البحث عن مواضيع

المياه الزرقاء على العين المياه الزرقاء على العين أو الزرق أو الجلوكوما، من الأمراض الشائعة التي تصيب العيون، خاصة عند كبار السن، ويحدث نتيجة الضغط الشديد على العصب البصري داخل العين، وسمي المرض كذلك لأن المريض يرى هالات زرقاء حول مصادر الضوء، ومع تقدم العلوم الطبية، أصبح علاج هذا المرض بسيط وسهل، ويتوفر عند معظم المستشفيات، ولكن رغم ذلك، فإن إهمال العلاج وعدم الالتزام بالدواء قد يؤدي إلى فقدان البصر، فما هي أسباب مرض المياه الزرقاء على العين؟ وما هي أنواعه وأعراضه؟ وكيف تتم علاج المياه الزرقاء على العين؟ أسباب المياه الزرقاء على العين تفرز العين باستمرار سائل للحفاظ على كروية العين (السائل المائي داخل مقلة العين)، ويتم تفريغ هذا السائل عبر قنوات تقع بين القزحية والقرنية، فتحافظ على مستوى ضغط العين ضمن الطبيعي، وعند حدوث عدم توازن بين كمية السوائل المنتجة والمفرغة، يحدث خلل فيتجمع الماء على العين، مما يزيد الضغط على الأعصاب البصرية وشبكة العين، فيحدث خلل تدريجي للعصب، إن لم يتم علاجه سيتلف، أي ستصاب العين بالعمى. أنواع وأعراض مرض المياه الزرقاء جلوكوما مفتوح الزاوية: ضعف تدريجي بالنظر لا يصاحبه ألم. ألم في العين وليس نتيجة ضعف البصر. غثيان. رؤية هالات زرقاء حول مصادر الضوء. احمرار في العين. جلوكوما خلقي: يحدث للأطفال حديثي الولادة، أو بعد بضع أشهر من ولادتهم. زيادة في حجم العين. توسع في قرنية العين. فقدان شفافية العين وتحولها للأبيض. الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالمرض الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع في ضغط الدم. كبار السن. الأشخاص الذين يملكون تاريخ عائلي في الإصابة بزرقة العين. مستخدمي مادة الكورتيزون لفترات طويلة جدًا. الأشخاص الذين يعانون من السكري وأمراض القلب. الأشخاص المصابين بأمراض أخرى في العين، مثل انفصال الشبكية وأورام العين. علاج المياه الزرقاء على العين التشخيص المبكر يعتبر أول خطوة في العلاج والوقاية لمنع حدوث العمى، ولتحديد الخطوة التالية من أنواع العلاج. العلاج بالأقراص والأدوية والقطرات، فتزيد هذه الأدوية من إنتاج المياه أو تقللها حسب حالة المريض، بالتالي تسيطر على ضغط العين وتجعله طبيعيًا. العلاج بالليزر، يعتبر أفضل وأسرع علاج للجلوكوما، ويعطي نتائج فعالة لمختلف أنواعه، فيوسع فتحة تصريف السوائل في العين ويتحكم بكمية تفريغ وإنتاج هذا السائل للوصول للحالة الطبيعية. العلاج الجراحي، قد يضطر الطبيب للتدخل جراحيًا، لإزالة قطعة صغيرة من العين تكون عائقً لمرور السائل، أو قد يخلق فتحة في الجزء الأبيض من العين للتقليل من الضغط على العصب، ويتطلب أحيانُا أن يزرع الطيبي انابيب للتفريغ السوائل وتقليل الضغط. المراجع:  1

علاج المياه الزرقاء على العين

علاج المياه الزرقاء على العين
بواسطة: - آخر تحديث: 14 نوفمبر، 2017

المياه الزرقاء على العين

المياه الزرقاء على العين أو الزرق أو الجلوكوما، من الأمراض الشائعة التي تصيب العيون، خاصة عند كبار السن، ويحدث نتيجة الضغط الشديد على العصب البصري داخل العين، وسمي المرض كذلك لأن المريض يرى هالات زرقاء حول مصادر الضوء، ومع تقدم العلوم الطبية، أصبح علاج هذا المرض بسيط وسهل، ويتوفر عند معظم المستشفيات، ولكن رغم ذلك، فإن إهمال العلاج وعدم الالتزام بالدواء قد يؤدي إلى فقدان البصر، فما هي أسباب مرض المياه الزرقاء على العين؟ وما هي أنواعه وأعراضه؟ وكيف تتم علاج المياه الزرقاء على العين؟

أسباب المياه الزرقاء على العين

تفرز العين باستمرار سائل للحفاظ على كروية العين (السائل المائي داخل مقلة العين)، ويتم تفريغ هذا السائل عبر قنوات تقع بين القزحية والقرنية، فتحافظ على مستوى ضغط العين ضمن الطبيعي، وعند حدوث عدم توازن بين كمية السوائل المنتجة والمفرغة، يحدث خلل فيتجمع الماء على العين، مما يزيد الضغط على الأعصاب البصرية وشبكة العين، فيحدث خلل تدريجي للعصب، إن لم يتم علاجه سيتلف، أي ستصاب العين بالعمى.

أنواع وأعراض مرض المياه الزرقاء

  • جلوكوما مفتوح الزاوية:
  1. ضعف تدريجي بالنظر لا يصاحبه ألم.
  2. ألم في العين وليس نتيجة ضعف البصر.
  3. غثيان.
  4. رؤية هالات زرقاء حول مصادر الضوء.
  5. احمرار في العين.
  • جلوكوما خلقي:
  1. يحدث للأطفال حديثي الولادة، أو بعد بضع أشهر من ولادتهم.
  2. زيادة في حجم العين.
  3. توسع في قرنية العين.
  4. فقدان شفافية العين وتحولها للأبيض.

الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالمرض

  • الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع في ضغط الدم.
  • كبار السن.
  • الأشخاص الذين يملكون تاريخ عائلي في الإصابة بزرقة العين.
  • مستخدمي مادة الكورتيزون لفترات طويلة جدًا.
  • الأشخاص الذين يعانون من السكري وأمراض القلب.
  • الأشخاص المصابين بأمراض أخرى في العين، مثل انفصال الشبكية وأورام العين.

علاج المياه الزرقاء على العين

  • التشخيص المبكر يعتبر أول خطوة في العلاج والوقاية لمنع حدوث العمى، ولتحديد الخطوة التالية من أنواع العلاج.
  • العلاج بالأقراص والأدوية والقطرات، فتزيد هذه الأدوية من إنتاج المياه أو تقللها حسب حالة المريض، بالتالي تسيطر على ضغط العين وتجعله طبيعيًا.
  • العلاج بالليزر، يعتبر أفضل وأسرع علاج للجلوكوما، ويعطي نتائج فعالة لمختلف أنواعه، فيوسع فتحة تصريف السوائل في العين ويتحكم بكمية تفريغ وإنتاج هذا السائل للوصول للحالة الطبيعية.
  • العلاج الجراحي، قد يضطر الطبيب للتدخل جراحيًا، لإزالة قطعة صغيرة من العين تكون عائقً لمرور السائل، أو قد يخلق فتحة في الجزء الأبيض من العين للتقليل من الضغط على العصب، ويتطلب أحيانُا أن يزرع الطيبي انابيب للتفريغ السوائل وتقليل الضغط.

المراجع:  1