البحث عن مواضيع

الفتور الجنسي يُعرف الفتور الجنسي أو كما يُطلق عليه اسم البرود الجنسي بأنه عبارة فقدان الرغبة في ممارسة العلاقة الحميمية مع الشريك، وانطفاء الشهوة الجنسية أو قلتها، وعدم الاهتمام بالجنس، وهو يُصيب الرجل والمرأة على حدٍ سواء، وله أسباب عديدة وتختلف من شخصٍ إلى آخر ومن رجل إلى امرأة، وفي هذا المقال سنشرح أهم المعلومات حول طرق علاج الفتور الجنسي وأسبابه بالتفصيل. أسباب الفتور الجنسي أسباب نفسية: من ضمن هذه الأسباب تعرض المرأة للتحرش الجنسي من الشريك، أو خوض نزاعات مع الشريك بحيث تقتل الرغبة الجنسية عند الرجل أو المرأة أو كليهما، كما يلعب الخوف من العملية الجنسية أو التقصير أثناء الأداء الجنسي دوراً مهماً في الإصابة بالفتور الجنسي. انعدام الحب: عدم وجود حب بين الرجل والمرأة يجعل الرغبة الجنسية تتراجع بشكلٍ كبير، كما يمكن أن يُساهم القلق والتوتر في هذا. الأسباب العضوية: تشمل هذه الأسباب وجود أمراض عضوية عند الرجل أو المرأة ومن بينها: إصابة الرجل بسرعة القذف أو ضعف الانتصاب، أو إصابة المرأة بخلل في الهرمونات الجنسية، مثل مرورها بفترة سن اليأس، أو الإصابة بأمراض القلب والشرايين والأمراض المزمنة مثل ارتفاع ضغط الدم والسكري. الشعور بالألم أثناء العملية الجنسية: هذا السبب يخص المرأة، إذ أن كثير من النساء يشعرن بالألم أثناء ممارسة الجنس، مما يترك لديهن طابعاً سيئاً عنه، ولا يشعرن بأي نوع من المتعة مع الشريك، ومن أسباب الألم التهابات الحوض والمهبل، أو أداء الجنس بوضعية غير مريحة. علاج الفتور الجنسي تفعيل الحوار بين الشريكين وشرح أسباب الفتور الجنسي بشكلٍ صريح ومباشر ومحاولة إيجاد حل لهذه المشكلة، على أن يكون الحوار مبنياً على الحب والرغبة في إيجاد فرصة للتقارب بين الشريكين. اتباع نظام غذائي يُساعد في زيادة الرغبة الجنسية، ومن ضمن هذه الأطعمة: الشوكولاتة، الجرجير، البراعم، البيض، الزنجبيل، الحلبة، الثوم، الجنسنغ، بذور اليقطين، المكسرات بشكلٍ عام، الهليون، وقرفة كاسيا، والأفوكادو، وزيت السمسم، والمحار، وفول الصويا، والزنك. استخدام المواد التي تمنع الشعور بالألم أثناء الممارسة الجنسية والتي تكون مخصصة للمرأة لترطيب المهبل، كما يمكن استخدام زيت الزيتون لهذه الغاية. عدم التفكير بمشاكل البيت أو العمل أو المشاكل الجنسية قبل وأثناء ممارسة العلاقة الجنسية، ومحاولة خلق جو من الحب والرومانسية داخل غرفة النوم، والخروج في رحلات ممتعة مع الشريك. تناول بعض الأدوية الصيدلانية المخصصة للرجل أو المرأة لعلاج الفتور الجنسي، على أن تكون تحت إشراف الطبيب، ومن ضمن هذه الأدوية الفياجرا، والمكملات الغذائية، والعلاج بالهرمونات. ممارسة الرياضة بانتظام خصوصاً رياضة اليوغا، وعمل جلسات تدليك للتخلص من القلق والتوتر. البدء بالمداعبة الطويلة قبل البدء بالعملية الجنسية.

