الأملاح المعدنية في الجسم تعتبر الأملاح المعدنية جزء لا يتجزأ من مكونات جسم الإنسان، فهي ضرورية جداً للحفاظ على نمو خلايا جسم الإنسان، فهي تدخل في بناء العظام وتساعد في انقباض وانبساط العضلات وتنظيم التوازن الأزموزي داخل وخارج خلايا الجسم، يقدر عدد العناصر الفعالة ٢١ عنصراً ومن أهمها أملاح الصوديوم والبوتاسيوم والماغنيسيوم والحديد والفسفور ويحتاجها الجسم بكميات كبيرة، وهناك أملاح يحتاجها الجسم بكميات قليلة وهي النحاس واليود والزنك والكوبالت والمنجنيز والفلور والكبريت، توجد الأملاح المعدنية في الماء وفي بعض أنواع الخضراوات والفواكه وأي زيادة أو نقص فيها ينتج عنه خلل في توازنها وتشكل خطرا عليه ومن خلال هذا المقال سوف نطرح عليكم بالتفصيل أسباب ارتفاع الأملاح بالجسم وكيفية علاج الأملاح في الجسم وأعراض ارتفاع الأملاح بالجسم. طرق علاج الأملاح في الجسم يمكن علاج الأملاح في الجسم كما يلي:  شرب ثمانية كاسات من الماء على الأقل يومياً فهي تساعد على طرد الأملاح والسموم من جسم الإنسان. شرب منقوع الأعشاب المتنوعة الساخنة، وأهمها مغلي البقدونس فهو يعمل على تصفية الكليتين من الشوائب وتنقيتهما. شرب عصير الليمون بشكل مستمر، فهو يذيب الأملاح في الأقدام والمفاصل. تناول حبوب إدرار البول باستشارة طبية. التقليل من شرب القهوة والشاي لأنه يسبب الجفاف، واستبداله بشرب منقوع الأعشاب الطبيعية. القيام بالأنشطة الرياضية والحركة المستمرة والمشي لتجنب تكون حصوات في الكلى. تناول الأغذية المدرة للبول مثل الكرفس والبطيخ والبصل والخيار وذلك للتخلص من الأملاح. التوقف عن تناول الأطعمة المالحة والوجبات السريعة والمعلبات فهي تحتوي على نسبة كبيرة من الصوديوم. الإكثار من تناول الأطعمة التي تحتوي على عنصر البوتاسيوم فهو يقوم بتخليص الجسم من السوائل المحتبسة فيه. أعراض ارتفاع الأملاح في الجسم  الإصابة بمرض النقرس وهو أحد أمراض التهاب المفاصل، ويظهر بشكل تورم وانتفاخ في الأطراف، وذلك بسبب تجمع حمض اليوريك أسيد في الجسم وبقائه مخزناً فيه.  الإصابة بأمراض الكلى مثل تكون الحصى في الكليتين، وذلك بسبب تراكم حمض اليوريك أسيد فيهما، ففي البداية تكون صغيرة ثم تكبر بسبب زيادة ترسب الأملاح فيهما، وإذا لم تعالج وتم إهمالها سوف تسبب فشل كلوي.    الشعور بالضعف العام وفقدان الشهية.  الإرهاق والتعب وقلة التركيز.  الشعور بالعطش الزائد.   الإحساس بتشنج في العضلات مع حدوث حكة ووخز في بطن القدم.  حدوث انتفاخات بالجسم بسبب احتباس السوائل فيه.  حدوث حرقة في البول أو أثناء التبول.   الشعور بآلام أسفل البطن قرب المثانة.  الشعور بآلام في الجانب الأيمن قرب الكلى. الشعور الدائم بالنعاس والدوخة وارتفاع الضغط وذلك بسبب زيادة عنصر المغنيسيوم. أسباب ارتفاع الأملاح في الجسم احتباس السوائل بالجسم. حدوث اضطرابات وتغيرات في الهرمونات لدى النساء. تناول بعض الأدوية التي تؤدي إلى زيادة الأملاح في جسم الإنسان. السمنة المفرطة، وهي عبارة عن ارتفاع نسبة الدهون بالجسم، حيث تؤدي إلى تضيق الشرايين بالتالي تؤدي إلى زيادة نسبة الأملاح في الدم.  قلة أداء النشاط البدني والمشي والحركة. زيادة عنصر الصوديوم في الدم وذلك بسبب الإكثار من تناول الملح، أيضا نقص عنصر البوتاسيوم في الجسم. الاضطرابات في الغدة الدرقية. الإصابة بمرض السكري وارتفاع الضغط. الحمل. أن يكون السبب وراثياً. تناول الكحول. المراجع: 1

