يُعد مرض السكري من الأمراض المزمنة الأكثر شيوعاً في جميع أنحاء العالم، ويحدث نتيجةً لتعرض البنكرياس للخلل أو الاضطراب الأمر الذي يؤثر على إفراز الأنسولين في الجسم، ويتم عمل فحص للمرضى المصابين بالسكري بشكلٍ دوري ويُسمى هذا الفحص بتحليل السكر التراكمي وذلك لمتابعة انتظام مستوى السكر في دم المريض، ويُطلق على السكر التراكمي اسم "هيموجلوبين السكر" أو "مخزون السكر:، ويتم عمل الفحص كل ثلاثة أشهر، وهناك عدة طرق لتخفيض مستوى السكر التراكمي لدى الأشخاص المصابين عن طريق صرف الطبيب أدوية تساهم في تخفيضه، كما يوجد العديد من الأعشاب المستخدمة في علاج هذا المرض وسنقوم بذكر طريقة علاج السكر التراكمي المرتفع بالأعشاب خلال هذا المقال. طرق تخفيض معدل السكر التراكمي اتباع الأنطمة الغذائية الصحية والإكثار من تناول الفواكه والخضروات. التقليل من الأطعمة المحتوية على النشويات، ويُفضل أن يتم تناول الخبز الأسمر، والبطاطا، إضافةً إلى الأرز الأسمر، البقوليات. الابتعاد عن تناول الحلويات. ممارسة التمارين الرياضية بشكلٍ يومي لمدة ثلاثين دقيقة لتخفيض معدلات السكر التراكمي في الجسم. الابتعاد عن العوامل المسببة للتوتر، وذلك لأنّ تخفيف حدة التوتر يساعد على تخفيض معدل السكر التركمي في الدم. علاج السكر التراكمي المرتفع بالأعشاب يمكن علاج السكر التراكمي المرتفع بالأعشاب والخضروات المفيدة، والتي منها ما يلي :- الترمس والكزبرة: نحضر مئة غراماً من مطحون الترمس الجاف ومئة غراماً من الكزبرة الجافة، إضافةً إلى مئة غراماً من مطحون الحلبة، نخلط جميع المكونات ونأخذ مقدار ملعقة صغيرة منه بمعدل ثلاث مرات في اليوم الواحد. البصل: يساهم البصل في تنشيط البنكرياس مما يزيد من إفراز الأنسولين في الجسم مما يخفض نسبة السكر في الدم، وذلك بفضل احتوائه على مادة الأورنيز والغلوكوكايين، ونستخدم البصل عن طريق تناول ثمرة متوسطة منه بشكلٍ يومي، ويُفضل أن نستمر في العلاج لمدة شهرٍ كامل. الملفوف أو الكرنب: يحتوي الملفوف على مادة لها مفعول يشبه مفعول الأنسولين في الجسم، حيث نقوم بشرب عصير أوراق الملفوف بمعدل فنجان كل يوم، كما يمكن أن نتناول أوراقه أو نضيفها إلى مختلف أنواع السلطات. الجنسنغ: يمنع الجنسنغ تلف الخلايا كما يساعد على زيادة إفراز الأنسولين. الثوم: يعتبر الثوم من العلاجات الطبيعية التي تعطي نتيجةً فعّالة في خفض نسبة السكر في الدم، ويمكن الاستفادة من الثوم  عن طريق تناول فصوص الثوم، ويمكن أيضاً إضافته إلى مختلف أنواع الشوربات ووصفات الطبخ كالخضروات والصلصات واللحوم والسلطات. الكركم: تناول مشروب الكركم أو إضافته إلى الأطعمة يساهم بشكلٍ كبير في مكافحة التهابات الجسم التي تصيب مرضى السكري. القرفة: تزيد القرفة من استهلاك الجسم للجلوكوز كما تقي من خطر الإصابة بالعديد من الأمراض القلبية والأمراض السرطانية، بحيث نضيف ملعقة من مطحون القرفة إلى كوبٍ من الماء، نغلي المزيج على النار ثم نشربه دافئاً. الحلبة: نضع كوب من الماء في إناءٍ على النار ونتركه حتى يغلي، بعد ذلك نرفعه عن النار ونضيف إليه ملعقة صغيرة من بذور الحلبة ويُفضل أن نغطي المزيج لمدة عشرة دقائق للحفاظ على الزيوت الطيارة ثم نقوم بتناوله بمعدل مرتين في اليوم الواحد. المراجع:  1