علاج الفتور الجنسي

علاج الفتور الجنسي
بواسطة: - آخر تحديث: 18 أكتوبر، 2017

الفتور الجنسي

يُعرف الفتور الجنسي أو كما يُطلق عليه اسم البرود الجنسي بأنه عبارة فقدان الرغبة في ممارسة العلاقة الحميمية مع الشريك، وانطفاء الشهوة الجنسية أو قلتها، وعدم الاهتمام بالجنس، وهو يُصيب الرجل والمرأة على حدٍ سواء، وله أسباب عديدة وتختلف من شخصٍ إلى آخر ومن رجل إلى امرأة، وفي هذا المقال سنشرح أهم المعلومات حول طرق علاج الفتور الجنسي وأسبابه بالتفصيل.

أسباب الفتور الجنسي

  • أسباب نفسية: من ضمن هذه الأسباب تعرض المرأة للتحرش الجنسي من الشريك، أو خوض نزاعات مع الشريك بحيث تقتل الرغبة الجنسية عند الرجل أو المرأة أو كليهما، كما يلعب الخوف من العملية الجنسية أو التقصير أثناء الأداء الجنسي دوراً مهماً في الإصابة بالفتور الجنسي.
  • انعدام الحب: عدم وجود حب بين الرجل والمرأة يجعل الرغبة الجنسية تتراجع بشكلٍ كبير، كما يمكن أن يُساهم القلق والتوتر في هذا.
  • الأسباب العضوية: تشمل هذه الأسباب وجود أمراض عضوية عند الرجل أو المرأة ومن بينها: إصابة الرجل بسرعة القذف أو ضعف الانتصاب، أو إصابة المرأة بخلل في الهرمونات الجنسية، مثل مرورها بفترة سن اليأس، أو الإصابة بأمراض القلب والشرايين والأمراض المزمنة مثل ارتفاع ضغط الدم والسكري.
  • الشعور بالألم أثناء العملية الجنسية: هذا السبب يخص المرأة، إذ أن كثير من النساء يشعرن بالألم أثناء ممارسة الجنس، مما يترك لديهن طابعاً سيئاً عنه، ولا يشعرن بأي نوع من المتعة مع الشريك، ومن أسباب الألم التهابات الحوض والمهبل، أو أداء الجنس بوضعية غير مريحة.

علاج الفتور الجنسي

  • تفعيل الحوار بين الشريكين وشرح أسباب الفتور الجنسي بشكلٍ صريح ومباشر ومحاولة إيجاد حل لهذه المشكلة، على أن يكون الحوار مبنياً على الحب والرغبة في إيجاد فرصة للتقارب بين الشريكين.
  • اتباع نظام غذائي يُساعد في زيادة الرغبة الجنسية، ومن ضمن هذه الأطعمة: الشوكولاتة، الجرجير، البراعم، البيض، الزنجبيل، الحلبة، الثوم، الجنسنغ، بذور اليقطين، المكسرات بشكلٍ عام، الهليون، وقرفة كاسيا، والأفوكادو، وزيت السمسم، والمحار، وفول الصويا، والزنك.
  • استخدام المواد التي تمنع الشعور بالألم أثناء الممارسة الجنسية والتي تكون مخصصة للمرأة لترطيب المهبل، كما يمكن استخدام زيت الزيتون لهذه الغاية.
  • عدم التفكير بمشاكل البيت أو العمل أو المشاكل الجنسية قبل وأثناء ممارسة العلاقة الجنسية، ومحاولة خلق جو من الحب والرومانسية داخل غرفة النوم، والخروج في رحلات ممتعة مع الشريك.
  • تناول بعض الأدوية الصيدلانية المخصصة للرجل أو المرأة لعلاج الفتور الجنسي، على أن تكون تحت إشراف الطبيب، ومن ضمن هذه الأدوية الفياجرا، والمكملات الغذائية، والعلاج بالهرمونات.
  • ممارسة الرياضة بانتظام خصوصاً رياضة اليوغا، وعمل جلسات تدليك للتخلص من القلق والتوتر.
  • البدء بالمداعبة الطويلة قبل البدء بالعملية الجنسية.