الخوف عند الأطفال يعتبر الشعور بالخوف من المشاعر الطبيعية التي تصيب الناس من مختلف الأعمار، وهناك درجاتٍ للخوف فمنه الخوف الشديد جداً والخوف البسيط، ويعرف الخوف عند الأطفال بأنه حالة من الانفعال الشعوري المفاجئ الذي يحدث للطفل كردة فعلٍ ناتجة عن إحساسه بالخطر أو لخوفه من فقدان والدته أو نتيجةً لتعرضه لحوادثٍ معينة أصابته بالألم خاصةً إذا حدثت أمام عينيه، وهناك عوامل أخرى تُشعِر الطفل بالخوف كإخافة الأم لطفلها من أحد الحيوانات وغيرها من الأسباب الأخرى، ومن الجدير بالذكر بأنّ هناك عدة طرق ناجحة لعلاج هذه الحالة، وسنتعرف في هذا المقال على طرق علاج الخوف عند الأطفال. طرق علاج الخوف عند الأطفال على الأم احتواء الطفل الذي يعاني من الخوف وعليها تفهّم أسباب مخاوفه. من الطرق الفعالة في علاج الخوف عند الأطفال حديث الأم مع طفلها عن مخاوفه باتباع طريقةٍ سلسة لتبسيط هذه المشكلة، فهذه الخطوة تجعل الطفل يشعر بأنّ أحداً يقف إلى جانبه ويقوم بدعمه. على الأم والأب أن يتبّعوا طريقةً واعية في إيصال ما يودون قوله للطفل باستخدام نبرة صوت منخفضة ليشعروه بالأمان. من أبرز طرق علاج الخوف عند الأطفال عدم الضحك أو الاستهزاء من مخاوف الطفل فاتباع هذه الطريقة ستُضاعف لديه الشعور بالخوف وتضخمها. يتوجب على الأهل خاصةً الأم القيام بفعل الأمر الذي يخاف منه طفلها أمام عينيه وأن تصبر عليه ومع مرور الوقت سيتمكن من التغلب على شعوره بالخوف. إخبار الطفل الخائف بأنّ الخوف إحساس طبيعي يصاب به كافة البشر من مختلف الأعمار، كما يجب تعليمه طرق مواجهة هذه المخاوف فذلك يعتبر من أهم طرق علاج الخوف عند الأطفال. استخدام عبارات إيجابية كأن تقول الأم لطفلها أنت شجاع وأنا اعتمد عليك وغيرها من الكلمات التشجيعية الأخرى. يمكن معالجة الخوف عند الأطفال عن طريق قراءة القصص التي تتحدث عن شخصياتٍ شجاعة كي يتعلم الطفل منها ويتغلب على شعوره بالخوف. تجنب استخدام الحوارات والنقاشات الحادة مع الطفل. أسباب الخوف عند الأطفال اتباع الوالدين طرقاً خاطئة في تربية الطفل حيث أن التدليل الزائد يجعل منه شخصاً ضعيفاً لا يقدر على مواجهة مصاعب الحياة مما يشعره بالخوف من تجربة كل ما هو جديد، كما أنّ النقد المفرط يؤثر على الطفل سلبياً ويضعف شخصيته ويتولد لديه خوفاً شديداً من الوقوع في الأخطاء. مرور الطفل في مراحل مبكرة من حياته بأمورٍ وأحداث مؤلمة. الخلافات العائلية المستمرة تؤثر على نفسية الطفل وتولد لديه شعوراً بالخوف من المستقبل. معاناة الطفل من الضعف النفسي والجسدي. إخافة الطفل في مراحل مبكرة عن عمره يؤثر كثيراً على سلوكه ونفسيته كأن تخيفه الأم من وجود الأشباح. المبالغة في ردة فعل الوالدين وإصابتهم بالهلع إذا عانى طفلهم من أمرٍ ما أو مشكلة صحية غير خطيرة، حيث أنّ الأسلوب الخاطئ في طرق معالجة الأمور تصيب الطفل بخوفٍ دائم.

