الحمى المالطية يُعد مرض الحمى المالطية المشهور جداً بين الناس باسم داء البروسيلا وهو من الأمراض البكتيرية المشتركة بين كل من الإنسان والحيوان، حيث أن هذا المرض يحدث بسبب بكتيريا يطلق عليها اسم بكتيريا البروسيلا، فهو يقوم على إصابة الإنسان بعد أن تنتقل الجرثومة له من الحيوانات، ولهذه الجرثومة ستة أنواع ثلاثة فقط منها تقوم على إصابة الإنسان وهي، بروسيلا البقر وبروسيلا الغنم وبروسيلا الخنازير، وفي هذا المقال سوف نتعرف على علاج الحمى المالطية. علاج الحمى المالطية يمكن علاج الحمى المالطية من خلال اتباع الآتي: يقوم الطبيب بوصف العلاج المناسب وغالباً ما يتم وصف مضادين حيويين خاصين بهذا المرض وهما، جنتامايسين مع مركب السلفا وستربتومايسين مع دوكسي سيكلين. تناول المريض الأطعمة التي تقوم على إفادة وتحسين حالته وهي، الشوربة والسمك واللفت والسلق والجزر والخضراوات. إتاحة الجو المناسب للمريض لكي يحصل على الراحة الكافية لجسمه. وضع المريض المصاب بالحمى المالطية في غرفة واسعة وذات تهوية جيدة. أعراض الحمى المالطية هناك مجموعة من الأعراض المتعلقة بالحمى المالطية، حيث أنها تأتي على النحو التالي: ارتفاع درجة حرارة الجسم وتعرقه بشكل كبير وبالأخص في أوقات الليل. شعور المريض بالتعب العام والخمول والإرهاق أيضاً. دخول المرض بحالة من الاكتئاب. حدوث آلام شديدة في منطقة الظهر. الصداع بشكل كبير وغير معتاد عليه. نقصان عام في وزن المريض بسبب عدم الرغبة في تناول الطعام. حدوث آلام شديدة جداً في المفاصل. تضخم كبد المريض والغدة الليمفاوية عنده والطحال. وفي حالات متقدمة حدوث تورم في الخصيتين عند المرضى الذكور. حدوث مغص للمصاب. حدوث حالة من الغثيان والقيء. حدوث إسهال مستمر أو إمساك للشخص المصاب. طرق للوقاية من الحمى المالطية هناك مجموعة من الطرق المعتمدة لتلافي الإصابة بالحمى المالطية، وتكون بالابتعاد عن العوامل التي قد تسبب حدوث هذا النوع من العدوى، ويأتي ذلك على النحو التالي: التخلص من الحيوانات المصابة بذبحها في أماكن خاصة لذلك. طبخ لحوم الحيوانات بشكل جيد قبل أكلها، وتجنب أكلها وهي نية. غلي الحليب بشكل جيد جداً لمدة لا تقل عن خمس دقائق من بعد الفوران، وغلي الجبنة أيضاً. القيام بفحص مستمر للأشخاص الذين يتعاملون مع جميع أنواع منتجات الحليب. تجنب تناول جميع منتجات الحليب ومشتقاته إذا كانت غير مبسترة مثل الجبنة. القيام بتلقيح جميع الحيوانات التي تُربى في المنازل وبالأخص المواشي والأغنام والأبقار. يجب على عمال المسالخ أو البيطريين الحرص على ارتداء القفازات قبل التعامل مع الحيوانات. المراجع:   1

علاج الحمى المالطية

علاج الحمى المالطية

بواسطة: - آخر تحديث: 13 نوفمبر، 2017

تصفح أيضاً

الحمى المالطية

يُعد مرض الحمى المالطية المشهور جداً بين الناس باسم داء البروسيلا وهو من الأمراض البكتيرية المشتركة بين كل من الإنسان والحيوان، حيث أن هذا المرض يحدث بسبب بكتيريا يطلق عليها اسم بكتيريا البروسيلا، فهو يقوم على إصابة الإنسان بعد أن تنتقل الجرثومة له من الحيوانات، ولهذه الجرثومة ستة أنواع ثلاثة فقط منها تقوم على إصابة الإنسان وهي، بروسيلا البقر وبروسيلا الغنم وبروسيلا الخنازير، وفي هذا المقال سوف نتعرف على علاج الحمى المالطية.

علاج الحمى المالطية

يمكن علاج الحمى المالطية من خلال اتباع الآتي:

  • يقوم الطبيب بوصف العلاج المناسب وغالباً ما يتم وصف مضادين حيويين خاصين بهذا المرض وهما، جنتامايسين مع مركب السلفا وستربتومايسين مع دوكسي سيكلين.
  • تناول المريض الأطعمة التي تقوم على إفادة وتحسين حالته وهي، الشوربة والسمك واللفت والسلق والجزر والخضراوات.
  • إتاحة الجو المناسب للمريض لكي يحصل على الراحة الكافية لجسمه.
  • وضع المريض المصاب بالحمى المالطية في غرفة واسعة وذات تهوية جيدة.

أعراض الحمى المالطية

هناك مجموعة من الأعراض المتعلقة بالحمى المالطية، حيث أنها تأتي على النحو التالي:

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم وتعرقه بشكل كبير وبالأخص في أوقات الليل.
  • شعور المريض بالتعب العام والخمول والإرهاق أيضاً.
  • دخول المرض بحالة من الاكتئاب.
  • حدوث آلام شديدة في منطقة الظهر.
  • الصداع بشكل كبير وغير معتاد عليه.
  • نقصان عام في وزن المريض بسبب عدم الرغبة في تناول الطعام.
  • حدوث آلام شديدة جداً في المفاصل.
  • تضخم كبد المريض والغدة الليمفاوية عنده والطحال.
  • وفي حالات متقدمة حدوث تورم في الخصيتين عند المرضى الذكور.
  • حدوث مغص للمصاب.
  • حدوث حالة من الغثيان والقيء.
  • حدوث إسهال مستمر أو إمساك للشخص المصاب.

طرق للوقاية من الحمى المالطية

هناك مجموعة من الطرق المعتمدة لتلافي الإصابة بالحمى المالطية، وتكون بالابتعاد عن العوامل التي قد تسبب حدوث هذا النوع من العدوى، ويأتي ذلك على النحو التالي:

  • التخلص من الحيوانات المصابة بذبحها في أماكن خاصة لذلك.
  • طبخ لحوم الحيوانات بشكل جيد قبل أكلها، وتجنب أكلها وهي نية.
  • غلي الحليب بشكل جيد جداً لمدة لا تقل عن خمس دقائق من بعد الفوران، وغلي الجبنة أيضاً.
  • القيام بفحص مستمر للأشخاص الذين يتعاملون مع جميع أنواع منتجات الحليب.
  • تجنب تناول جميع منتجات الحليب ومشتقاته إذا كانت غير مبسترة مثل الجبنة.
  • القيام بتلقيح جميع الحيوانات التي تُربى في المنازل وبالأخص المواشي والأغنام والأبقار.
  • يجب على عمال المسالخ أو البيطريين الحرص على ارتداء القفازات قبل التعامل مع الحيوانات.

المراجع:   1