البحث عن مواضيع

تُعاني أغلب النساء من مشكلة نقصان الوزن في فترة الرضاعة الطبيعية، خاصة إذا  فقدت شهيتها وإمتنعت عن تناول بعض الأطعمة ذات السعرات العاليّة أو الأغذية التي تحتوي علي عناصر مفيدة للجسم خلال فترة الرضاعة الطبيعية، وفي الحقيقة إن الأم بحاجة إلى الطاقة لإتمام عملية الرضاعة التي تأخذ الكثير من جهدها وصحتها، لذلك يجب أن تتناول المُرضعة كميات كافية من الغذاء، تجنّباً لتعرضها للضعف وفقر الدم وقلة كميات الحليب وقيمته الغذائية للطفل، لذلك سنقدم في هذا المقال بعض المعلومات المهمة التي تساعد في علاج النحافة للمراة المرضعة بطريقة صحية. فقدان الوزن أثناء الرضاعة كثيرا ما تعاني المرأة من عدم القدرة على التحكم في الوزن بعد الحمل وكذلك في أثناء فترة الرضاعة، وكثيرا ما تجهل كيفية متابعة برنامج غذائي دون أن تتعرض للضعف أو الفقر الغذائي. إن فترة الرضاعة الطبيعية على وجه التحديد تسمح للمرأة أن تفقد بعض الكيلوجرامات المُتمركّزة حول منطقة الحوض والفخذين، خاصة عندما تكون الحصص الغذائية ليست جيدة وكافية. في عام 1998 نشرت مجلة Human Lactation 1 دراسة في موضوع النحافة عند المرأة المُرضعة عام، تُبيّن أن النقص الحاصل في الوزن والنحافة لدي النساء المرضعات بالفترة الستة أشهر وحتى الإثنى عشر شهراً من الرضاعة، وقد إحتار الباحثين في هذا الموضوع بعملية التمثيل الغذائي لدى المرضعة، وخصوصاً في حالة فقدان النساء المرضعات الوزن السريع خلال فترة الرضاعة، ودون أي تغيير في عادات الأكل وكميات الغذاء. علاج النحافة للمراة المرضعة تستطيع المرأة المُرضعة معالجة مشكلة النحافة خلال عملية الإرضاع من خلال إتباع الطرق التالية:- تناول شوربة الشوفان المكونّة من صدر الدجاج والفطر والزبدة والكريما، لما تحتوي هذه الوجبة على سعرات حرارية عالية وكبيرة والفيتامينات والمعادن المفيدة للجسم. تناول عجة البيض ومكوناتها البصل،البطاطا المهروسة،البقدونس، الجبن. الفواكه الغنية بالمعادن والفيتامينات مثل الأفوكاد و البرتقال،وغيرها. الخضروات وعمل السلطات المفيدة، الغنية بالمعادن والبروتينات المفيدة للجسم، فهناك دراسة تُفيد أن الأم المُرضعة خلال عملية الرضاعه تحتاج من السعرات الحرارية  2500 سعراً حرارياً وليس كما تحتاج قبل (أي حياتها العادية قبل الحمل والرضاعة 2000 سعراً حرارياً). بعض النصائح للمرأة المرضعة :- القيام بتناول الوجبة والطعام بعد ممارسة الرياضة للإستفادة من الطعام وإكتساب الوزن بطرق صحيّة. تناول كميات ووجبات كبيرة تُوزّع على خمس وجبات أو ثلاث في اليوم، ليقوم الجسم بتخرين السعرات الحرارية وتقليل إستهلاكها. تناول الحليب كامل الدسم لأهميته بمساعدة الجسم على تخزين السعرات الحرارية، وعامل مهم ومساعد في إمتصاص الجسم للغذاء. تناول الحبوب والمكسرات كالبندق والصنوبر واللوز والبطيخ والكوسا والقرع فهذه الأغذية تُعتبر غنية بالمعادن،الدهون، والألياف،لتزويد الجسم بالسعرات الحرارية. القيام بتحديد مواعيد تناول الطعام يُساعد في معالجة مشكلة النحافة لدى النساء المرضعات بشكل كبير. اقرأ أيضا: فوائد الرضاعة الطبيعية طرق زيادة حليب الأم سبب الجوع خلال الرضاعة المراجع: 1  2