علاج الخوف عند الأطفال

علاج الخوف عند الأطفال

بواسطة: - آخر تحديث: 19 فبراير، 2018

الخوف عند الأطفال

يعتبر الشعور بالخوف من المشاعر الطبيعية التي تصيب الناس من مختلف الأعمار، وهناك درجاتٍ للخوف فمنه الخوف الشديد جداً والخوف البسيط، ويعرف الخوف عند الأطفال بأنه حالة من الانفعال الشعوري المفاجئ الذي يحدث للطفل كردة فعلٍ ناتجة عن إحساسه بالخطر أو لخوفه من فقدان والدته أو نتيجةً لتعرضه لحوادثٍ معينة أصابته بالألم خاصةً إذا حدثت أمام عينيه، وهناك عوامل أخرى تُشعِر الطفل بالخوف كإخافة الأم لطفلها من أحد الحيوانات وغيرها من الأسباب الأخرى، ومن الجدير بالذكر بأنّ هناك عدة طرق ناجحة لعلاج هذه الحالة، وسنتعرف في هذا المقال على طرق علاج الخوف عند الأطفال.

طرق علاج الخوف عند الأطفال

  • على الأم احتواء الطفل الذي يعاني من الخوف وعليها تفهّم أسباب مخاوفه.
  • من الطرق الفعالة في علاج الخوف عند الأطفال حديث الأم مع طفلها عن مخاوفه باتباع طريقةٍ سلسة لتبسيط هذه المشكلة، فهذه الخطوة تجعل الطفل يشعر بأنّ أحداً يقف إلى جانبه ويقوم بدعمه.
  • على الأم والأب أن يتبّعوا طريقةً واعية في إيصال ما يودون قوله للطفل باستخدام نبرة صوت منخفضة ليشعروه بالأمان.
  • من أبرز طرق علاج الخوف عند الأطفال عدم الضحك أو الاستهزاء من مخاوف الطفل فاتباع هذه الطريقة ستُضاعف لديه الشعور بالخوف وتضخمها.
  • يتوجب على الأهل خاصةً الأم القيام بفعل الأمر الذي يخاف منه طفلها أمام عينيه وأن تصبر عليه ومع مرور الوقت سيتمكن من التغلب على شعوره بالخوف.
  • إخبار الطفل الخائف بأنّ الخوف إحساس طبيعي يصاب به كافة البشر من مختلف الأعمار، كما يجب تعليمه طرق مواجهة هذه المخاوف فذلك يعتبر من أهم طرق علاج الخوف عند الأطفال.
  • استخدام عبارات إيجابية كأن تقول الأم لطفلها أنت شجاع وأنا اعتمد عليك وغيرها من الكلمات التشجيعية الأخرى.
  • يمكن معالجة الخوف عند الأطفال عن طريق قراءة القصص التي تتحدث عن شخصياتٍ شجاعة كي يتعلم الطفل منها ويتغلب على شعوره بالخوف.
  • تجنب استخدام الحوارات والنقاشات الحادة مع الطفل.

أسباب الخوف عند الأطفال

  • اتباع الوالدين طرقاً خاطئة في تربية الطفل حيث أن التدليل الزائد يجعل منه شخصاً ضعيفاً لا يقدر على مواجهة مصاعب الحياة مما يشعره بالخوف من تجربة كل ما هو جديد، كما أنّ النقد المفرط يؤثر على الطفل سلبياً ويضعف شخصيته ويتولد لديه خوفاً شديداً من الوقوع في الأخطاء.
  • مرور الطفل في مراحل مبكرة من حياته بأمورٍ وأحداث مؤلمة.
  • الخلافات العائلية المستمرة تؤثر على نفسية الطفل وتولد لديه شعوراً بالخوف من المستقبل.
  • معاناة الطفل من الضعف النفسي والجسدي.
  • إخافة الطفل في مراحل مبكرة عن عمره يؤثر كثيراً على سلوكه ونفسيته كأن تخيفه الأم من وجود الأشباح.
  • المبالغة في ردة فعل الوالدين وإصابتهم بالهلع إذا عانى طفلهم من أمرٍ ما أو مشكلة صحية غير خطيرة، حيث أنّ الأسلوب الخاطئ في طرق معالجة الأمور تصيب الطفل بخوفٍ دائم.