التهاب الكلى الكلى أحد أهم أعضاء الجهاز البولي والمسؤول عن تنقية الجسم من السموم وإخراج الفضلات منه، حيث أنها تساعد أيضًا في موازنة نسبة المياه والأملاح في الجسم، وأي قصور في عمل الكلى يؤثر سلبًا على صحة الإنسان ككل، وقد تصاب الكلى مع الزمن بأي التهاب يؤثر على عملها مثل إعاقة تنظيف خلايا الجسم من الأوساخ، ويعتبر التهاب الكلى من الأمراض البولية الشائعة والتي تؤدي إلى الإصابة بالفشل الكلوي إن لم يتم علاجه وفي هذا المقال سيتم التعرف على علاج التهاب الكلى. تشخيص التهاب الكلى يقوم الطبيب الأخصائي بفحص عينة من البول للكشف إن كان فيه كريات دم بيضاء أو حمراء أو أي نوعٍ من أنواعِ البكتيريا. إجراء صور تلفزيونية طبقية أو مغناطيسية للتأكد من عدم وجود تشوهات في المسالك البولية. فحص وظائف الكلى لمعرفة كيفية عملها. عمل منظار للمسالك البولية وفحص المثانة إن كانت مصابة بالالتهاب. أسباب التهاب الكلى تتعدد الأسباب المؤدية لالتهاب الكلى وقد تصاب إحدى الكليتين أو كلاهما ومن تلك الأسباب: إصابة الكلى بعدوى بكتيرية مثل بكتيريا إيسريشيا كولاي وغيرها. ضعف الجهاز المناعي الذي لا يسمح للكلى بالدفاع عن نفسها. قلة شرب السوائل وأهمها الماء، الأمر الذي يجعل عمل الكلى في تراجع ويسبب إصابتها بالالتهاب. انتقال عدوى البكتيريا عن طريق الجنس غير الآمن حيث يكون إحدى الشريكين مصابًا بالتهاب الكلى. تضخم البروستاتا أو انسداد في المسالك البولية مما يؤدي إلى ارتداد البول إلى المثانة. ضغط الحمل على المسالك البولية مما يجعله غير قادرٍ على تصريف البول. تناول المسكنات بإفراط مما يصيب الكلى بالإرهاق والتعب. قلة الاهتمام بالنظافة الشخصية. هبوط هرمون الاستروجين بسبب انقطاع الدورة الشهرية يجعل المرأة عرضة لالتهاب الكلى. الإصابة ببعض الاعتلالات التي تخص الكلى مثل خلل في الأوعية الدموية للكلى أو التهاب أغشيتها. أعراض التهاب الكلى الشعور بالغثيان والتعب. رائحة كريهة في البول. تورم في العينين والوجه والخدين وحول الساقين. آلام في منطقة الحوض عند النساء. لون البول يصبح غامقًا. النعاس والخمول. صداع في الرأس واحتمال ارتفاع في ضغط الدم. التقيؤ وعدم الربة في الطعام. الشعور بالحرقة أثناء عملية التبول. علاج التهاب الكلى يعطى المريض المضادات الحيوية وحبوب مسكنة. أدوية مضادات التشنج. يلجأ الطبيب إلى العمل الجراحي في حال تكون قيح داخل الكلية. التقليل من نسب الملح في الطعام. شرب كميات كبيرة من السوائل وخاصةً الماء. تناول اللبن يوميًا من مرتين إلى ثلاث مرات. يساعد التفاح في إزالة التهاب الكلى والمسالك البولية. استخدام بذور الجزر التي تضرب بالخلاط ويضاف إليها الماء ويتم تناولها ثلاث مرات في اليوم. شرب الشاي الأخضر يوميًا. الابتعاد عن الاطعمة التي تحوي البوتاسيوم والبروتين لأنها ترهق الكلى. تناول البصل يساعد على إزالة الالتهاب كما أنه مدر للبول.

