مرضى السكري يعتبر مرض السكري من أكثر الأمراض المزمنة تعقيداً حيث أنه يتطلب من المريض المتابعة والحرص على حالته بشكل مستمر، ويعتبر مرض السكري من الأمراض التي لا علاج لها وإنما توصف الأدوية بقصد الحفاظ على مستويات السكر في الدم ضمن مستواها الطبيعي ومنعاً لحدوث أي مضاعفات قد تؤثر على حياة المريض، ويؤثر مرض السكري على الأعضاء المختلفة من جسم الإنسان بما في ذلك العين وبالتالي فإنه يؤثر على قدرته على الرؤية، كما أنه يؤثر على الانتصاب عند الرجال وهذا ما يسبب العجز الجنسي لديهم، وسنتحدث في هذا المقال حول علاج العجز الجنسي لمرضى السكري. مرض السكري والعجز الجنسي تأتي العلاقة بين هذا المرض وحدوث العجز الجنسي على النحو الآتي: إن الإصابة بمرض السكري لها تأثير كبير على الناحية النفسية للمريض، وهذا قد يضعف القدرة الجنسية للمريض. العديد من هؤلاء المرضى وبعد تشخيص إصابتهم بالسكري فإنهم يشعرون بالاكتئاب والإحباط وهذا بحد ذاته يؤثر على قدرتهم الجنسية. في واقع الحال فإن ارتفاع نسبة السكر في الدم يؤدي إلى حدوث تلف في الأوعية الدموية الخاصة بالأعصاب المغذية للقضيب وهذا بحد ذاته يسبب انخفاضاً في هرمون الذكورة وبالتالي التأثير على القدرة الجنسية لدى الرجال. إن وجود العديد من المشاكل المتلازمة لداء السكري والتي من أبرزها ارتفاع الكوليسترول في الدم والسمنة، أو ارتفاع ضغط الدم، أو تصلب الشرايين التي تغذي القضيب أو اعتلال وظائف الكليتين تؤدي إلى حدوث تضيق في الأوعية الدموية وهذا ما يعمل على تقليل تدفق الدم إلى العضو الذكري وبالتالي التأثير على القدرة الجنسية لديه. علاج العجز الجنسي لمرضى السكري يتم علاج هذه الحالة لدى هؤلاء المرضى على النحو الآتي: استخدام الأدوية في العديد من الحالات يقوم الطبيب بوصف الأدوية التي تساهم في التغلب على مشكلة ضعف وصول الدم إلى القضيب حيث أنها تساهم في تعزيز وصول الدم إلى القضيب. من أبرز الأدوية المستخدمة في ذلك: سيلدينافيل (فياجرا، ريفاتيو)، أو فيردينافيل (ليفيترا، ستاكسين)، أو تادالافيل (أدسيركا، سياليس)، أو أفانافيل (ستيندرا). يمكن استخدام أنواع من التحاميل الصغيرة التي تستخدم قبل الجماع ويتم إدخالها في القضيب بشكل مباشر. استخدام دعامة القضيب يتم اللجوء إلى هذه التقنية في الحالات التي لا تستجيب للعلاج باستخدام الأدوية. تعتمد هذه التقنية على التدخل الجراحي حيث يعمل الطبيب على زرع قضيب جراحي صلب بحيث يكون قابل للانتفاخ. تمتاز هذه التقنية بأنها آمنة وفعالة وقد لاقت استحساناً ورواجاً كبيراً. استخدام مضخة القضيب إن مضخة القضيب عبارة عن جهاز صغير يمتلك فتحة مجوفة يتم وضعها على الجزء العلوي من القضيب. أما عن طريقة الاستخدام فإنه وعند القيام بالضغط اليدوي على الجهاز فإن ذلك يعمل على سحب الدم إلى القضيب وهذا بحد ذاته يحفز من حدوث الانتصاب. يمتاز هذا الجهاز بانه آمن للاستخدام إلى أنه يجب الانتباه إلى أهمية الحصول عليه من مكان مضمون واختيار جهاز ذو جودة مرتفعة. ينصح باستشارة طبيب مختص عند وجود النية لاستخدام هذا الجهاز.