علاج النحافة للمراة المرضعة

علاج النحافة للمراة المرضعة
بواسطة: - آخر تحديث: 14 فبراير، 2017

تُعاني أغلب النساء من مشكلة نقصان الوزن في فترة الرضاعة الطبيعية، خاصة إذا  فقدت شهيتها وإمتنعت عن تناول بعض الأطعمة ذات السعرات العاليّة أو الأغذية التي تحتوي علي عناصر مفيدة للجسم خلال فترة الرضاعة الطبيعية، وفي الحقيقة إن الأم بحاجة إلى الطاقة لإتمام عملية الرضاعة التي تأخذ الكثير من جهدها وصحتها، لذلك يجب أن تتناول المُرضعة كميات كافية من الغذاء، تجنّباً لتعرضها للضعف وفقر الدم وقلة كميات الحليب وقيمته الغذائية للطفل، لذلك سنقدم في هذا المقال بعض المعلومات المهمة التي تساعد في علاج النحافة للمراة المرضعة بطريقة صحية.

فقدان الوزن أثناء الرضاعة

  • كثيرا ما تعاني المرأة من عدم القدرة على التحكم في الوزن بعد الحمل وكذلك في أثناء فترة الرضاعة، وكثيرا ما تجهل كيفية متابعة برنامج غذائي دون أن تتعرض للضعف أو الفقر الغذائي.
  • إن فترة الرضاعة الطبيعية على وجه التحديد تسمح للمرأة أن تفقد بعض الكيلوجرامات المُتمركّزة حول منطقة الحوض والفخذين، خاصة عندما تكون الحصص الغذائية ليست جيدة وكافية.
  • في عام 1998 نشرت مجلة Human Lactation 1 دراسة في موضوع النحافة عند المرأة المُرضعة عام، تُبيّن أن النقص الحاصل في الوزن والنحافة لدي النساء المرضعات بالفترة الستة أشهر وحتى الإثنى عشر شهراً من الرضاعة، وقد إحتار الباحثين في هذا الموضوع بعملية التمثيل الغذائي لدى المرضعة، وخصوصاً في حالة فقدان النساء المرضعات الوزن السريع خلال فترة الرضاعة، ودون أي تغيير في عادات الأكل وكميات الغذاء.

علاج النحافة للمراة المرضعة

تستطيع المرأة المُرضعة معالجة مشكلة النحافة خلال عملية الإرضاع من خلال إتباع الطرق التالية:-

  • تناول شوربة الشوفان المكونّة من صدر الدجاج والفطر والزبدة والكريما، لما تحتوي هذه الوجبة على سعرات حرارية عالية وكبيرة والفيتامينات والمعادن المفيدة للجسم.
  • تناول عجة البيض ومكوناتها البصل،البطاطا المهروسة،البقدونس، الجبن.
  • الفواكه الغنية بالمعادن والفيتامينات مثل الأفوكاد و البرتقال،وغيرها.
  • الخضروات وعمل السلطات المفيدة، الغنية بالمعادن والبروتينات المفيدة للجسم، فهناك دراسة تُفيد أن الأم المُرضعة خلال عملية الرضاعه تحتاج من السعرات الحرارية  2500 سعراً حرارياً وليس كما تحتاج قبل (أي حياتها العادية قبل الحمل والرضاعة 2000 سعراً حرارياً).

بعض النصائح للمرأة المرضعة :-

  • القيام بتناول الوجبة والطعام بعد ممارسة الرياضة للإستفادة من الطعام وإكتساب الوزن بطرق صحيّة.
  • تناول كميات ووجبات كبيرة تُوزّع على خمس وجبات أو ثلاث في اليوم، ليقوم الجسم بتخرين السعرات الحرارية وتقليل إستهلاكها.
  • تناول الحليب كامل الدسم لأهميته بمساعدة الجسم على تخزين السعرات الحرارية، وعامل مهم ومساعد في إمتصاص الجسم للغذاء.
  • تناول الحبوب والمكسرات كالبندق والصنوبر واللوز والبطيخ والكوسا والقرع فهذه الأغذية تُعتبر غنية بالمعادن،الدهون، والألياف،لتزويد الجسم بالسعرات الحرارية.
  • القيام بتحديد مواعيد تناول الطعام يُساعد في معالجة مشكلة النحافة لدى النساء المرضعات بشكل كبير.

اقرأ أيضا:
فوائد الرضاعة الطبيعية
طرق زيادة حليب الأم
سبب الجوع خلال الرضاعة

المراجع: 1  2

مواضيع من نفس التصنيف