البحث عن مواضيع

تعد الرقبة أحد أجزاء الجسم التي تتحرك طوال النهار، وتتميز بأنها تمتلك سبع عضلات تمتاز بالحساسية، لذلك تصاب بالتعب بسرعة أكبر من سرعة أجزاء الجسم الأخرى، لذا تعد مشكلة تشنج عضلات الرقبة مع عضلات الكتفين من المشاكل الصحية المعروفة بشكل واسع بين الناس، ويحدث هذا التشنج نتيجة العديد من الأسباب، وسوف نتعرف في هذا المقال على علاج الشد العضلي في الرقبة والكتف. علاج الشد العضلي في الرقبة والكتف يعد التدليك من الخيارات المناسبة والمفضلة من أجل معالجة التشنج الذي يحدث في الكتف والرقبة، حيث يعمل على تنشيط الدورة الدموية الموجودة في الرقبة، وترخية العضلات، والتقليل من التصلب، مما يساعد في النوم بصورة أفضل، ويتم هذا الأمر من خلال الاستحمام بالماء الساخن، وبعد ذلك القيام بتدفئة كمية من زيت الزيتون بمقدار ملعقة، وكمية من زيت جوز الهند بمقدار ملعقة أيضاً، بالإضافة إلى ملعقة كبيرة من زيت الخردل، ويتم تدليك منطقة الرقبة والكتف بهذا المزيج من الزيوت بطريقة دائرية لعدة دقائق، بالإضافة إلى أنه من الممكن الاستعانة بشخص لمساعدتك. إن ممارسة التمارين الرياضية من الأمور المفيدة في عملية تخفيف تشنج الرقبة وتصلبها، وتقليل حدة الضغط والتوتر، ويتم ذلك من خلال استرخاء الجسم والجلوس بطريقة مستقيمة، ثم تحريك الرأس بشكل بطيء بإتجاه الأمام ثم الخلف لعدة دقائق، ويتم تكرار هذا التمرين مع التحريك نحو الكتف الأيمن والأيسر لعدة دقائق، وعندما لا تتمكن من القيام بذلك من الأفضل تجنب هذه التمارين لكي لا تسبب ضرر للرقبة. وضع كمادات من الماء الباردة يعمل على تهدئة أعصاب الكتف والرقبة، لأن الماء البارد يقلل من تراكم حمض اللبنيك، ويخدر الألم، ويتم ذلك من خلال لف مكعبات الثلج داخل منشفة صغيرة، ثم وضعها على المنطقة المصابة بالألم والتشنج لمدة ربع ساعة، وتكرر هذه العملية كل ساعتين لمدة يومين حتى يخف ألم التشنج. وضع كمادات من الماء الساخنة عن طريق تسخين الماء، ثم غمس قطعة من القماش فيه، ووضعها على منطقة الألم، وتحريكها بطريقة دائرية وتركها لعدة دقائق. تعد السباحة من الوسائل الهامة التي تستخدم لاسترخاء العضلات وتجديد نشاطها، بالإضافة إلى تنشيط الدورة الدموية. يجب الابتعاد عن العصبية والتوتر الزائد، لأن هذان العاملان يزيدان من حدة التشنج والألم. اللجوء إلى جلسات العلاج الطبيعي، على وجه الخصوص إن كان سبب الإصابة بالشد العضلي ناتجاً عن الإصابة بمرض معين، ويتم ذلك من خلال استشارة الطبيب.

علاج الشد العضلي في الرقبة والكتف

علاج الشد العضلي في الرقبة والكتف
بواسطة: - آخر تحديث: 14 أغسطس، 2017

تعد الرقبة أحد أجزاء الجسم التي تتحرك طوال النهار، وتتميز بأنها تمتلك سبع عضلات تمتاز بالحساسية، لذلك تصاب بالتعب بسرعة أكبر من سرعة أجزاء الجسم الأخرى، لذا تعد مشكلة تشنج عضلات الرقبة مع عضلات الكتفين من المشاكل الصحية المعروفة بشكل واسع بين الناس، ويحدث هذا التشنج نتيجة العديد من الأسباب، وسوف نتعرف في هذا المقال على علاج الشد العضلي في الرقبة والكتف.

علاج الشد العضلي في الرقبة والكتف

  • يعد التدليك من الخيارات المناسبة والمفضلة من أجل معالجة التشنج الذي يحدث في الكتف والرقبة، حيث يعمل على تنشيط الدورة الدموية الموجودة في الرقبة، وترخية العضلات، والتقليل من التصلب، مما يساعد في النوم بصورة أفضل، ويتم هذا الأمر من خلال الاستحمام بالماء الساخن، وبعد ذلك القيام بتدفئة كمية من زيت الزيتون بمقدار ملعقة، وكمية من زيت جوز الهند بمقدار ملعقة أيضاً، بالإضافة إلى ملعقة كبيرة من زيت الخردل، ويتم تدليك منطقة الرقبة والكتف بهذا المزيج من الزيوت بطريقة دائرية لعدة دقائق، بالإضافة إلى أنه من الممكن الاستعانة بشخص لمساعدتك.
  • إن ممارسة التمارين الرياضية من الأمور المفيدة في عملية تخفيف تشنج الرقبة وتصلبها، وتقليل حدة الضغط والتوتر، ويتم ذلك من خلال استرخاء الجسم والجلوس بطريقة مستقيمة، ثم تحريك الرأس بشكل بطيء بإتجاه الأمام ثم الخلف لعدة دقائق، ويتم تكرار هذا التمرين مع التحريك نحو الكتف الأيمن والأيسر لعدة دقائق، وعندما لا تتمكن من القيام بذلك من الأفضل تجنب هذه التمارين لكي لا تسبب ضرر للرقبة.
  • وضع كمادات من الماء الباردة يعمل على تهدئة أعصاب الكتف والرقبة، لأن الماء البارد يقلل من تراكم حمض اللبنيك، ويخدر الألم، ويتم ذلك من خلال لف مكعبات الثلج داخل منشفة صغيرة، ثم وضعها على المنطقة المصابة بالألم والتشنج لمدة ربع ساعة، وتكرر هذه العملية كل ساعتين لمدة يومين حتى يخف ألم التشنج.
  • وضع كمادات من الماء الساخنة عن طريق تسخين الماء، ثم غمس قطعة من القماش فيه، ووضعها على منطقة الألم، وتحريكها بطريقة دائرية وتركها لعدة دقائق.
  • تعد السباحة من الوسائل الهامة التي تستخدم لاسترخاء العضلات وتجديد نشاطها، بالإضافة إلى تنشيط الدورة الدموية.
  • يجب الابتعاد عن العصبية والتوتر الزائد، لأن هذان العاملان يزيدان من حدة التشنج والألم.
  • اللجوء إلى جلسات العلاج الطبيعي، على وجه الخصوص إن كان سبب الإصابة بالشد العضلي ناتجاً عن الإصابة بمرض معين، ويتم ذلك من خلال استشارة الطبيب.