علاج العجز الجنسي لمرضى السكري

علاج العجز الجنسي لمرضى السكري

بواسطة: - آخر تحديث: 16 يناير، 2018

مرضى السكري

يعتبر مرض السكري من أكثر الأمراض المزمنة تعقيداً حيث أنه يتطلب من المريض المتابعة والحرص على حالته بشكل مستمر، ويعتبر مرض السكري من الأمراض التي لا علاج لها وإنما توصف الأدوية بقصد الحفاظ على مستويات السكر في الدم ضمن مستواها الطبيعي ومنعاً لحدوث أي مضاعفات قد تؤثر على حياة المريض، ويؤثر مرض السكري على الأعضاء المختلفة من جسم الإنسان بما في ذلك العين وبالتالي فإنه يؤثر على قدرته على الرؤية، كما أنه يؤثر على الانتصاب عند الرجال وهذا ما يسبب العجز الجنسي لديهم، وسنتحدث في هذا المقال حول علاج العجز الجنسي لمرضى السكري.

مرض السكري والعجز الجنسي

تأتي العلاقة بين هذا المرض وحدوث العجز الجنسي على النحو الآتي:

  • إن الإصابة بمرض السكري لها تأثير كبير على الناحية النفسية للمريض، وهذا قد يضعف القدرة الجنسية للمريض.
  • العديد من هؤلاء المرضى وبعد تشخيص إصابتهم بالسكري فإنهم يشعرون بالاكتئاب والإحباط وهذا بحد ذاته يؤثر على قدرتهم الجنسية.
  • في واقع الحال فإن ارتفاع نسبة السكر في الدم يؤدي إلى حدوث تلف في الأوعية الدموية الخاصة بالأعصاب المغذية للقضيب وهذا بحد ذاته يسبب انخفاضاً في هرمون الذكورة وبالتالي التأثير على القدرة الجنسية لدى الرجال.
  • إن وجود العديد من المشاكل المتلازمة لداء السكري والتي من أبرزها ارتفاع الكوليسترول في الدم والسمنة، أو ارتفاع ضغط الدم، أو تصلب الشرايين التي تغذي القضيب أو اعتلال وظائف الكليتين تؤدي إلى حدوث تضيق في الأوعية الدموية وهذا ما يعمل على تقليل تدفق الدم إلى العضو الذكري وبالتالي التأثير على القدرة الجنسية لديه.

علاج العجز الجنسي لمرضى السكري

يتم علاج هذه الحالة لدى هؤلاء المرضى على النحو الآتي:

  • استخدام الأدوية
  1. في العديد من الحالات يقوم الطبيب بوصف الأدوية التي تساهم في التغلب على مشكلة ضعف وصول الدم إلى القضيب حيث أنها تساهم في تعزيز وصول الدم إلى القضيب.
  2. من أبرز الأدوية المستخدمة في ذلك: سيلدينافيل (فياجرا، ريفاتيو)، أو فيردينافيل (ليفيترا، ستاكسين)، أو تادالافيل (أدسيركا، سياليس)، أو أفانافيل (ستيندرا).
  3. يمكن استخدام أنواع من التحاميل الصغيرة التي تستخدم قبل الجماع ويتم إدخالها في القضيب بشكل مباشر.
  • استخدام دعامة القضيب
  1. يتم اللجوء إلى هذه التقنية في الحالات التي لا تستجيب للعلاج باستخدام الأدوية.
  2. تعتمد هذه التقنية على التدخل الجراحي حيث يعمل الطبيب على زرع قضيب جراحي صلب بحيث يكون قابل للانتفاخ.
  3. تمتاز هذه التقنية بأنها آمنة وفعالة وقد لاقت استحساناً ورواجاً كبيراً.
  • استخدام مضخة القضيب
  1. إن مضخة القضيب عبارة عن جهاز صغير يمتلك فتحة مجوفة يتم وضعها على الجزء العلوي من القضيب.
  2. أما عن طريقة الاستخدام فإنه وعند القيام بالضغط اليدوي على الجهاز فإن ذلك يعمل على سحب الدم إلى القضيب وهذا بحد ذاته يحفز من حدوث الانتصاب.
  3. يمتاز هذا الجهاز بانه آمن للاستخدام إلى أنه يجب الانتباه إلى أهمية الحصول عليه من مكان مضمون واختيار جهاز ذو جودة مرتفعة.
  4. ينصح باستشارة طبيب مختص عند وجود النية لاستخدام هذا الجهاز.