انحراف النظر كثيراً ما نسمع عن أحد الأشخاص الذين تم تشخيص إصابتهم بانحراف النظر، وتمثل هذه الحالة وجود عيب أو خلل بصري قد يصيب إحدى العينين أو كلاهما مما يسبب اختلافاً في اتجاه كل عين، وتتجسد هذه الإصابة عند نظر الشخص المصاب إلى نقطة معينة حيث تكون إحدى عينيه تنظر لتلك النقطة بشكل مستقيم بينما العين الأخرى تشير إلى اتجاه آخر، وقد يكون هذا النوع من الانحراف مستمراً أو متقطعاً، وغالباً ما تظهر تلك الحالة لدى الأطفال إلا أن ظهورها لدى البالغين وارد أيضاً، وسنتحدث في هذا المقال حول علاج انحراف النظر. علاج انحراف النظر يتم علاج هذا النوع من الحالات المرضية على النحو الآتي: يتم العلاج في معظم الحالات عن طريق استخدام عدسات مصحِّحة سواء أكانت نظّارات أو عدسات لاصقة، ويكون نوع العدسات المستخدم يستند إلى نمط الانحراف الذي يعاني منه الطفل. في بعض الحالات يتم العلاج عن طريق إخضاع الطفل المريض لجراحة ليزرية، والتي تستغرق مدة تتراوح بين العشرين إلى ثلاثين دقيقة، يتم فيها الاعتماد على أشعة الليزر بهدف إعادة تشكيل نسيج القرنية والعمل على تغيير انحنائه. يوجد العديد من الحالات المتقدمة التي تتطلب زراعة قرنية، خاصة في حالات فقدان النظر شبه الكلي نتيجة هذا الانحراف وغالباً ما تتم هذه العملية للمصابين بمرض السكري إضافة إلى كونهم مصابين بانحراف القرنية المتقدم. يوجد العديد من التمارين التي ينصح هؤلاء المرضى بتطبيقها ذلك أنها تساعد على تحسن حالتهم. تمارين لتصحيح انحراف النظر فيما يلي مجموعة من التمارين التي ينصح هؤلاء المرضى بأدائها نظراً لفعاليتها وتأثيرها في تحسين حالتهم، ومن أبرزها: تدليك مقلة العين تكمن أهميّة هذا التمرين في أنه يعمل على الحفاظ على الشكل الطبيعي لعدسة العين. عند التطبيق يتم وضع الأصابع على الجفون المغلقة تحديداً الجزء العلوي منها، ومن ثم يتم الضغط بلطف. يجب الاستمرار في تحريك العينين وذلك من اليسار إلى اليمين ومع اتجاه عقارب الساعة وعكس اتجاه عقارب الساعة، إضافة إلى تحريكها صعوداً وهبوطاً. يُنصح بتكرار إجراء تلك الحركات عشر مرات في كل مرة. تمرين القراءة يعتبر هذا لتمرين فعّالاً في تخفيف حالة المرضى المصابين بانحراف النظر. في البداية يجب عدم ارتداء النضارة عند القيام بهذا التمرين. يتم العمل على قراءة نص معين من كتاب، وبعد ذلك يتم نقل النظر إلى أي جسم بعيد، ومن ثم تتم تكملة قراءة النص. ينصح بالاستمرار بأداء هذا التمرين وتكراره عدة مرات إلى أن يشعر المريض بحدوث توتر في العينين.

علاج انحراف النظر

علاج انحراف النظر

بواسطة: - آخر تحديث: 16 يناير، 2018

انحراف النظر

كثيراً ما نسمع عن أحد الأشخاص الذين تم تشخيص إصابتهم بانحراف النظر، وتمثل هذه الحالة وجود عيب أو خلل بصري قد يصيب إحدى العينين أو كلاهما مما يسبب اختلافاً في اتجاه كل عين، وتتجسد هذه الإصابة عند نظر الشخص المصاب إلى نقطة معينة حيث تكون إحدى عينيه تنظر لتلك النقطة بشكل مستقيم بينما العين الأخرى تشير إلى اتجاه آخر، وقد يكون هذا النوع من الانحراف مستمراً أو متقطعاً، وغالباً ما تظهر تلك الحالة لدى الأطفال إلا أن ظهورها لدى البالغين وارد أيضاً، وسنتحدث في هذا المقال حول علاج انحراف النظر.

علاج انحراف النظر

يتم علاج هذا النوع من الحالات المرضية على النحو الآتي:

  • يتم العلاج في معظم الحالات عن طريق استخدام عدسات مصحِّحة سواء أكانت نظّارات أو عدسات لاصقة، ويكون نوع العدسات المستخدم يستند إلى نمط الانحراف الذي يعاني منه الطفل.
  • في بعض الحالات يتم العلاج عن طريق إخضاع الطفل المريض لجراحة ليزرية، والتي تستغرق مدة تتراوح بين العشرين إلى ثلاثين دقيقة، يتم فيها الاعتماد على أشعة الليزر بهدف إعادة تشكيل نسيج القرنية والعمل على تغيير انحنائه.
  • يوجد العديد من الحالات المتقدمة التي تتطلب زراعة قرنية، خاصة في حالات فقدان النظر شبه الكلي نتيجة هذا الانحراف وغالباً ما تتم هذه العملية للمصابين بمرض السكري إضافة إلى كونهم مصابين بانحراف القرنية المتقدم.
  • يوجد العديد من التمارين التي ينصح هؤلاء المرضى بتطبيقها ذلك أنها تساعد على تحسن حالتهم.

تمارين لتصحيح انحراف النظر

فيما يلي مجموعة من التمارين التي ينصح هؤلاء المرضى بأدائها نظراً لفعاليتها وتأثيرها في تحسين حالتهم، ومن أبرزها:

تدليك مقلة العين

  • تكمن أهميّة هذا التمرين في أنه يعمل على الحفاظ على الشكل الطبيعي لعدسة العين.
  • عند التطبيق يتم وضع الأصابع على الجفون المغلقة تحديداً الجزء العلوي منها، ومن ثم يتم الضغط بلطف.
  • يجب الاستمرار في تحريك العينين وذلك من اليسار إلى اليمين ومع اتجاه عقارب الساعة وعكس اتجاه عقارب الساعة، إضافة إلى تحريكها صعوداً وهبوطاً.
  • يُنصح بتكرار إجراء تلك الحركات عشر مرات في كل مرة.

تمرين القراءة

  • يعتبر هذا لتمرين فعّالاً في تخفيف حالة المرضى المصابين بانحراف النظر.
  • في البداية يجب عدم ارتداء النضارة عند القيام بهذا التمرين.
  • يتم العمل على قراءة نص معين من كتاب، وبعد ذلك يتم نقل النظر إلى أي جسم بعيد، ومن ثم تتم تكملة قراءة النص.
  • ينصح بالاستمرار بأداء هذا التمرين وتكراره عدة مرات إلى أن يشعر المريض بحدوث توتر في العينين.