يعتبر الدوالي أحد الأمراض شائعة الانتشار خاصة عند كبار السن، وهو عبارة عن توسع وتعرج في الأوردة الدموية السطحية والشعيرات، وعادة ما يصيب المناطق المختلفة من الجسم خاصة الساقين، ومرض الدوالي عبارة عن أربع أنواع وهي دوالي الساقين، ودوالي الخصيتين، ودوالي المريء، ودوالي الحوض لدى السيدات، وعادة ما يصيب هذا المرض الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين الأربعين والستين عاما، ويصيب الرجال والنساء بالتساوي، ويمكن علاج الدوالي بالطرق بالمختلفة، وسنناقش في هذا المقال علاج الدوالي بالتصليب. علاج الدوالي بالتصليب إن التصليب هو عبارة عن علاج بالحقن، وعادة ما يستخدم لإزالة الدوالي التي يتراوح حجمها بين الصغيرة والمتوسّطة. يستخدم أيضا لإزالة الأوردة العنكبوتيّة التي تكون عبارة عن شعيرات سطحيّة متوسعة باللون الأحمر أو الأزرق أو البنفسجي. إن إزالة الدوالي والأوعية العنكبوتية لا يؤثر على الدورة الدموية في جسم الإنسان، ذلك أنه ليس لها وظيفة في جسم الإنسان. إن علاج الدوالي بالتصليب يعمل على تحسين سير الدورة الدموية في جسم الإنسان، حيث أنها تخفف الشعور بالثقل والإعياء عند الإنسان. يتم إجراء العلاج بالتصليب عن طريق استخدام إبرة تكون صغيرة جداً. بعد ذلك يتم حقن المادة المصلبة في الدوالي أو الأوردة العنكبوتية. إن حقن المادة المصلبة يؤدي إلى حدوث تغيرات في الخلايا المبطنة للأوعية الدموية. بعد ذلك يقوم الضغط الخارجي الذي ينتج عن استخدام القطن والرباط الضاغط بالتصاق جدران الوريد ببعضها البعض، وهذا يؤدي إلى فقدان الوريد قدرته على امتصاص الدم. وهذا ما يمكن الجسم من التخلص من الوريد المتصلب بحيث أنه لا يكون الوريد المعالج ظاهر. يختلف عدد الجلسات العلاجية من مريض إلى آخر وذلك باختلاف حجم وعدد ونوع الأوردة المراد علاجها. عادة ما تتراوح الفترة بين الجلسة والأخرى من اسبوع إلى أسبوعين. يحتاج الجسم للوقت الكافي وذلك للاستجابة للحقن وللاستفادة منها، وهذا يستلزم الالتزام بتعليمات ما بعد العلاج. عادة ما يحدد الطبيب عدد الجلسات التقريبي التي يحتاجها المريض بعد إجراء الفحص الأولي له. في الواقع فإنه لا يوجد ضمان بأن علاج التصليب سوف يكون ناجح في كل حالة يتلقاها الطبيب. إلا أن بعض الأوردة والمناطق المصابة قد تحتاج إلى إعادة العلاج في بعض الأحيان. عادة ما ينصح المريض بإجراء الفحص الدوري وذلك بهدف الاستدلال على وجود أي دوالي جديدة قد ظهرت، وذلك لإزالتها قبل أن يزداد عددها أو يكبر حجمها. المراجع : 1       2

طريقة علاج الدوالي بالتصليب

طريقة علاج الدوالي بالتصليب

بواسطة: - آخر تحديث: 25 يوليو، 2017

تصفح أيضاً

يعتبر الدوالي أحد الأمراض شائعة الانتشار خاصة عند كبار السن، وهو عبارة عن توسع وتعرج في الأوردة الدموية السطحية والشعيرات، وعادة ما يصيب المناطق المختلفة من الجسم خاصة الساقين، ومرض الدوالي عبارة عن أربع أنواع وهي دوالي الساقين، ودوالي الخصيتين، ودوالي المريء، ودوالي الحوض لدى السيدات، وعادة ما يصيب هذا المرض الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين الأربعين والستين عاما، ويصيب الرجال والنساء بالتساوي، ويمكن علاج الدوالي بالطرق بالمختلفة، وسنناقش في هذا المقال علاج الدوالي بالتصليب.

علاج الدوالي بالتصليب

  • إن التصليب هو عبارة عن علاج بالحقن، وعادة ما يستخدم لإزالة الدوالي التي يتراوح حجمها بين الصغيرة والمتوسّطة.
  • يستخدم أيضا لإزالة الأوردة العنكبوتيّة التي تكون عبارة عن شعيرات سطحيّة متوسعة باللون الأحمر أو الأزرق أو البنفسجي.
  • إن إزالة الدوالي والأوعية العنكبوتية لا يؤثر على الدورة الدموية في جسم الإنسان، ذلك أنه ليس لها وظيفة في جسم الإنسان.
  • إن علاج الدوالي بالتصليب يعمل على تحسين سير الدورة الدموية في جسم الإنسان، حيث أنها تخفف الشعور بالثقل والإعياء عند الإنسان.
  • يتم إجراء العلاج بالتصليب عن طريق استخدام إبرة تكون صغيرة جداً.
  • بعد ذلك يتم حقن المادة المصلبة في الدوالي أو الأوردة العنكبوتية.
  • إن حقن المادة المصلبة يؤدي إلى حدوث تغيرات في الخلايا المبطنة للأوعية الدموية.
  • بعد ذلك يقوم الضغط الخارجي الذي ينتج عن استخدام القطن والرباط الضاغط بالتصاق جدران الوريد ببعضها البعض، وهذا يؤدي إلى فقدان الوريد قدرته على امتصاص الدم.
  • وهذا ما يمكن الجسم من التخلص من الوريد المتصلب بحيث أنه لا يكون الوريد المعالج ظاهر.
  • يختلف عدد الجلسات العلاجية من مريض إلى آخر وذلك باختلاف حجم وعدد ونوع الأوردة المراد علاجها.
  • عادة ما تتراوح الفترة بين الجلسة والأخرى من اسبوع إلى أسبوعين.
  • يحتاج الجسم للوقت الكافي وذلك للاستجابة للحقن وللاستفادة منها، وهذا يستلزم الالتزام بتعليمات ما بعد العلاج.
  • عادة ما يحدد الطبيب عدد الجلسات التقريبي التي يحتاجها المريض بعد إجراء الفحص الأولي له.
  • في الواقع فإنه لا يوجد ضمان بأن علاج التصليب سوف يكون ناجح في كل حالة يتلقاها الطبيب.
  • إلا أن بعض الأوردة والمناطق المصابة قد تحتاج إلى إعادة العلاج في بعض الأحيان.
  • عادة ما ينصح المريض بإجراء الفحص الدوري وذلك بهدف الاستدلال على وجود أي دوالي جديدة قد ظهرت، وذلك لإزالتها قبل أن يزداد عددها أو يكبر حجمها.

المراجع : 1       2