علاج التهاب الكلى

علاج التهاب الكلى

بواسطة: - آخر تحديث: 9 أبريل، 2018

التهاب الكلى

الكلى أحد أهم أعضاء الجهاز البولي والمسؤول عن تنقية الجسم من السموم وإخراج الفضلات منه، حيث أنها تساعد أيضًا في موازنة نسبة المياه والأملاح في الجسم، وأي قصور في عمل الكلى يؤثر سلبًا على صحة الإنسان ككل، وقد تصاب الكلى مع الزمن بأي التهاب يؤثر على عملها مثل إعاقة تنظيف خلايا الجسم من الأوساخ، ويعتبر التهاب الكلى من الأمراض البولية الشائعة والتي تؤدي إلى الإصابة بالفشل الكلوي إن لم يتم علاجه وفي هذا المقال سيتم التعرف على علاج التهاب الكلى.

تشخيص التهاب الكلى

  • يقوم الطبيب الأخصائي بفحص عينة من البول للكشف إن كان فيه كريات دم بيضاء أو حمراء أو أي نوعٍ من أنواعِ البكتيريا.
  • إجراء صور تلفزيونية طبقية أو مغناطيسية للتأكد من عدم وجود تشوهات في المسالك البولية.
  • فحص وظائف الكلى لمعرفة كيفية عملها.
  • عمل منظار للمسالك البولية وفحص المثانة إن كانت مصابة بالالتهاب.

أسباب التهاب الكلى

تتعدد الأسباب المؤدية لالتهاب الكلى وقد تصاب إحدى الكليتين أو كلاهما ومن تلك الأسباب:

  • إصابة الكلى بعدوى بكتيرية مثل بكتيريا إيسريشيا كولاي وغيرها.
  • ضعف الجهاز المناعي الذي لا يسمح للكلى بالدفاع عن نفسها.
  • قلة شرب السوائل وأهمها الماء، الأمر الذي يجعل عمل الكلى في تراجع ويسبب إصابتها بالالتهاب.
  • انتقال عدوى البكتيريا عن طريق الجنس غير الآمن حيث يكون إحدى الشريكين مصابًا بالتهاب الكلى.
  • تضخم البروستاتا أو انسداد في المسالك البولية مما يؤدي إلى ارتداد البول إلى المثانة.
  • ضغط الحمل على المسالك البولية مما يجعله غير قادرٍ على تصريف البول.
  • تناول المسكنات بإفراط مما يصيب الكلى بالإرهاق والتعب.
  • قلة الاهتمام بالنظافة الشخصية.
  • هبوط هرمون الاستروجين بسبب انقطاع الدورة الشهرية يجعل المرأة عرضة لالتهاب الكلى.
  • الإصابة ببعض الاعتلالات التي تخص الكلى مثل خلل في الأوعية الدموية للكلى أو التهاب أغشيتها.

أعراض التهاب الكلى

  • الشعور بالغثيان والتعب.
  • رائحة كريهة في البول.
  • تورم في العينين والوجه والخدين وحول الساقين.
  • آلام في منطقة الحوض عند النساء.
  • لون البول يصبح غامقًا.
  • النعاس والخمول.
  • صداع في الرأس واحتمال ارتفاع في ضغط الدم.
  • التقيؤ وعدم الربة في الطعام.
  • الشعور بالحرقة أثناء عملية التبول.

علاج التهاب الكلى

  • يعطى المريض المضادات الحيوية وحبوب مسكنة.
  • أدوية مضادات التشنج.
  • يلجأ الطبيب إلى العمل الجراحي في حال تكون قيح داخل الكلية.
  • التقليل من نسب الملح في الطعام.
  • شرب كميات كبيرة من السوائل وخاصةً الماء.
  • تناول اللبن يوميًا من مرتين إلى ثلاث مرات.
  • يساعد التفاح في إزالة التهاب الكلى والمسالك البولية.
  • استخدام بذور الجزر التي تضرب بالخلاط ويضاف إليها الماء ويتم تناولها ثلاث مرات في اليوم.
  • شرب الشاي الأخضر يوميًا.
  • الابتعاد عن الاطعمة التي تحوي البوتاسيوم والبروتين لأنها ترهق الكلى.
  • تناول البصل يساعد على إزالة الالتهاب كما أنه مدر للبول.