الاكتئاب يعتبر الاكتئاب من أكثر الأمراض النفسية شيوعاً بين الناس، إذ يعاني منه نسبة كبيرة من الكبار والأطفال حول العالم، والاكتئاب في علم النفس يعني وجود اعتلال عقلي لدى الإنسان وهو نوعٌ من الاضطرابات النفسية التي تسبب خللاً واضحاً في المزاج لفترة طويلة، يرافقه تغيرات شديدة في المشاعر الخاصة بالإنسان فيميل للحزن والتشاؤم والقلق والتوتر مع عدم رغبته في ممارسة نشاطاته اليومية وشعوره بعدم وجود هدفٍ من الحياة، مما يؤثر على صحته الجسمانية وتفاعله مع المحيط. وهنا سوف نتحدث عن الاكتئاب الخاص بالأطفال، فما هي أسباب وعلامات الاكتئاب وما هو علاج الاكتئاب عند الأطفال. أسباب اكتئاب الأطفال الحرمان من أحد الأبوين أو كلاهما بالطلاق أو الموت، مما يولّد لدى الطفل شعوراً بضعف الاهتمام أو عدم الحب والدعم العاطفي الطبيعي من الوالدين أو المحيط. العوامل الوراثية: إذ قد ينشأ اكتئاب الطفل نتيجة وجود تاريخ عائلي للاكتئاب أو مرور الأم بالكآبة في فترة الحمل أو الولادة مما ينعكس تلقائياً على مشاعر الطفل. وجود مشاكل صحية لدى الطفل كمرض الصرع أو السكري أو الأنيميا "فقر الدم" وهبوط حاد في أحد الفيتامينات أو المعادن قد يؤثر على نفسية الطفل وصحته العامة. سوء المعاملة من قبل الوالدين أو في المدرسة للطفل كالتربية الخاطئة في التعامل مع الطفل بالضرب أو الإهانة والتوبيخ أمام أخوته أو أصدقائه مما يولد لديه شعور بالدونية والإحباط وضعف الشخصية. علامات اكتئاب الأطفال القلق والتوتر والانفعال والعصبية المستمرة أو البكاء الحاد على أمورٍ تافهة. الميل إلى العزلة والانطوائية عن المحيط الخارجي، وعدم الرغبة بالاختلاط بباقي أفراد الأسرة أو الأصدقاء والجيران والمحيط الاجتماعي. تدني ملحوظ في المستوى الدراسي في المدرسة. اضطرابات واضحة في النوم والشهية للطعام، فقد يميل للنوم الكثير أو يعاني من الأرق، كذلك قد يرغب في تناول الطعام الكثير أو يمتنع عن الأكل تماماً. الشكوى الدائمة من آلامٍ جسدية متعددة، مع الإحساس الدائم بالإرهاق وعدم وجود الطاقة الحركية. عدم الرغبة في اللعب مع أصدقاءه أو ممارسة النشاطات المتنوعة كالأطفال الآخرين. الشعور الدائم بالحزن والتشاؤم قد يرافقها الرغبة في الموت أو الانتحار، كذلك الإحساس بالفشل وعدم القيمة، كما أن الطفل المكتئب يمتاز بأنه حساس جداً في مشاعره. علاج الاكتئاب عند الأطفال تحسين النظام الغذائي للطفل، بالتركيز على الأغذية المفيدة الغنية بالمعادن والفيتامينات لتحسين المزاج وتغذية الدماغ. تشجيع الطفل على ممارسة الرياضة اليومية والاشتراك بالأنشطة الاجتماعية مع أصدقائه وجيرانه. زيادة الاهتمام والدعم العاطفي للطفل بالاستماع لمشاكله، مع ضرورة عدم التقليل من حجم المشكلة لديه ومساعدته على حلّها. احترام الطفل وعدم توجيه الإهانات له أو نعته الدائم بالتقصير، وخاصة أمام إخوته وأصدقائه، وإشعاره بالحب والعطف المستمر. إبعاد الأم الحامل عن المؤثرات التي تسبب لها الكآبة وذلك لأنها من أهم الأسباب التي تؤدي لاكتئاب الطفل بعد الولادة.

