البحث عن مواضيع

 السعال التحسسي السعال التحسسي هو أحد الأمراض التي تصيب الجهاز التنفسي، ويكون عبارة عن تعرض القصبات الهوائية لنوع من الالتهابات نتيجة استنشاق بعض المواد الضارة الموجودة في الهواء الجوي، حيث تكون هذه المواد هي المسبب الرئيسي لهذا النوع من السعال، يكون نتيجة إصابة القصبات والشعيرات الهوائية بالالتهاب والحساسية مثل: ملوثات الهواء، والهواء الموجود في الأماكن الرطبة وحبوب اللقاح، وسنقدم في هذا المقال أهم المعلومات حول السعال التحسسي وطرق علاجه وأسبابه بالتفصيل. معلومات عن السعال التحسسي يعرف هذا النوع من السعال باسم التهاب القصبات التحسسي وبالانجليزية (Allergic Bronchitis)، وينتج عنه مجموعة من المشاكل الصحية في الجهاز التنفسي، فتتهيج بطانة الحلق والأنف، ويشتد الأمر على المريض ليصيب الشعب الهوائية والرئتين بالالتهاب، وبالتالي يظهر الالتهاب والتورم في بطانة القصبات الهوائية، فيبدأ الشخص المصاب بالسعال والشعور بضيق في التنفس، والجدير بالذكر أن هذا المرض يعاني منه الأطفال أكثر من الأشخاص البالغين. أعراض الإصابة بمرض السعال التحسسي إن السعال المتكرر هو أول الأعراض التي تظهر على الشخص المصاب، ويليها بعد ذلك العطس في كثير من الأحيان. يشعر المريض برغبة شديدة في حك العين والأنف بشكل مستمر،  وهذا الأمر ينتج عنه مشاكل صحية أخرى كالتهاب العين ونزيف في الأنف. يرافق الأشخاص المدخنين أعراض أشد عن غير المدخنين، فيكون سعالهم جاف ومؤلم. يعاني المريض من مشكلة سيلان الأنف طيلة فترة المرض. الشعور بآلم شديدة في الرأس، وتعب وخمول. علاج مرض السعال التحسسي يمكن علاج مشكلة السعال التحسسي كما يلي:  المحافظة على البيئة المحيطة نظيفة وخالية من الغبار أو الروائح التي من الممكن أن تعمل على زيادة حدة التحسس. ينصح بالقيام بعملية الاستنشاق والاستنفار باستخدام الماء الدافئ بشكل مستمر في فترات الصباح وما قبل النوم، حيث أنه يساعد في التخلص من مشكلة حكة وسيلان الأنف. علاج السعال التحسسي بالأعشاب الطبيعية يمكن علاج التهاب القصبات التحسسي بالأعشاب الطبيعية كما يلي: الليمون والعسل الطبيعي: ينصح بتناول عصير الليمون الدافئ المحلى بملعقة كبيرة من العسل الطبيعي في فترة الصباح الباكر وقبل الخلود إلى النوم، فكلاهما يعملان عمل المضادات الطبيعية للجراثيم. أوراق الريحان والزنجبيل المبروش والعسل الطبيعي:  إن مزج كل من أوراق الريحان الطازجة المفروعة بشكل ناعم والزنجبيل الطازج المبروش وبضع ملاعق من العسل الطبيعي معاً، وتناول ثلاث ملاعق من هذا الخليط على فترات متفرقة خلال اليوم يساعد في مكافحة الالتهابات والقضاء عليها. المراجع:   1

علاج السعال التحسسي

علاج السعال التحسسي
بواسطة: - آخر تحديث: 12 نوفمبر، 2017

 السعال التحسسي

السعال التحسسي هو أحد الأمراض التي تصيب الجهاز التنفسي، ويكون عبارة عن تعرض القصبات الهوائية لنوع من الالتهابات نتيجة استنشاق بعض المواد الضارة الموجودة في الهواء الجوي، حيث تكون هذه المواد هي المسبب الرئيسي لهذا النوع من السعال، يكون نتيجة إصابة القصبات والشعيرات الهوائية بالالتهاب والحساسية مثل: ملوثات الهواء، والهواء الموجود في الأماكن الرطبة وحبوب اللقاح، وسنقدم في هذا المقال أهم المعلومات حول السعال التحسسي وطرق علاجه وأسبابه بالتفصيل.

معلومات عن السعال التحسسي

يعرف هذا النوع من السعال باسم التهاب القصبات التحسسي وبالانجليزية (Allergic Bronchitis)، وينتج عنه مجموعة من المشاكل الصحية في الجهاز التنفسي، فتتهيج بطانة الحلق والأنف، ويشتد الأمر على المريض ليصيب الشعب الهوائية والرئتين بالالتهاب، وبالتالي يظهر الالتهاب والتورم في بطانة القصبات الهوائية، فيبدأ الشخص المصاب بالسعال والشعور بضيق في التنفس، والجدير بالذكر أن هذا المرض يعاني منه الأطفال أكثر من الأشخاص البالغين.

أعراض الإصابة بمرض السعال التحسسي

  • إن السعال المتكرر هو أول الأعراض التي تظهر على الشخص المصاب، ويليها بعد ذلك العطس في كثير من الأحيان.
  • يشعر المريض برغبة شديدة في حك العين والأنف بشكل مستمر،  وهذا الأمر ينتج عنه مشاكل صحية أخرى كالتهاب العين ونزيف في الأنف.
  • يرافق الأشخاص المدخنين أعراض أشد عن غير المدخنين، فيكون سعالهم جاف ومؤلم.
  • يعاني المريض من مشكلة سيلان الأنف طيلة فترة المرض.
  • الشعور بآلم شديدة في الرأس، وتعب وخمول.

علاج مرض السعال التحسسي

يمكن علاج مشكلة السعال التحسسي كما يلي:

  •  المحافظة على البيئة المحيطة نظيفة وخالية من الغبار أو الروائح التي من الممكن أن تعمل على زيادة حدة التحسس.
  • ينصح بالقيام بعملية الاستنشاق والاستنفار باستخدام الماء الدافئ بشكل مستمر في فترات الصباح وما قبل النوم، حيث أنه يساعد في التخلص من مشكلة حكة وسيلان الأنف.

علاج السعال التحسسي بالأعشاب الطبيعية

يمكن علاج التهاب القصبات التحسسي بالأعشاب الطبيعية كما يلي:

  • الليمون والعسل الطبيعي: ينصح بتناول عصير الليمون الدافئ المحلى بملعقة كبيرة من العسل الطبيعي في فترة الصباح الباكر وقبل الخلود إلى النوم، فكلاهما يعملان عمل المضادات الطبيعية للجراثيم.
  • أوراق الريحان والزنجبيل المبروش والعسل الطبيعي:  إن مزج كل من أوراق الريحان الطازجة المفروعة بشكل ناعم والزنجبيل الطازج المبروش وبضع ملاعق من العسل الطبيعي معاً، وتناول ثلاث ملاعق من هذا الخليط على فترات متفرقة خلال اليوم يساعد في مكافحة الالتهابات والقضاء عليها.

المراجع:   1