البحث عن مواضيع

تكيس المبايض Polycystic ovary syndrome تُعرف هذه الحالة أيضاً بمتلازمة تكيس المبايض، حيث يصاب أحد المبيضين أو كليهما بمجموعة من الأعراض التي تكون على شكل نمو أكياس صغيرة على سطح المبيض، وذلك بسبب ارتفاع هرمون الأندروجين "هرمون الذكورة" في جسم المرأة، ويصاحب هذه الحالة أعراض مختلفة تتفاوت في حدتها من امرأة وأخرى، ويحدث التكيس في العمر ما بين 18 عاماً إلى 44 عاماً، وفي هذا المقال سنذكر أعراض تكيس المبايض، وطرق علاج تكيس المبايض. أعراض تكيس المبايض من أكثر أعراض هذه المتلازمة شيوعاً ما يلي: عدم انتظام الدورة الشهرية أو انقطاعها. نمو الشعر في أجزاء متفرقة من الجسم وخصوصاً على الوجه والصدر "الشعرانية". ظهور حب الشباب. الشعور بآلام متفرقة في منطقة الحوض. الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية. زيادة احتمالية الإصابة بالسكري بسبب زيادة مقاومة الجسم للأنسولين. كثرة الاضطرابات المزاجية. زيادة احتمالية الإصابة بسرطان الرحم وسرطان المبيض. وجود مشاكل في القدرة على الإنجاب، والإصابة بالعقم الناتج عن اضطرابات الدورة الشهرية أو غيابها. زيادة وزن الجسم، والإصابة بالسمنة. الشواك المزمن، وهو ظهور بقع داكنة اللون في مناطق متفرقة من الجلد مثل الفخذ وتحت الذراع وغيرها. الشعور بوجود ثقل في البطن. الإحساس بوجود ضغط في الشرج وضغط في المثانة. أسباب تكيس المبايض يوجد العديد من الأسباب للإصابة بهذه الحالة، وأهمها ما يلي: ضعف نظام المناعة في الجسم. التعرض للملوثات والسموم التي قد تدخل الجسم عن طريق الجهاز الهضمي. وجود عامل جيني وراثي. التعرض لبعض العوامل البيئية. الكسل والخمول وقلة ممارسة التمارين الرياضية. الإصابة باضطرابات في الغدد الصماء. علاج تكيس المبايض يمكن تشخيص الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض بالفحص بالموجات فوق الصوتية، وبعمل فحص للهرمونات، كما يمكن اللجوء إلى الفحص بالمنظار الطبي، أما أهم طرق العلاج ما يلي: تناول حبوب منع الحمل، إذ تساعد في تعديل الهرمونات في جسم المرأة التي تعاني من التكيس، حيث يتم تناولها ستة أشهر متواصلة، ومن ثم يقوم الطبيب بعلاج التكيس وتنشيط المبيض. إيقاف نشاط المبيض لمنع الإصابة بالمزيد من التكيسات، وبعد أن يتم علاج التكيس، يقوم الطبيب بتنشيط المبيض مرة أخرى. تخسيس وزن الجسم وعمل تغييرات في نمط الحياة، وتجنب التعرض للملوثات. تناول عقار ميتقورمين، بالإضافة إلى مضادات الأندروجين لتقليل مستوى هرمون الذكورة في الجسم. تناول عثار كلوميفين لزيادة الخصوبة. إعطاء أدوية للتقليل من حساسية الأنسولين. علاج حب الشباب عند طبيب جلدية مختص، وغزالة الشعر الزائد بالليزر. المراجع:  1

علاج تكيس المبايض

علاج تكيس المبايض
بواسطة: - آخر تحديث: 4 يناير، 2018

تكيس المبايض Polycystic ovary syndrome

تُعرف هذه الحالة أيضاً بمتلازمة تكيس المبايض، حيث يصاب أحد المبيضين أو كليهما بمجموعة من الأعراض التي تكون على شكل نمو أكياس صغيرة على سطح المبيض، وذلك بسبب ارتفاع هرمون الأندروجين “هرمون الذكورة” في جسم المرأة، ويصاحب هذه الحالة أعراض مختلفة تتفاوت في حدتها من امرأة وأخرى، ويحدث التكيس في العمر ما بين 18 عاماً إلى 44 عاماً، وفي هذا المقال سنذكر أعراض تكيس المبايض، وطرق علاج تكيس المبايض.

أعراض تكيس المبايض

من أكثر أعراض هذه المتلازمة شيوعاً ما يلي:

  • عدم انتظام الدورة الشهرية أو انقطاعها.
  • نمو الشعر في أجزاء متفرقة من الجسم وخصوصاً على الوجه والصدر “الشعرانية”.
  • ظهور حب الشباب.
  • الشعور بآلام متفرقة في منطقة الحوض.
  • الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.
  • زيادة احتمالية الإصابة بالسكري بسبب زيادة مقاومة الجسم للأنسولين.
  • كثرة الاضطرابات المزاجية.
  • زيادة احتمالية الإصابة بسرطان الرحم وسرطان المبيض.
  • وجود مشاكل في القدرة على الإنجاب، والإصابة بالعقم الناتج عن اضطرابات الدورة الشهرية أو غيابها.
  • زيادة وزن الجسم، والإصابة بالسمنة.
  • الشواك المزمن، وهو ظهور بقع داكنة اللون في مناطق متفرقة من الجلد مثل الفخذ وتحت الذراع وغيرها.
  • الشعور بوجود ثقل في البطن.
  • الإحساس بوجود ضغط في الشرج وضغط في المثانة.

أسباب تكيس المبايض

يوجد العديد من الأسباب للإصابة بهذه الحالة، وأهمها ما يلي:

  • ضعف نظام المناعة في الجسم.
  • التعرض للملوثات والسموم التي قد تدخل الجسم عن طريق الجهاز الهضمي.
  • وجود عامل جيني وراثي.
  • التعرض لبعض العوامل البيئية.
  • الكسل والخمول وقلة ممارسة التمارين الرياضية.
  • الإصابة باضطرابات في الغدد الصماء.

علاج تكيس المبايض

يمكن تشخيص الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض بالفحص بالموجات فوق الصوتية، وبعمل فحص للهرمونات، كما يمكن اللجوء إلى الفحص بالمنظار الطبي، أما أهم طرق العلاج ما يلي:

  • تناول حبوب منع الحمل، إذ تساعد في تعديل الهرمونات في جسم المرأة التي تعاني من التكيس، حيث يتم تناولها ستة أشهر متواصلة، ومن ثم يقوم الطبيب بعلاج التكيس وتنشيط المبيض.
  • إيقاف نشاط المبيض لمنع الإصابة بالمزيد من التكيسات، وبعد أن يتم علاج التكيس، يقوم الطبيب بتنشيط المبيض مرة أخرى.
  • تخسيس وزن الجسم وعمل تغييرات في نمط الحياة، وتجنب التعرض للملوثات.
  • تناول عقار ميتقورمين، بالإضافة إلى مضادات الأندروجين لتقليل مستوى هرمون الذكورة في الجسم.
  • تناول عثار كلوميفين لزيادة الخصوبة.
  • إعطاء أدوية للتقليل من حساسية الأنسولين.
  • علاج حب الشباب عند طبيب جلدية مختص، وغزالة الشعر الزائد بالليزر.

المراجع:  1