علاج الاكتئاب عند الأطفال

علاج الاكتئاب عند الأطفال

بواسطة: - آخر تحديث: 10 يناير، 2018

الاكتئاب

يعتبر الاكتئاب من أكثر الأمراض النفسية شيوعاً بين الناس، إذ يعاني منه نسبة كبيرة من الكبار والأطفال حول العالم، والاكتئاب في علم النفس يعني وجود اعتلال عقلي لدى الإنسان وهو نوعٌ من الاضطرابات النفسية التي تسبب خللاً واضحاً في المزاج لفترة طويلة، يرافقه تغيرات شديدة في المشاعر الخاصة بالإنسان فيميل للحزن والتشاؤم والقلق والتوتر مع عدم رغبته في ممارسة نشاطاته اليومية وشعوره بعدم وجود هدفٍ من الحياة، مما يؤثر على صحته الجسمانية وتفاعله مع المحيط. وهنا سوف نتحدث عن الاكتئاب الخاص بالأطفال، فما هي أسباب وعلامات الاكتئاب وما هو علاج الاكتئاب عند الأطفال.

أسباب اكتئاب الأطفال

  • الحرمان من أحد الأبوين أو كلاهما بالطلاق أو الموت، مما يولّد لدى الطفل شعوراً بضعف الاهتمام أو عدم الحب والدعم العاطفي الطبيعي من الوالدين أو المحيط.
  • العوامل الوراثية: إذ قد ينشأ اكتئاب الطفل نتيجة وجود تاريخ عائلي للاكتئاب أو مرور الأم بالكآبة في فترة الحمل أو الولادة مما ينعكس تلقائياً على مشاعر الطفل.
  • وجود مشاكل صحية لدى الطفل كمرض الصرع أو السكري أو الأنيميا “فقر الدم” وهبوط حاد في أحد الفيتامينات أو المعادن قد يؤثر على نفسية الطفل وصحته العامة.
  • سوء المعاملة من قبل الوالدين أو في المدرسة للطفل كالتربية الخاطئة في التعامل مع الطفل بالضرب أو الإهانة والتوبيخ أمام أخوته أو أصدقائه مما يولد لديه شعور بالدونية والإحباط وضعف الشخصية.

علامات اكتئاب الأطفال

  • القلق والتوتر والانفعال والعصبية المستمرة أو البكاء الحاد على أمورٍ تافهة.
  • الميل إلى العزلة والانطوائية عن المحيط الخارجي، وعدم الرغبة بالاختلاط بباقي أفراد الأسرة أو الأصدقاء والجيران والمحيط الاجتماعي.
  • تدني ملحوظ في المستوى الدراسي في المدرسة.
  • اضطرابات واضحة في النوم والشهية للطعام، فقد يميل للنوم الكثير أو يعاني من الأرق، كذلك قد يرغب في تناول الطعام الكثير أو يمتنع عن الأكل تماماً.
  • الشكوى الدائمة من آلامٍ جسدية متعددة، مع الإحساس الدائم بالإرهاق وعدم وجود الطاقة الحركية.
  • عدم الرغبة في اللعب مع أصدقاءه أو ممارسة النشاطات المتنوعة كالأطفال الآخرين.
  • الشعور الدائم بالحزن والتشاؤم قد يرافقها الرغبة في الموت أو الانتحار، كذلك الإحساس بالفشل وعدم القيمة، كما أن الطفل المكتئب يمتاز بأنه حساس جداً في مشاعره.

علاج الاكتئاب عند الأطفال

  • تحسين النظام الغذائي للطفل، بالتركيز على الأغذية المفيدة الغنية بالمعادن والفيتامينات لتحسين المزاج وتغذية الدماغ.
  • تشجيع الطفل على ممارسة الرياضة اليومية والاشتراك بالأنشطة الاجتماعية مع أصدقائه وجيرانه.
  • زيادة الاهتمام والدعم العاطفي للطفل بالاستماع لمشاكله، مع ضرورة عدم التقليل من حجم المشكلة لديه ومساعدته على حلّها.
  • احترام الطفل وعدم توجيه الإهانات له أو نعته الدائم بالتقصير، وخاصة أمام إخوته وأصدقائه، وإشعاره بالحب والعطف المستمر.
  • إبعاد الأم الحامل عن المؤثرات التي تسبب لها الكآبة وذلك لأنها من أهم الأسباب التي تؤدي لاكتئاب الطفل بعد الولادة.