علاج الأملاح في الجسم

علاج الأملاح في الجسم

بواسطة: - آخر تحديث: 31 يوليو، 2018

الأملاح المعدنية في الجسم

تعتبر الأملاح المعدنية جزء لا يتجزأ من مكونات جسم الإنسان، فهي ضرورية جداً للحفاظ على نمو خلايا جسم الإنسان، فهي تدخل في بناء العظام وتساعد في انقباض وانبساط العضلات وتنظيم التوازن الأزموزي داخل وخارج خلايا الجسم، يقدر عدد العناصر الفعالة ٢١ عنصراً ومن أهمها أملاح الصوديوم والبوتاسيوم والماغنيسيوم والحديد والفسفور ويحتاجها الجسم بكميات كبيرة، وهناك أملاح يحتاجها الجسم بكميات قليلة وهي النحاس واليود والزنك والكوبالت والمنجنيز والفلور والكبريت، توجد الأملاح المعدنية في الماء وفي بعض أنواع الخضراوات والفواكه وأي زيادة أو نقص فيها ينتج عنه خلل في توازنها وتشكل خطرا عليه ومن خلال هذا المقال سوف نطرح عليكم بالتفصيل أسباب ارتفاع الأملاح بالجسم وكيفية علاج الأملاح في الجسم وأعراض ارتفاع الأملاح بالجسم.

طرق علاج الأملاح في الجسم

يمكن علاج الأملاح في الجسم كما يلي:

  •  شرب ثمانية كاسات من الماء على الأقل يومياً فهي تساعد على طرد الأملاح والسموم من جسم الإنسان.
  • شرب منقوع الأعشاب المتنوعة الساخنة، وأهمها مغلي البقدونس فهو يعمل على تصفية الكليتين من الشوائب وتنقيتهما.
  • شرب عصير الليمون بشكل مستمر، فهو يذيب الأملاح في الأقدام والمفاصل.
  • تناول حبوب إدرار البول باستشارة طبية.
  • التقليل من شرب القهوة والشاي لأنه يسبب الجفاف، واستبداله بشرب منقوع الأعشاب الطبيعية.
  • القيام بالأنشطة الرياضية والحركة المستمرة والمشي لتجنب تكون حصوات في الكلى.
  • تناول الأغذية المدرة للبول مثل الكرفس والبطيخ والبصل والخيار وذلك للتخلص من الأملاح.
  • التوقف عن تناول الأطعمة المالحة والوجبات السريعة والمعلبات فهي تحتوي على نسبة كبيرة من الصوديوم.
  • الإكثار من تناول الأطعمة التي تحتوي على عنصر البوتاسيوم فهو يقوم بتخليص الجسم من السوائل المحتبسة فيه.

أعراض ارتفاع الأملاح في الجسم

  •  الإصابة بمرض النقرس وهو أحد أمراض التهاب المفاصل، ويظهر بشكل تورم وانتفاخ في الأطراف، وذلك بسبب تجمع حمض اليوريك أسيد في الجسم وبقائه مخزناً فيه.
  •  الإصابة بأمراض الكلى مثل تكون الحصى في الكليتين، وذلك بسبب تراكم حمض اليوريك أسيد فيهما، ففي البداية تكون صغيرة ثم تكبر بسبب زيادة ترسب الأملاح فيهما، وإذا لم تعالج وتم إهمالها سوف تسبب فشل كلوي.
  •    الشعور بالضعف العام وفقدان الشهية.
  •  الإرهاق والتعب وقلة التركيز.
  •  الشعور بالعطش الزائد.
  •   الإحساس بتشنج في العضلات مع حدوث حكة ووخز في بطن القدم.
  •  حدوث انتفاخات بالجسم بسبب احتباس السوائل فيه.
  •  حدوث حرقة في البول أو أثناء التبول.
  •   الشعور بآلام أسفل البطن قرب المثانة.
  •  الشعور بآلام في الجانب الأيمن قرب الكلى.
  • الشعور الدائم بالنعاس والدوخة وارتفاع الضغط وذلك بسبب زيادة عنصر المغنيسيوم.

أسباب ارتفاع الأملاح في الجسم

  • احتباس السوائل بالجسم.
  • حدوث اضطرابات وتغيرات في الهرمونات لدى النساء.
  • تناول بعض الأدوية التي تؤدي إلى زيادة الأملاح في جسم الإنسان.
  • السمنة المفرطة، وهي عبارة عن ارتفاع نسبة الدهون بالجسم، حيث تؤدي إلى تضيق الشرايين بالتالي تؤدي إلى زيادة نسبة الأملاح في الدم.
  •  قلة أداء النشاط البدني والمشي والحركة.
  • زيادة عنصر الصوديوم في الدم وذلك بسبب الإكثار من تناول الملح، أيضا نقص عنصر البوتاسيوم في الجسم.
  • الاضطرابات في الغدة الدرقية.
  • الإصابة بمرض السكري وارتفاع الضغط.
  • الحمل.
  • أن يكون السبب وراثياً.
  • تناول الكحول.

المراجع: 1