البحث عن مواضيع

التشتت وعدم التركيز هو عبارة عن عدم قدرة الفرد على أنْ يضع طاقَتُه الذّهنيّة وكامل تركيزه تِجاه أمر مُعيَّن، ويكون الدماغ في هذه الحالة يُفكِّر في أكثر من موضوع في نفس الوقت، مما يؤدي إلى عدم التّركيز. الفئات الأكثر تعرُّض لمشكلة التشتت وعدم التركيز الأطفال: يتعرّض الأطفال لهذه الحالة كثيراً، وقد يعاني الأطفال من نقص في الانتباه، أو الإفراط في الحركة والنشاط، أو كلاهما معاً، وتختلف الحالة من طفل إلى آخر، فقد تكون خفيفة أو متوسّطة أو شديدة، وفي كل الحالات يجيب عَرْض الطفل على الطبيب المُتخصّص. كبار السن: وخصوصاً مرضى ضغط الدم، فيصيبهم حالة صداع وعدم تركيز بشكل مُستمر، وحالة تشتُّت في الذهن، والّتي تؤثر عليه في حياته اليوميّة والعمليّة. ولا تقتصر حالة عدم التركيز على الأطفال وكبار السن فقط، بل يوجد حالات أخرى غيرهم، لكنّهم هُم الأكثر عُرضة لهذا الأمر، وفي العُموم يجب دائماً استشارة الطبيب عند الشعور بهذه الحالة لأخذ العلاجات اللّازمة. أسباب التشتت وعدم التركيز تناول المُنبِّهات مثل القهوة بكثرة خلال اليوم، وبالتالي عدم الحصول على فترات كافية من النّوم. نقص بعض الفيتامينات، مثل فيتامين هـ وفيتامين ج وفيتامين ب. الإرهاق والتعب الّذي يتعرّض له الفرد خلال يومه، يؤدي إلى الضرر بالدماغ وبالتالي يؤدي إلى عدم القدرة على التركيز. التوتّر الحاد، مما يُسبِّب إرهاق الدّماغ وتلف الخلايا العصبيّة. الإكتئاب، يؤدي إلى حالة عدم التركيز. حدوث مشاكل مع الشخص، ماليّة أو عائليّة أو غيرها. الإحباط والضغوطات النفسّية وعدم الارتياح. قد يكون هناك أسباب مرضيّة وخلل في صحّة الشخص، الّتي تؤدي إلى عدم تركيز وتشتُّت ذهنه. أعراض التشتّت وعدم التّركيز فرط النشاط والحركة. صعوبة القيام بالأعمال اليومية والتركيز بها. سرعة الغضب والاندفاع. الميل للتدمير والتخريب. طرق علاج التشتُّت وعدم التركيز النظام الغذائي السليم: 1.يجب اتّباع نظامي غذائي متوازن وصحّي بشكل يومي. 2.عدم تناول الأطعمة التي يكون فيها مواد حافظة والوجبات السريعة. 3.الإكثار من تناول الفواكه والخضروات، وتوزيع الوجبات بشكل منتظم خلال اليوم. شُرب المياه: قد يمُر ساعات على الفرد بدون أن يشرب الماء، وذلك يؤدي إلى  العطش وجفاف الجسم، وبالتالي يقل نشاط الدماغ ويؤثر على العقل بشكل سلبي، فيجب المحافظة على شُرب الماء بشكل منتظم وبكميّات كافية ( من 2 - 3 لتر) خلال اليوم. مُمارسة الرّياضة: عَدم تحرُّك الشخص بكثرة خلال اليوم وممارسة الرّياضة بشكل خفيف، يؤثر على الدورة الدمويّة في الجسم، ويؤثر ذلك على الدماغ مما يؤدي إلى عدم التّركيز، لذلك يجب مُمارسة نشاطات رياضيّة بشكل يومي، كالتدريبات الصباحيّة مثلاً. الاسترخاء والتقليل من التوتّر: يجب التقليل من حالة التوتّر قَدْر الإمكان، ومحاولة نسيان الأحزان والهموم، والترويح عن النّفس كل فترة للاسترخاء وتجديد النشاط والطّاقة في الجسم. اقرأ أيضا: علاج ضعف التركيز عند الأطفال ماذا يمكن أن تتناول لتحسين التركيز 3 نصائح مفيدة للحفاظ على التركيز أثناء العمل

علاج التشتت وعدم التركيز

علاج التشتت وعدم التركيز
بواسطة: - آخر تحديث: 6 ديسمبر، 2016

التشتت وعدم التركيز هو عبارة عن عدم قدرة الفرد على أنْ يضع طاقَتُه الذّهنيّة وكامل تركيزه تِجاه أمر مُعيَّن، ويكون الدماغ في هذه الحالة يُفكِّر في أكثر من موضوع في نفس الوقت، مما يؤدي إلى عدم التّركيز.

