإصلاحها ومساعدتها على استعادة قدرتها على العمل السليم. الحقن باستخدام السائل الزجاجي أي المادة البيضاء في العين، فهو يساعد على علاج تلف مركز الشبكية أو ما يسمى بتلف البقعة الصفراء الناتج عن التقدم في العمر، وهناك أيضاً بعض المواد التي تحقن داخل العين لتمنع من تكون أوعية دموية جديدة غير سليمة في منطقة الإصابة، كما تستخدم هذه الطريقة في معالجة انسداد الوريد المركزي للشبكية أو أحد الأوردة الفرعية. الليزر لتصحيح البصر وعلاج المشكلة في شبكية العين، وهذه الطريقة توقف التدهور في الإصابة ولكن نتائجها غير مرضية تماماً، كما تستخدم في معالجة انسداد الوريد المركزي للشبكية أو أحد الأوردة الفرعية. طرق الوقاية من تلف الشبكية الوقاية خيرٌ من قنطار علاج لذلك فاتباع الطرق الوقائية التي تقي من الإصابة بتلف شبكية العين أفضل من اللجوء بعد الإصابة لأنواع العلاج المختلفة، ومن طرق الوقاية: الابتعاد عن التعرض لأشعة الشمس المباشرة، فالأشعة فوق البنفسجية تسبب تلف الشبكية عند التعرض لها باستمرارٍ ولفتراتٍ طويلةٍ. الابتعاد عن أماكن تواجد الدخان. التركيز على تناول الخضراوات الورقية لأنها تحتوي على الكثير من المعادن والفيتامينات الضرورية للمحافظة على سلامة العين. تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على فيتامينات جاهزة، وينصح بها لمن يبدأ يشتكي من أعراض تلف الشبكية أو أي مشكلات في البصر. المحافظة على ضغط الدم ضمن المستويات الطبيعية. المحافظة على نسبة السكر في الجسم.

علاج تلف شبكية العين

علاج تلف شبكية العين
بواسطة: - آخر تحديث: 19 ديسمبر، 2017

شبكية العين

العين هو عضو الرؤية في جسم الإنسان، وتتكون العين من مجموعةٍ من الخلايا والأنسجة التي تجتمع معاً من أجل إتمام عكس الصورة التي ينظر إليها الشخص، ومن هذه المكونات الشبكية؛ فالشبكية عبارة عن طبقةٍ رقيقةٍ من الأنسجة تقع في مؤخرة العين، حيث يقع بالقرب منها العصب البصري، وتقوم الشبكية بتحويل الأشعة الساقطة عليها من عدسة العين إلى إشارات يقوم العصب البصري بنقلها إلى الدماغ لتحليلها وتفسيرها كصورةٍ مرئيةٍ، وعند حدوث أي خلل في أي مرحلةٍ من مراحل الإبصار فإن ذلك يؤثر على سلامة الرؤية، وسنختص اليوم بالحديث عن تلف شبكية العين، وطرق علاج تلف شبكية العين من أجل أخذ الاحتياطات اللازمة لحمايتها من المشاكل.

أعراض تلف الشبكية

تظهر بعض الأعراض على المصاب بتلف الشبكية، ويجب أن يراجع الطبيب فوراً من يلاحظ على نفسه أيٍّ من الأعراض التالية:

  • انخفاض القدرة على الرؤية، من دون الشعور بأي نوعٍ من الألم.
  • فقدان البصر تماماً في المراحل المتقدمة من المرض.
  • فقدان القدرة على القراءة، وخاصةً عند كبار السن.

علاج تلف شبكية العين

تتعدد طرق علاج تلف شبكية العين وذلك حسب مستوى الإصابة ونوعها، ومن طرق العلاج:

  • الحقن؛ حيث يتم حقن الأوعية الدموية التي تغذي شبكية العين ببروتين “أنجيو بوتين”، فيقوم هذا البروتين بإعادة كفاءة الأوعية الدموية التالفة وإصلاحها ومساعدتها على استعادة قدرتها على العمل السليم.
  • الحقن باستخدام السائل الزجاجي أي المادة البيضاء في العين، فهو يساعد على علاج تلف مركز الشبكية أو ما يسمى بتلف البقعة الصفراء الناتج عن التقدم في العمر، وهناك أيضاً بعض المواد التي تحقن داخل العين لتمنع من تكون أوعية دموية جديدة غير سليمة في منطقة الإصابة، كما تستخدم هذه الطريقة في معالجة انسداد الوريد المركزي للشبكية أو أحد الأوردة الفرعية.
  • الليزر لتصحيح البصر وعلاج المشكلة في شبكية العين، وهذه الطريقة توقف التدهور في الإصابة ولكن نتائجها غير مرضية تماماً، كما تستخدم في معالجة انسداد الوريد المركزي للشبكية أو أحد الأوردة الفرعية.

طرق الوقاية من تلف الشبكية

الوقاية خيرٌ من قنطار علاج لذلك فاتباع الطرق الوقائية التي تقي من الإصابة بتلف شبكية العين أفضل من اللجوء بعد الإصابة لأنواع العلاج المختلفة، ومن طرق الوقاية:

  • الابتعاد عن التعرض لأشعة الشمس المباشرة، فالأشعة فوق البنفسجية تسبب تلف الشبكية عند التعرض لها باستمرارٍ ولفتراتٍ طويلةٍ.
  • الابتعاد عن أماكن تواجد الدخان.
  • التركيز على تناول الخضراوات الورقية لأنها تحتوي على الكثير من المعادن والفيتامينات الضرورية للمحافظة على سلامة العين.
  • تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على فيتامينات جاهزة، وينصح بها لمن يبدأ يشتكي من أعراض تلف الشبكية أو أي مشكلات في البصر.
  • المحافظة على ضغط الدم ضمن المستويات الطبيعية.
  • المحافظة على نسبة السكر في الجسم.