البحث عن مواضيع

الجرب مرضٌ معدٍ طفيلي، يُعرف أيضاً باسم "حكة السبع سنوات"، والمسبب الرئيسي له هو بكتيريا الفارمة الجربية، وهو من الأمراض الجلدية التي تتميز بعددٍ من الأعراض القوية، ومن أهم أعراض الإصابة بالجرب ظهور الطفح الجلدي، والحكة الشديدة، وظهور البثور على الجلد، وتتكون أحيانا على الجلد بعض الجحور الصغيرة، وفي العادة فإن مدة احتضان المرض تكون ما بين أسبوعين إلى ستة أسابيع، أما في حال حدوث عدوى للمرة الثانية بعد الشفاء من المرة الأولى، فإن الأعراض تظهر خلال يومٍ واحد، وتظهر أعراض الجرب في مناطق متفرقة من الجسم وخصوصاً الرسغين، ومحيط الخصر، وبين الأصابع، والرأس، وسنقوم بتقديم علاج الجرب بالخل خلال هذا المقال. علاج الجرب بالخل يوجد العديد من الطرق لعلاج الجرب، ومن بين هذه الطرق الطرق المنزلية التي تُستخدم فيها مواد طبيعية مثل الخل، حيث يتم علاجه كالتالي: نستخدم خل التفاح الطبيعي بشكل خاص لعلاج الجرب. يحتوي خل التفاح على مواد فعالة تقضي على مسبب الجرب، كما يقلل من الحكة. يجب إضافة خل التفاح إلى السلطات ووجبات الطعام يومياً لزيادة مقاومة الجسم لعدوى الجرب. يُستخدم خل التفاح بشكلٍ موضعي على المناطق المصابة بالجرب، حيث نضعه مباشرة على كمادات ونضعها على الجلد، وخصوصاً على مكان الحكة. يُساعد خل التفاح على الشعور بالانتعاش في الجلد والتعجيل بالشفاء. يحتوي على مضادات الأكسدة التي تشفي الجلد من الجرب حالاً. طرق أخرى لعلاج الجرب الصبار: يحتوي الصبار على مواد فعالة ومضادة للطفيليات، لذلك يعتبر علاجاً مثالياً للجرب، حيث يتم استخراج هلام الصبار ووضعه على الأماكن المصابة بالجرب مرتين يومياً. الليمون والثوم: نمزج ست فصوص ثوم مع منقوع قشور الليمون ونضعهم في الماء، ومن ثم نطبق المنقوع على الأماكن المصابة بالجرب، وتعتبر هذه خلطة فعالة جداً لعلاج الجرب. عسل النحل الطبيعي: يحتوي العسل على مضادات حيوية طبيعية ومضادات أكسدة تساعد في علاج الجرب، حيث يتم دهن المناطق المصابة من الجلد بطبقة رقيقة من العسل. زيت الزيتون: يحتوي على مضادات الأكسدة الطبيعية التي تساعد في القضاء على الجرب، كما أنه يمنع الحكة، لذلك يتم دهن المناطق المصابة بطبقة رقيقة من زيت الزيتون. الصابون والماء: يساعد غسل الجلد بالماء والصابون بتهدئة الحكة ومنع حدوث التهاب بالجلد وندوب. بيروكسيد الهيدروجين والبوراكس: وهو علاج دوائي صيدلاني ويعتبر العلاج الأكثر شيوعاً للجرب، ويُستخدم في الحالات المتطورة، مع الحذر من ملامسته للمناطق القريبة من العينين أو من المناطق غير المصابة. المراجع:    1               2

علاج الجرب بالخل

علاج الجرب بالخل
بواسطة: - آخر تحديث: 12 يوليو، 2017

الجرب مرضٌ معدٍ طفيلي، يُعرف أيضاً باسم “حكة السبع سنوات”، والمسبب الرئيسي له هو بكتيريا الفارمة الجربية، وهو من الأمراض الجلدية التي تتميز بعددٍ من الأعراض القوية، ومن أهم أعراض الإصابة بالجرب ظهور الطفح الجلدي، والحكة الشديدة، وظهور البثور على الجلد، وتتكون أحيانا على الجلد بعض الجحور الصغيرة، وفي العادة فإن مدة احتضان المرض تكون ما بين أسبوعين إلى ستة أسابيع، أما في حال حدوث عدوى للمرة الثانية بعد الشفاء من المرة الأولى، فإن الأعراض تظهر خلال يومٍ واحد، وتظهر أعراض الجرب في مناطق متفرقة من الجسم وخصوصاً الرسغين، ومحيط الخصر، وبين الأصابع، والرأس، وسنقوم بتقديم علاج الجرب بالخل خلال هذا المقال.

علاج الجرب بالخل

يوجد العديد من الطرق لعلاج الجرب، ومن بين هذه الطرق الطرق المنزلية التي تُستخدم فيها مواد طبيعية مثل الخل، حيث يتم علاجه كالتالي:

  • نستخدم خل التفاح الطبيعي بشكل خاص لعلاج الجرب.
  • يحتوي خل التفاح على مواد فعالة تقضي على مسبب الجرب، كما يقلل من الحكة.
  • يجب إضافة خل التفاح إلى السلطات ووجبات الطعام يومياً لزيادة مقاومة الجسم لعدوى الجرب.
  • يُستخدم خل التفاح بشكلٍ موضعي على المناطق المصابة بالجرب، حيث نضعه مباشرة على كمادات ونضعها على الجلد، وخصوصاً على مكان الحكة.
  • يُساعد خل التفاح على الشعور بالانتعاش في الجلد والتعجيل بالشفاء.
  • يحتوي على مضادات الأكسدة التي تشفي الجلد من الجرب حالاً.

طرق أخرى لعلاج الجرب

  • الصبار: يحتوي الصبار على مواد فعالة ومضادة للطفيليات، لذلك يعتبر علاجاً مثالياً للجرب، حيث يتم استخراج هلام الصبار ووضعه على الأماكن المصابة بالجرب مرتين يومياً.
  • الليمون والثوم: نمزج ست فصوص ثوم مع منقوع قشور الليمون ونضعهم في الماء، ومن ثم نطبق المنقوع على الأماكن المصابة بالجرب، وتعتبر هذه خلطة فعالة جداً لعلاج الجرب.
  • عسل النحل الطبيعي: يحتوي العسل على مضادات حيوية طبيعية ومضادات أكسدة تساعد في علاج الجرب، حيث يتم دهن المناطق المصابة من الجلد بطبقة رقيقة من العسل.
  • زيت الزيتون: يحتوي على مضادات الأكسدة الطبيعية التي تساعد في القضاء على الجرب، كما أنه يمنع الحكة، لذلك يتم دهن المناطق المصابة بطبقة رقيقة من زيت الزيتون.
  • الصابون والماء: يساعد غسل الجلد بالماء والصابون بتهدئة الحكة ومنع حدوث التهاب بالجلد وندوب.
  • بيروكسيد الهيدروجين والبوراكس: وهو علاج دوائي صيدلاني ويعتبر العلاج الأكثر شيوعاً للجرب، ويُستخدم في الحالات المتطورة، مع الحذر من ملامسته للمناطق القريبة من العينين أو من المناطق غير المصابة.

المراجع:    1               2