البحث عن مواضيع

التواصل الصوتي يعتبر الكلام أو التواصل الصوتي من أهم الوسائل التي يستخدمها الأشخاص للتفاعل مع البيئة المحيطة، ونقل المعلومات، والحصول عليها، ولا تقتصر أهمية المعلومة الصوتية على المعلومة بحد ذاتها، حيث إن نبرة الصوت لها تأثير على نوعية المعلومة التي يتم الحصول عليها من خلال مدلولات رفع الصوت أو خفضه أو نطقه بطريقة خاصة، وينتج الصوت لدى الإنسان من خلال اهتزاز الحبال الصوتية التي توجد قرب الحلق، وقد تصاب هذه الحبال الصوتية بمشاكل تؤدي إلى بحه الصوت، والتي يصاب بها فئات مختلفة من الناس، وفي هذا المقال سيتم التركيز على علاج بحة الصوت عند الأطفال بالأعشاب. بحة الصوت هي إحدى أهم العوارض التي يصاب بها الإنسان نتيجة لتعرض الحبال الصوتية المسؤولة عن إصدار الصوت للضرر، أما عن الاسم العلمي لهذه المشكلة الصوتية فهو Dysphonia، وينتج عن الإصابة بها خروج الصوت بطريقة غير واضحة، وعدم القدرة على التحدث بصوت مرتفع، وتكثر الإصابة بهذه الحالة لدى الأطفال، وقد يصاب بها الكبار أيضًا. أسباب بحة الصوت لدى الأطفال هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة ببحة الصوت لدى الأطفال ومن أهم هذه الأسباب ما يلي: طبيعة المرحلة: حيث يتميز الأطفال في هذه المرحلة العمرية بوجود خصائص سلوكية معينة تفرضها طبيعة المرحلة، حيث يكون الأطفال مليئين بالحماس، ولديهم القدرة والرغبة في إظهار الطاقات الكامنة لديهم من خلال إصدار الأصوات والصراخ أحيانًا، وكل ذلك يؤثر على الصوت ويسبب البحة. الممارسات اليومية: وعادة ما تكون هذه الممارسات مرتبطة بالبيئة التعليمية أو بالأنشطة الترفيهية والاجتماعية، حيث يلجأ الطفل إلى رفع الصوت أثناء الدراسة، أو عند ممارسة الأنشطة المدرسية كالغناء، أو اللعب بصوت مرتفع. الإصابات المرضية: هناك بعض الأمراض تسبب الضرر بالحبال الصوتية ما يدفع إلى الإصابة بالبحة لدى الأطفال، كالتهابات الحلق، واللوزتين، والإصابة بالجفاف، حيث تؤثر كل هذه الإصابات على تجريح الحبال الصوتية والتأثير على الصوت. علاج بحة الصوت عند الأطفال بالأعشاب تعد الأعشاب الطبية من أهم الطرق التي يتم من خلالها علاج بحة الصوت لدى الأطفال ومن أهمها ما يلي: الزنجبيل: حيث يحتوي على مواد مطهرة للفم، تساعد على علاج التهابات اللوزتين والحلق، ما يساهم في استعادة طبيعة الصوت مع مرور الوقت. اليانسون: حيث يساعد على ترطيب الحلق، وتهدئة الالتهابات في التجويف الفموي والتخلص من بحة الصوت تدريجيًا. الهال: يعد الهال من أهم المواد الطبيعية التي تستخدم في علاج المشاكل الصوتية بسبب قدرته على ترطيب الأغشية الداخلية في التجويف الفموي، كما يحتوي على مواد فعالة لها دور في مقاومة الالتهابات في منطقة الحلق. القرفة: يمكن الاستفادة من مغلي القرفة في علاج جروح الحلق والحنجرة، والتخفيف من حدة التلف الذي تصاب به الحبال الصوتية، والذي يؤثر على طبيعة الصوت. المراجع:   1

