البحث عن مواضيع

مرض البلهارسيا يعتبر البلهارسيا من الأمراض التي يصاب بها الشخص نتيجة عدوى طفيلية، إذ ينشأ بسبب طفيليات تابعة لمجموعة من المثقبات، ويُشبه هذا المرض كثيراً مرض الملاريا، وينتشر هذا المرض في العديد من الدول العربية وخصوصاً جمهورية مصر العربية التي تعاني من انتشار هذا المرض، ويوجد منه أنواع عديدة منها: البلهارسيا الدموية واليابانية والميكونوغية والمفحمة، والجدير بالذكر أن الطفيل المسبب لهذا المرض له دورة حياة فريدة، إذ أنه بمجرد بلوغ الأنثى طور البلوغ تبدأ بوضع ثلاثمئة بيضة في اليوم، وفي هذا المقال سنذكر طرق علاج البلهارسيا بالأعشاب. العلاج الطبي للبلهارسيا بعد تشخيص الإصابة بالمرض عن طريق تحليل عينة من البراز، وتجميع البول للمصاب خلال مدة أربع ساعات، ويفضل خلال ساعات الظهيرة، ومن ثم فحصه، والجدير بالذكر أنه في الحالات المزمنة من المرض يكون بطن المريض منتفخاً نتيجة تضخم الطحال والكبد، أما طرق العلاج ما يلي: يتم إدخال المريض إلى المستشفى لتلقي العلاج وللتخلص من الأعراض الخطرة، حيث يتم إعطاؤه الكورتيزون والسوائل المختلفة، بالإضافة إلى مضادات الهيستامين. إعطاء المريض عقار البرازيكوانتيل (Praziquantel) لمدة 24 ساعة. يمكن إعطاء المريض بديل للدواء السابق وهو عقار أوكسامنيكين (Oxamniquine) أو عقار ميتريفونات (Metrifonate). يُعطى المريض مجموعة من الأدوية للتخفيف من المغص والكحة والسعال. علاج البلهارسيا بالأعشاب تساعد الأعشاب التالية في زيادة فعالية الشفاء من هذا المرض، وأهم الأعشاب المستخدمة في العلاج ما يلي: حبة البركة والعسل، حيث تتم إضافة ملعقة من عسل النحل الطبيعي إلى ملعقة من حبة البركة، وتناولها في الصباح الباكر على الريق. زيت البردقوش، ويتم تناول ملعقة واحدة من زيت البردقوش على الريق. زيت الثوم، حيث يتم تناول ملعقة واحدة منه في الصباح الباكر على الريق. زيت الصندل، ويتم تناول ملعقة واحدة منه يومياً على الريق. تناول الخضراوات الورقية التي تحتوي على الفيتامينات والمعادة ومضادات الأكسدة، وذلك لتقوية مناعة الجسم، وزيادة مقاومته للمرض. الوقاية من البلهارسيا المحافظة على النظافة الشخصية، وتجنب شرب الماء من الأماكن الملوثة والمشكوك فيها، ومحاولة تعقيم المياه قبل شربها. ردم البرك والمستنقعات والتجمعات المائية التي من المحتمل أن ينمو فيها طفيل المرض، وذلك للحد من انتشاره. إعطاء العلاج اللازم والتدابير الوقائية بشكل متكرر للتخلص من المرض، وخصوصاً للأشخاص في عمر فوق ستة أعوام، وذلك لتحصين أجسامهم ضد الإصابة بالمرض. تجنب الشرب من البرك والتجمعات المائية، وعدم لمس المياه الموجودة فيها.

علاج البلهارسيا بالأعشاب

علاج البلهارسيا بالأعشاب
بواسطة: - آخر تحديث: 4 يناير، 2018

مرض البلهارسيا

يعتبر البلهارسيا من الأمراض التي يصاب بها الشخص نتيجة عدوى طفيلية، إذ ينشأ بسبب طفيليات تابعة لمجموعة من المثقبات، ويُشبه هذا المرض كثيراً مرض الملاريا، وينتشر هذا المرض في العديد من الدول العربية وخصوصاً جمهورية مصر العربية التي تعاني من انتشار هذا المرض، ويوجد منه أنواع عديدة منها: البلهارسيا الدموية واليابانية والميكونوغية والمفحمة، والجدير بالذكر أن الطفيل المسبب لهذا المرض له دورة حياة فريدة، إذ أنه بمجرد بلوغ الأنثى طور البلوغ تبدأ بوضع ثلاثمئة بيضة في اليوم، وفي هذا المقال سنذكر طرق علاج البلهارسيا بالأعشاب.

العلاج الطبي للبلهارسيا

بعد تشخيص الإصابة بالمرض عن طريق تحليل عينة من البراز، وتجميع البول للمصاب خلال مدة أربع ساعات، ويفضل خلال ساعات الظهيرة، ومن ثم فحصه، والجدير بالذكر أنه في الحالات المزمنة من المرض يكون بطن المريض منتفخاً نتيجة تضخم الطحال والكبد، أما طرق العلاج ما يلي:

  • يتم إدخال المريض إلى المستشفى لتلقي العلاج وللتخلص من الأعراض الخطرة، حيث يتم إعطاؤه الكورتيزون والسوائل المختلفة، بالإضافة إلى مضادات الهيستامين.
  • إعطاء المريض عقار البرازيكوانتيل (Praziquantel) لمدة 24 ساعة.
  • يمكن إعطاء المريض بديل للدواء السابق وهو عقار أوكسامنيكين (Oxamniquine) أو عقار ميتريفونات (Metrifonate).
  • يُعطى المريض مجموعة من الأدوية للتخفيف من المغص والكحة والسعال.

علاج البلهارسيا بالأعشاب

تساعد الأعشاب التالية في زيادة فعالية الشفاء من هذا المرض، وأهم الأعشاب المستخدمة في العلاج ما يلي:

  • حبة البركة والعسل، حيث تتم إضافة ملعقة من عسل النحل الطبيعي إلى ملعقة من حبة البركة، وتناولها في الصباح الباكر على الريق.
  • زيت البردقوش، ويتم تناول ملعقة واحدة من زيت البردقوش على الريق.
  • زيت الثوم، حيث يتم تناول ملعقة واحدة منه في الصباح الباكر على الريق.
  • زيت الصندل، ويتم تناول ملعقة واحدة منه يومياً على الريق.
  • تناول الخضراوات الورقية التي تحتوي على الفيتامينات والمعادة ومضادات الأكسدة، وذلك لتقوية مناعة الجسم، وزيادة مقاومته للمرض.

الوقاية من البلهارسيا

  • المحافظة على النظافة الشخصية، وتجنب شرب الماء من الأماكن الملوثة والمشكوك فيها، ومحاولة تعقيم المياه قبل شربها.
  • ردم البرك والمستنقعات والتجمعات المائية التي من المحتمل أن ينمو فيها طفيل المرض، وذلك للحد من انتشاره.
  • إعطاء العلاج اللازم والتدابير الوقائية بشكل متكرر للتخلص من المرض، وخصوصاً للأشخاص في عمر فوق ستة أعوام، وذلك لتحصين أجسامهم ضد الإصابة بالمرض.
  • تجنب الشرب من البرك والتجمعات المائية، وعدم لمس المياه الموجودة فيها.