البحث عن مواضيع

بحة الصوت في كثير من الأحيان يلاحظ الفرد حدوث تغير في صوته عن الوضع الطبيعي بحيث يتغير حجمه ويصبح أعمق أو أضعف من ذي قبل وهذا ما يسمى بحة الصوت، وهي مشكلة شائعة تحصل نتيجة لتغيرات في الأماكن المسؤولة عن إخراج الصوت ويصاب بها العديد من كبار وصغار السن لأسباب عديدة، سنتحدث في هذا المقال عن طرق علاج بحة الصوت وأسباب حدوثها. أسباب حدوث بحة الصوت قد تحدث هذه الحالة نتيجة لأسباب عدة منها: الإصابة بالتهاب في الحنجرة. الإصابة بمرض الحمض المعدي المريئي. استنشاق الهواء الجاف الخالي من الرطوبة. إدمان الكحول والمشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من الكافيين. التدخين. السعال بشكل مستمر دون توقف. الإصابة بسرطان الحنجرة. التحدث بصوت عالٍ لفترة طويلة. وصفات طبيعية لعلاج بحة الصوت بعد تشخيص حالة بحة الصوت والتأكد من أنها لا تستدعي التدخل الطلب يمكن تطبيق مجموعة من الوصفات الطبيعية التي تساعد في علاج هذه المشكلة ومنها: وصفة الليمون: يساعد الليمون بشكل كبير على التماثل للشفاء من بحة الصوت وذلك لاحتوائه على نسبة كبيرة من المواد المضادة للأكسدة والتي تعمل بدورها على تعزيز المناعة والتخفيف من التهابات الحلق، يتم تحضير هذه الوصفة عن طريق خلط كوب من الماء الدافئ مع قليل من عصير الليمون والعسل وشربها، ويمكن أيضاً تحضير غرغرة مكونة من عصير الليمون المخفف بالماء والمضاف إليه القليل من الملح حيث تستخدم مرّتين يومياً. وصفة العسل: يساعد العسل بشكل كبير في التخفيف من التهاب الحلق، ويمكن تناوله عدة مرات خلال اليوم لحماية الحلق من الجفاف الذي يزيد من حدة الحالة، كما يمكن خلط ملعقتين منه مع القليل من الفلفل الأسود في كوب من الماء الدافئ وشربه عدة مرات يومياً. وصفة البخار: يساعد بخار الماء الذي يحتوي على زيت عطري مثل زيت البابونج على الحفاظ على رطوبة الحلق، ويتم ذلك عن طريق استنشاق بخار الماء المغلي مع تغطية الرأس بمنشفة لضمان الاستفادة من أكبر كمية ممكنة منه. وصفة الزنجبيل: غالباً ما يستخدم الزنجبيل في علاجات حالات بحة الصوت نظراً لتأثيره في تخفيف الالتهاب وتهدئة الأغشية المخاطية المحيطة بالحنجرة، ويتم تحضير هذه الوصفة عن طريق إضافة القليل من مسحوق الزنجبيل الناعم إلى كوب من الماء المغلي ثم تصفيته وشربه، أو عن طريق تناوله كما هو مع إضافة القليل من الملح والليمون لتعزيز الطعم وكلتا الطريقتين يتم تكرارها عدة مرات خلال اليوم للحصول على أفضل النتائج.

علاج بحة الصوت

علاج بحة الصوت
بواسطة: - آخر تحديث: 10 يناير، 2018

بحة الصوت

في كثير من الأحيان يلاحظ الفرد حدوث تغير في صوته عن الوضع الطبيعي بحيث يتغير حجمه ويصبح أعمق أو أضعف من ذي قبل وهذا ما يسمى بحة الصوت، وهي مشكلة شائعة تحصل نتيجة لتغيرات في الأماكن المسؤولة عن إخراج الصوت ويصاب بها العديد من كبار وصغار السن لأسباب عديدة، سنتحدث في هذا المقال عن طرق علاج بحة الصوت وأسباب حدوثها.

أسباب حدوث بحة الصوت

قد تحدث هذه الحالة نتيجة لأسباب عدة منها:

  • الإصابة بالتهاب في الحنجرة.
  • الإصابة بمرض الحمض المعدي المريئي.
  • استنشاق الهواء الجاف الخالي من الرطوبة.
  • إدمان الكحول والمشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من الكافيين.
  • التدخين.
  • السعال بشكل مستمر دون توقف.
  • الإصابة بسرطان الحنجرة.
  • التحدث بصوت عالٍ لفترة طويلة.

وصفات طبيعية لعلاج بحة الصوت

بعد تشخيص حالة بحة الصوت والتأكد من أنها لا تستدعي التدخل الطلب يمكن تطبيق مجموعة من الوصفات الطبيعية التي تساعد في علاج هذه المشكلة ومنها:

  • وصفة الليمون: يساعد الليمون بشكل كبير على التماثل للشفاء من بحة الصوت وذلك لاحتوائه على نسبة كبيرة من المواد المضادة للأكسدة والتي تعمل بدورها على تعزيز المناعة والتخفيف من التهابات الحلق، يتم تحضير هذه الوصفة عن طريق خلط كوب من الماء الدافئ مع قليل من عصير الليمون والعسل وشربها، ويمكن أيضاً تحضير غرغرة مكونة من عصير الليمون المخفف بالماء والمضاف إليه القليل من الملح حيث تستخدم مرّتين يومياً.
  • وصفة العسل: يساعد العسل بشكل كبير في التخفيف من التهاب الحلق، ويمكن تناوله عدة مرات خلال اليوم لحماية الحلق من الجفاف الذي يزيد من حدة الحالة، كما يمكن خلط ملعقتين منه مع القليل من الفلفل الأسود في كوب من الماء الدافئ وشربه عدة مرات يومياً.
  • وصفة البخار: يساعد بخار الماء الذي يحتوي على زيت عطري مثل زيت البابونج على الحفاظ على رطوبة الحلق، ويتم ذلك عن طريق استنشاق بخار الماء المغلي مع تغطية الرأس بمنشفة لضمان الاستفادة من أكبر كمية ممكنة منه.
  • وصفة الزنجبيل: غالباً ما يستخدم الزنجبيل في علاجات حالات بحة الصوت نظراً لتأثيره في تخفيف الالتهاب وتهدئة الأغشية المخاطية المحيطة بالحنجرة، ويتم تحضير هذه الوصفة عن طريق إضافة القليل من مسحوق الزنجبيل الناعم إلى كوب من الماء المغلي ثم تصفيته وشربه، أو عن طريق تناوله كما هو مع إضافة القليل من الملح والليمون لتعزيز الطعم وكلتا الطريقتين يتم تكرارها عدة مرات خلال اليوم للحصول على أفضل النتائج.