علاج السكر التراكمي المرتفع بالأعشاب

علاج السكر التراكمي المرتفع بالأعشاب

بواسطة: - آخر تحديث: 17 يوليو، 2017

يُعد مرض السكري من الأمراض المزمنة الأكثر شيوعاً في جميع أنحاء العالم، ويحدث نتيجةً لتعرض البنكرياس للخلل أو الاضطراب الأمر الذي يؤثر على إفراز الأنسولين في الجسم، ويتم عمل فحص للمرضى المصابين بالسكري بشكلٍ دوري ويُسمى هذا الفحص بتحليل السكر التراكمي وذلك لمتابعة انتظام مستوى السكر في دم المريض، ويُطلق على السكر التراكمي اسم “هيموجلوبين السكر” أو “مخزون السكر:، ويتم عمل الفحص كل ثلاثة أشهر، وهناك عدة طرق لتخفيض مستوى السكر التراكمي لدى الأشخاص المصابين عن طريق صرف الطبيب أدوية تساهم في تخفيضه، كما يوجد العديد من الأعشاب المستخدمة في علاج هذا المرض وسنقوم بذكر طريقة علاج السكر التراكمي المرتفع بالأعشاب خلال هذا المقال.

طرق تخفيض معدل السكر التراكمي

  • اتباع الأنطمة الغذائية الصحية والإكثار من تناول الفواكه والخضروات.
  • التقليل من الأطعمة المحتوية على النشويات، ويُفضل أن يتم تناول الخبز الأسمر، والبطاطا، إضافةً إلى الأرز الأسمر، البقوليات.
  • الابتعاد عن تناول الحلويات.
  • ممارسة التمارين الرياضية بشكلٍ يومي لمدة ثلاثين دقيقة لتخفيض معدلات السكر التراكمي في الجسم.
  • الابتعاد عن العوامل المسببة للتوتر، وذلك لأنّ تخفيف حدة التوتر يساعد على تخفيض معدل السكر التركمي في الدم.

علاج السكر التراكمي المرتفع بالأعشاب

يمكن علاج السكر التراكمي المرتفع بالأعشاب والخضروات المفيدة، والتي منها ما يلي :-

  • الترمس والكزبرة: نحضر مئة غراماً من مطحون الترمس الجاف ومئة غراماً من الكزبرة الجافة، إضافةً إلى مئة غراماً من مطحون الحلبة، نخلط جميع المكونات ونأخذ مقدار ملعقة صغيرة منه بمعدل ثلاث مرات في اليوم الواحد.
  • البصل: يساهم البصل في تنشيط البنكرياس مما يزيد من إفراز الأنسولين في الجسم مما يخفض نسبة السكر في الدم، وذلك بفضل احتوائه على مادة الأورنيز والغلوكوكايين، ونستخدم البصل عن طريق تناول ثمرة متوسطة منه بشكلٍ يومي، ويُفضل أن نستمر في العلاج لمدة شهرٍ كامل.
  • الملفوف أو الكرنب: يحتوي الملفوف على مادة لها مفعول يشبه مفعول الأنسولين في الجسم، حيث نقوم بشرب عصير أوراق الملفوف بمعدل فنجان كل يوم، كما يمكن أن نتناول أوراقه أو نضيفها إلى مختلف أنواع السلطات.
  • الجنسنغ: يمنع الجنسنغ تلف الخلايا كما يساعد على زيادة إفراز الأنسولين.
  • الثوم: يعتبر الثوم من العلاجات الطبيعية التي تعطي نتيجةً فعّالة في خفض نسبة السكر في الدم، ويمكن الاستفادة من الثوم  عن طريق تناول فصوص الثوم، ويمكن أيضاً إضافته إلى مختلف أنواع الشوربات ووصفات الطبخ كالخضروات والصلصات واللحوم والسلطات.
  • الكركم: تناول مشروب الكركم أو إضافته إلى الأطعمة يساهم بشكلٍ كبير في مكافحة التهابات الجسم التي تصيب مرضى السكري.
  • القرفة: تزيد القرفة من استهلاك الجسم للجلوكوز كما تقي من خطر الإصابة بالعديد من الأمراض القلبية والأمراض السرطانية، بحيث نضيف ملعقة من مطحون القرفة إلى كوبٍ من الماء، نغلي المزيج على النار ثم نشربه دافئاً.
  • الحلبة: نضع كوب من الماء في إناءٍ على النار ونتركه حتى يغلي، بعد ذلك نرفعه عن النار ونضيف إليه ملعقة صغيرة من بذور الحلبة ويُفضل أن نغطي المزيج لمدة عشرة دقائق للحفاظ على الزيوت الطيارة ثم نقوم بتناوله بمعدل مرتين في اليوم الواحد.

المراجع:  1