البحث عن مواضيع

مع كثرة التعرض للتغيرات الجوية والظروف البيئية المتباينة،  تتعرض  البشرة لكثير من الأضرار السلبية، وتصبح الطبقة الجلدية الخارجية عرضة للأمراض والمشاكل، ومنها مرض الصدفية وهو مرض جلدي يهاجم جهاز المناعة ويسبب تراكماً للخلايا بحيث يتطور إلى إلتهابات لاحقاً تسبب حكة مزعجة وتظهر على شكل بقع ملونة على الجسد ( اليدين، فروة الرأس، الأقدام ) لاحقاً، وعلى الرغم من عدم وجود علاج نهائي لمرض الصدفية إلا أن الزيوت العطرية أثبتت نجاعتها في تخفيف و علاج الصدفية نوعا ما. علاج الصدفية بالزيوت العطرية هنالك العديد من الزيوت العطرية المستخدمة في علاج الصدفية ومنها: زيت المشمش المر يثبط زيت المشمش المر من نمو الخلايا في الصدفية. يمكن الحصول عليه من الأسواق بزيارة محلات العطارة. يتم استخدامه بوضع القليل منه على المكان المصاب. لكن يجب الحذر إذ أن هنالك بعضا من الأشخاص يعانون من حساسية المشمش. زيت شجرة الشاي له تأثير مجرب وممتاز إذ أُستخدم من قبل عدد كبير من المصابين. أثبتت قدرته العلاجية الخاصة في صدفية فروة الرأس. يعمل على تطهير جلدة الرأس ووقايتها من تكاثر الخلايا. النباتات العطرية إن أفضل أنواع النباتات العطرية المعالجة هي النعناع والخزامى وإكليل الجبل. يمكن استخلاص زيوت هذه النباتات عن طريق عملية التقطير البسيطة، إذ يتم وضع النبتات في وعاء فيه ماء ويترك حتى يصل إلى مرحلة الغليان، ويكون موصولاً بأنبوب جانبي يتعرض لتيار بارد مما يؤدي إلى تكثيف البخار الخارج من الخليط ويمكننا من الحصول على خلاصة الزيت العطري لاحقاُ، وبدهنها على مكان الإصابة بشكل دوري وسنلاحظ الفرق في النتائج. زيوت الحمضيات  كزيت البرغموت والليمون وهما فاكهتين حمضيتين يتم استخلاص زيتهما واستخدامه في معالجة صدفية الجسم في كافة مناطقه. حقائق عن مرض الصدفية  يجب الإسراع في معالجة الصدفية إذ أن إغفالها والسكوت عنها قد يؤدي إلى تطور الألم ومضاعفته ليصل إلى المفاصل ويسبب ما يعرف بإلتهاب المفاصل الصدفي. تصيب الصدفية الجسم على عدة درجات فقد تكون خفيفة أو متوسطة او حادة، ويقوم الطبيب بتحديد ذلك بناءُ على شدة التضرر ومكان الإصابة والأعراض الظاهرة على المريض. تعد الصدفية مرضاً مزمنا فهي تختفي فترة وتعاود الظهور ثانية فيما بعد. يلجا الكثير من المرضى لعلاج الصدفية بالطب البديل، وذلك لأن الزيوت الطبيعية أثبتت نتائج أفضل في حسر المرض وتقليل عمره والأضرار التي يلحقها على الجسم مقارنة بالعقاقير الكيميائية والأدوية. اقرأ أيضا: ما هو مرض الصدفية, و ما هي أعراضه و مسبباته؟ نصائح لمعالجة الصدفية أعشاب طبيعية لعلاج الصدفية

علاج الصدفية بالزيوت العطرية

علاج الصدفية بالزيوت العطرية
بواسطة: - آخر تحديث: 20 نوفمبر، 2016

مع كثرة التعرض للتغيرات الجوية والظروف البيئية المتباينة،  تتعرض  البشرة لكثير من الأضرار السلبية، وتصبح الطبقة الجلدية الخارجية عرضة للأمراض والمشاكل، ومنها مرض الصدفية وهو مرض جلدي يهاجم جهاز المناعة ويسبب تراكماً للخلايا بحيث يتطور إلى إلتهابات لاحقاً تسبب حكة مزعجة وتظهر على شكل بقع ملونة على الجسد ( اليدين، فروة الرأس، الأقدام ) لاحقاً، وعلى الرغم من عدم وجود علاج نهائي لمرض الصدفية إلا أن الزيوت العطرية أثبتت نجاعتها في تخفيف و علاج الصدفية نوعا ما.

علاج الصدفية بالزيوت العطرية

هنالك العديد من الزيوت العطرية المستخدمة في علاج الصدفية ومنها:

زيت المشمش المر

  • يثبط زيت المشمش المر من نمو الخلايا في الصدفية.
  • يمكن الحصول عليه من الأسواق بزيارة محلات العطارة.
  • يتم استخدامه بوضع القليل منه على المكان المصاب.
  • لكن يجب الحذر إذ أن هنالك بعضا من الأشخاص يعانون من حساسية المشمش.

زيت شجرة الشاي

  • له تأثير مجرب وممتاز إذ أُستخدم من قبل عدد كبير من المصابين.
  • أثبتت قدرته العلاجية الخاصة في صدفية فروة الرأس.
  • يعمل على تطهير جلدة الرأس ووقايتها من تكاثر الخلايا.

النباتات العطرية

  • إن أفضل أنواع النباتات العطرية المعالجة هي النعناع والخزامى وإكليل الجبل.
  • يمكن استخلاص زيوت هذه النباتات عن طريق عملية التقطير البسيطة، إذ يتم وضع النبتات في وعاء فيه ماء ويترك حتى يصل إلى مرحلة الغليان، ويكون موصولاً بأنبوب جانبي يتعرض لتيار بارد مما يؤدي إلى تكثيف البخار الخارج من الخليط ويمكننا من الحصول على خلاصة الزيت العطري لاحقاُ، وبدهنها على مكان الإصابة بشكل دوري وسنلاحظ الفرق في النتائج.

زيوت الحمضيات
 كزيت البرغموت والليمون وهما فاكهتين حمضيتين يتم استخلاص زيتهما واستخدامه في معالجة صدفية الجسم في كافة مناطقه.

حقائق عن مرض الصدفية 

  • يجب الإسراع في معالجة الصدفية إذ أن إغفالها والسكوت عنها قد يؤدي إلى تطور الألم ومضاعفته ليصل إلى المفاصل ويسبب ما يعرف بإلتهاب المفاصل الصدفي.
  • تصيب الصدفية الجسم على عدة درجات فقد تكون خفيفة أو متوسطة او حادة، ويقوم الطبيب بتحديد ذلك بناءُ على شدة التضرر ومكان الإصابة والأعراض الظاهرة على المريض.
  • تعد الصدفية مرضاً مزمنا فهي تختفي فترة وتعاود الظهور ثانية فيما بعد.
  • يلجا الكثير من المرضى لعلاج الصدفية بالطب البديل، وذلك لأن الزيوت الطبيعية أثبتت نتائج أفضل في حسر المرض وتقليل عمره والأضرار التي يلحقها على الجسم مقارنة بالعقاقير الكيميائية والأدوية.

اقرأ أيضا:
ما هو مرض الصدفية, و ما هي أعراضه و مسبباته؟
نصائح لمعالجة الصدفية
أعشاب طبيعية لعلاج الصدفية