علاج بحة الصوت عند الأطفال بالأعشاب

علاج بحة الصوت عند الأطفال بالأعشاب
بواسطة: - آخر تحديث: 8 يناير، 2018

التواصل الصوتي

يعتبر الكلام أو التواصل الصوتي من أهم الوسائل التي يستخدمها الأشخاص للتفاعل مع البيئة المحيطة، ونقل المعلومات، والحصول عليها، ولا تقتصر أهمية المعلومة الصوتية على المعلومة بحد ذاتها، حيث إن نبرة الصوت لها تأثير على نوعية المعلومة التي يتم الحصول عليها من خلال مدلولات رفع الصوت أو خفضه أو نطقه بطريقة خاصة، وينتج الصوت لدى الإنسان من خلال اهتزاز الحبال الصوتية التي توجد قرب الحلق، وقد تصاب هذه الحبال الصوتية بمشاكل تؤدي إلى بحه الصوت، والتي يصاب بها فئات مختلفة من الناس، وفي هذا المقال سيتم التركيز على علاج بحة الصوت عند الأطفال بالأعشاب.

بحة الصوت

هي إحدى أهم العوارض التي يصاب بها الإنسان نتيجة لتعرض الحبال الصوتية المسؤولة عن إصدار الصوت للضرر، أما عن الاسم العلمي لهذه المشكلة الصوتية فهو Dysphonia، وينتج عن الإصابة بها خروج الصوت بطريقة غير واضحة، وعدم القدرة على التحدث بصوت مرتفع، وتكثر الإصابة بهذه الحالة لدى الأطفال، وقد يصاب بها الكبار أيضًا.

أسباب بحة الصوت لدى الأطفال

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة ببحة الصوت لدى الأطفال ومن أهم هذه الأسباب ما يلي:

  • طبيعة المرحلة: حيث يتميز الأطفال في هذه المرحلة العمرية بوجود خصائص سلوكية معينة تفرضها طبيعة المرحلة، حيث يكون الأطفال مليئين بالحماس، ولديهم القدرة والرغبة في إظهار الطاقات الكامنة لديهم من خلال إصدار الأصوات والصراخ أحيانًا، وكل ذلك يؤثر على الصوت ويسبب البحة.
  • الممارسات اليومية: وعادة ما تكون هذه الممارسات مرتبطة بالبيئة التعليمية أو بالأنشطة الترفيهية والاجتماعية، حيث يلجأ الطفل إلى رفع الصوت أثناء الدراسة، أو عند ممارسة الأنشطة المدرسية كالغناء، أو اللعب بصوت مرتفع.
  • الإصابات المرضية: هناك بعض الأمراض تسبب الضرر بالحبال الصوتية ما يدفع إلى الإصابة بالبحة لدى الأطفال، كالتهابات الحلق، واللوزتين، والإصابة بالجفاف، حيث تؤثر كل هذه الإصابات على تجريح الحبال الصوتية والتأثير على الصوت.

علاج بحة الصوت عند الأطفال بالأعشاب

تعد الأعشاب الطبية من أهم الطرق التي يتم من خلالها علاج بحة الصوت لدى الأطفال ومن أهمها ما يلي:

  • الزنجبيل: حيث يحتوي على مواد مطهرة للفم، تساعد على علاج التهابات اللوزتين والحلق، ما يساهم في استعادة طبيعة الصوت مع مرور الوقت.
  • اليانسون: حيث يساعد على ترطيب الحلق، وتهدئة الالتهابات في التجويف الفموي والتخلص من بحة الصوت تدريجيًا.
  • الهال: يعد الهال من أهم المواد الطبيعية التي تستخدم في علاج المشاكل الصوتية بسبب قدرته على ترطيب الأغشية الداخلية في التجويف الفموي، كما يحتوي على مواد فعالة لها دور في مقاومة الالتهابات في منطقة الحلق.
  • القرفة: يمكن الاستفادة من مغلي القرفة في علاج جروح الحلق والحنجرة، والتخفيف من حدة التلف الذي تصاب به الحبال الصوتية، والذي يؤثر على طبيعة الصوت.

المراجع:   1