البحث عن مواضيع

السالمونيلا تنتمي الجرثومة التي تسبب مرض السالمونيلا إلى جنس العصيات المعوية، وشكل هذه الجرثومة يشبه العصي، وهي منتشرة بكثرة في الطبيعة، كما تعيش في العديد من الكائنات الحية، والجدير بالذكر يوجد أكثر من ألفي صنف من هذه الجرثومة، وفي العادة تنتقل للبشر عن طريق تناول لحوم الدجاج وبيض الدجاج غير المطهو جيداً، وفي هذا المقال سنذكر أعراض الإصابة بهذه الجرثومة، وطرق علاج السالمونيلا بالأعشاب. أعراض السالمونيلا حدوث تلوث في الجهاز الهضمي ينتج عنه الإصابة بالإسهال، حيث يكون هذا الإسهال مخلوط بالدم، ويُطلق على هذه الحالة اسم "الزحار". ارتفاع الحرارة والإصابة بالحمى. الغثيان والقيء. الإصابة بالجفاف ونقص السوائل. قلة عدد مرات التبول، وقلة كمية البول. جفاف الجلد وتقشره. جفاف اللسان وجفاف الأغشية المخاطية. الإصابة بالضعف والوهن وفقدان طاقة الجسم. الإحساس بالدوار. علاج السالمونيلا بالأعشاب يمكن علاج هذا المرض بعدة طرق، منها العلاج الطبي الذي يتم فيه معالجة الأعراض مثل الإسهال، وذلك بإعطاء المريض سكر ومحاليل عن طريق الفم أو عن طريق الوريد، كما يمكن العلاج بالمضادات الحيوية، كما يمكن العلاج بالأعشاب، ويكون العلاج كما يلي: اشواغاندا: ويطلق عليها أيضاً اسم بتانيا، وهي من أنواع الشجيرات المعمرة التي يكون لها زهور بيضاء، وتوت أحمر، ويُطلق على هذه العشبة أيضاً اسم الجنسنغ الهندي، وتساعد هذه النبتة في القضاء على الميكروبات وزيادة نظام المناعة، وتحتوي على الفلافونويدات، مما يساعد في قضاء على السالمونيلا. القرنفل: يعتبر من النباتات العطرية، ويحتوي على العديد من مركبات الفلافونويد بالإضافة إلى الفلافونويد، وبيتا caryophyllene، والمواد العفصية، والأحماض الفينولية، والأوجينول، الذي يعطل فعالية بكتيريا المرض، ويقضي عليها، وهذه المركبات جميعها تساعد في القضاء على جرثومة السالمونيلا، وزيادة مناعة الجسم. غولدنسال: يعتبر من الأعشاب المعمرة التي تعيش في أمريكا الشمالية، وتستخدم مكونات هذه النبتة في علاج الإسهال الدموي، كما يعالج ضعف الدورة الدموية الناتج عن الإصابة بجرثومة المرض، وذلك لاحتوائه على الفلافونويد، بالإضافة غلى البربارين. طرق أخرى لعلاج السالمونيلا تناول الوجبات والأطعمة الخفيفة مثل الموز والخضراوات والفواكه بشكل عام. استخدام وسادة أو قربة فيها ماء دافئ ووضعها على البطن للتخفيف من الألم. الخلود إلى الراحة، وأخذ قسط من الاسترخاء. يجب طهي الأطعمة الحيوانية بشكل تام للقضاء على جرثومة المرض ومنع الإصابة به. يجب الحفاظ على النظافة الشخصية وغسل اليدين جيداً عند لمس الحيوانات أو فضلاتها. يفضل تجنب لمس الطيور الضغيرة والحيوانات من قبل الأطفال.

علاج السالمونيلا بالأعشاب

علاج السالمونيلا بالأعشاب
بواسطة: - آخر تحديث: 7 يناير، 2018

السالمونيلا

تنتمي الجرثومة التي تسبب مرض السالمونيلا إلى جنس العصيات المعوية، وشكل هذه الجرثومة يشبه العصي، وهي منتشرة بكثرة في الطبيعة، كما تعيش في العديد من الكائنات الحية، والجدير بالذكر يوجد أكثر من ألفي صنف من هذه الجرثومة، وفي العادة تنتقل للبشر عن طريق تناول لحوم الدجاج وبيض الدجاج غير المطهو جيداً، وفي هذا المقال سنذكر أعراض الإصابة بهذه الجرثومة، وطرق علاج السالمونيلا بالأعشاب.

أعراض السالمونيلا

  • حدوث تلوث في الجهاز الهضمي ينتج عنه الإصابة بالإسهال، حيث يكون هذا الإسهال مخلوط بالدم، ويُطلق على هذه الحالة اسم “الزحار”.
  • ارتفاع الحرارة والإصابة بالحمى.
  • الغثيان والقيء.
  • الإصابة بالجفاف ونقص السوائل.
  • قلة عدد مرات التبول، وقلة كمية البول.
  • جفاف الجلد وتقشره.
  • جفاف اللسان وجفاف الأغشية المخاطية.
  • الإصابة بالضعف والوهن وفقدان طاقة الجسم.
  • الإحساس بالدوار.

علاج السالمونيلا بالأعشاب

يمكن علاج هذا المرض بعدة طرق، منها العلاج الطبي الذي يتم فيه معالجة الأعراض مثل الإسهال، وذلك بإعطاء المريض سكر ومحاليل عن طريق الفم أو عن طريق الوريد، كما يمكن العلاج بالمضادات الحيوية، كما يمكن العلاج بالأعشاب، ويكون العلاج كما يلي:

  • اشواغاندا: ويطلق عليها أيضاً اسم بتانيا، وهي من أنواع الشجيرات المعمرة التي يكون لها زهور بيضاء، وتوت أحمر، ويُطلق على هذه العشبة أيضاً اسم الجنسنغ الهندي، وتساعد هذه النبتة في القضاء على الميكروبات وزيادة نظام المناعة، وتحتوي على الفلافونويدات، مما يساعد في قضاء على السالمونيلا.
  • القرنفل: يعتبر من النباتات العطرية، ويحتوي على العديد من مركبات الفلافونويد بالإضافة إلى الفلافونويد، وبيتا caryophyllene، والمواد العفصية، والأحماض الفينولية، والأوجينول، الذي يعطل فعالية بكتيريا المرض، ويقضي عليها، وهذه المركبات جميعها تساعد في القضاء على جرثومة السالمونيلا، وزيادة مناعة الجسم.
  • غولدنسال: يعتبر من الأعشاب المعمرة التي تعيش في أمريكا الشمالية، وتستخدم مكونات هذه النبتة في علاج الإسهال الدموي، كما يعالج ضعف الدورة الدموية الناتج عن الإصابة بجرثومة المرض، وذلك لاحتوائه على الفلافونويد، بالإضافة غلى البربارين.

طرق أخرى لعلاج السالمونيلا

  • تناول الوجبات والأطعمة الخفيفة مثل الموز والخضراوات والفواكه بشكل عام.
  • استخدام وسادة أو قربة فيها ماء دافئ ووضعها على البطن للتخفيف من الألم.
  • الخلود إلى الراحة، وأخذ قسط من الاسترخاء.
  • يجب طهي الأطعمة الحيوانية بشكل تام للقضاء على جرثومة المرض ومنع الإصابة به.
  • يجب الحفاظ على النظافة الشخصية وغسل اليدين جيداً عند لمس الحيوانات أو فضلاتها.
  • يفضل تجنب لمس الطيور الضغيرة والحيوانات من قبل الأطفال.