الفئات الأكثر تعرُّض لمشكلة التشتت وعدم التركيز

  • الأطفال:
    يتعرّض الأطفال لهذه الحالة كثيراً، وقد يعاني الأطفال من نقص في الانتباه، أو الإفراط في الحركة والنشاط، أو كلاهما معاً، وتختلف الحالة من طفل إلى آخر، فقد تكون خفيفة أو متوسّطة أو شديدة، وفي كل الحالات يجيب عَرْض الطفل على الطبيب المُتخصّص.
  • كبار السن:
    وخصوصاً مرضى ضغط الدم، فيصيبهم حالة صداع وعدم تركيز بشكل مُستمر، وحالة تشتُّت في الذهن، والّتي تؤثر عليه في حياته اليوميّة والعمليّة.

ولا تقتصر حالة عدم التركيز على الأطفال وكبار السن فقط، بل يوجد حالات أخرى غيرهم، لكنّهم هُم الأكثر عُرضة لهذا الأمر، وفي العُموم يجب دائماً استشارة الطبيب عند الشعور بهذه الحالة لأخذ العلاجات اللّازمة.

أسباب التشتت وعدم التركيز

  • تناول المُنبِّهات مثل القهوة بكثرة خلال اليوم، وبالتالي عدم الحصول على فترات كافية من النّوم.
  • نقص بعض الفيتامينات، مثل فيتامين هـ وفيتامين ج وفيتامين ب.
  • الإرهاق والتعب الّذي يتعرّض له الفرد خلال يومه، يؤدي إلى الضرر بالدماغ وبالتالي يؤدي إلى عدم القدرة على التركيز.
  • التوتّر الحاد، مما يُسبِّب إرهاق الدّماغ وتلف الخلايا العصبيّة.
  • الإكتئاب، يؤدي إلى حالة عدم التركيز.
  • حدوث مشاكل مع الشخص، ماليّة أو عائليّة أو غيرها.
  • الإحباط والضغوطات النفسّية وعدم الارتياح.
  • قد يكون هناك أسباب مرضيّة وخلل في صحّة الشخص، الّتي تؤدي إلى عدم تركيز وتشتُّت ذهنه.

أعراض التشتّت وعدم التّركيز

  • فرط النشاط والحركة.
  • صعوبة القيام بالأعمال اليومية والتركيز بها.
  • سرعة الغضب والاندفاع.
  • الميل للتدمير والتخريب.

طرق علاج التشتُّت وعدم التركيز

  • النظام الغذائي السليم:
    1.يجب اتّباع نظامي غذائي متوازن وصحّي بشكل يومي.
    2.عدم تناول الأطعمة التي يكون فيها مواد حافظة والوجبات السريعة.
    3.الإكثار من تناول الفواكه والخضروات، وتوزيع الوجبات بشكل منتظم خلال اليوم.
  • شُرب المياه:
    قد يمُر ساعات على الفرد بدون أن يشرب الماء، وذلك يؤدي إلى  العطش وجفاف الجسم، وبالتالي يقل نشاط الدماغ ويؤثر على العقل بشكل سلبي، فيجب المحافظة على شُرب الماء بشكل منتظم وبكميّات كافية ( من 2 – 3 لتر) خلال اليوم.
  • مُمارسة الرّياضة:
    عَدم تحرُّك الشخص بكثرة خلال اليوم وممارسة الرّياضة بشكل خفيف، يؤثر على الدورة الدمويّة في الجسم، ويؤثر ذلك على الدماغ مما يؤدي إلى عدم التّركيز، لذلك يجب مُمارسة نشاطات رياضيّة بشكل يومي، كالتدريبات الصباحيّة مثلاً.
  • الاسترخاء والتقليل من التوتّر:
    يجب التقليل من حالة التوتّر قَدْر الإمكان، ومحاولة نسيان الأحزان والهموم، والترويح عن النّفس كل فترة للاسترخاء وتجديد النشاط والطّاقة في الجسم.

اقرأ أيضا:
علاج ضعف التركيز عند الأطفال
ماذا يمكن أن تتناول لتحسين التركيز
3 نصائح مفيدة للحفاظ على التركيز أثناء العمل

مواضيع من نفس التصنيف