البحث عن مواضيع

احتكاك الركبة أو خشونة الركبة عبارة عن مرض ينتج بسبب نقص في النسيج الغضروفي الموجود في سطح الركبة، وهذا يؤدي إلى تشققها، وظهور النتوءات فيه فتتعرى العظام وتحتك مع بعضها البعض أثناء الحركة، فالغضروف يوفر وسطاً مريحاً لمنع من تصادم العظام مع بعضها البعض عند الحركة فالعظام عبارة عن أجسام صلبة، وتتراوح الإصابة باحتكاك العظام ما بين الإصابة البسيطة التي تحتاج إلى علاج تحفظي، والإصابة الشديدة التي تحتاج إلى التدخل الجراحي، وتعد النساء أكثر عرضةٍ للإصابة باحتكاك العظام أكثر من الرجال، وسنقدم علاج احتكاك الركبة وحل مشاكلها بالتفصيل خلال هذا المقال. أسباب احتكاك الركبة التقدم في العمر، حيث تقل نسبة السوائل الموجودة في المفاصل مما يؤدي إلى تآكل الغضروف. السلوكيات الخاطئة في الحركة مثل الوقوف بشكلٍ خاطىءٍ كوقفة القرفصاء، وصعود السلالم ونزولها بكثرة مما يؤدي إلى الشعور بالإجهاد. الإصابة ببعض الأمراض مثل هشاشة العظام والنقرص وأمراض المفاصل، أو الكسور وتمزق الأربطة في الركبة. عوامل وراثية. زيادة الوزن مما يولد ضغطاً كبيراً على الغضروف في الركبة فيسبب تآكله. الإصابة بتقوس الساقين حيث يؤثر ذلك على توزيع الثقل أثناء المشي. أعراض الإصابة باحتكاك الركبة يعاني الأشخاص المصابين باحتكاك الركبة ببعض الأعراض والعلاما مثل: الشعور بالألم الشديد عند الحركة وخاصةً عند ثنيها للصعود أو نزول الدرج. ظهور الورم بشكلٍ واضحٍ. عدم القدرة على تحريك القدمين أو محاولة ثنيهما بشكلٍ طبيعي. طريقة علاج احتكاك الركبة لا يوجد علاج نهائي لاحتكاك الركبة وإنما يتم اتباع بعض النصائح للوقاية من تطور الإصابة، ومن هذه النصائح: وقف احتكاك المفصل الموجود في الركبة بتقليل عملية الحركة لفتراتٍ قصيرةٍ. وضع كمادات من الثلج على الركبة لمدة ربع ساعة فذلك يخفف من الشعور بالألم. تناول المسكنات التي تخفف من الشعور بالألم، واستخدام الكريمات الملينة التي تدلك على الركبة. خفض الوزن الزائد والمحافظة على الوزن المثالي للتخفيف من الضغط على الركبة. ممارسة بعض التمارين الرياضية المخصوصة التي تساعد على تقوية العضلات المحيطة بالمفصل في الركبة. معالجة الأمراض التي أدت للإصابة باحتكاك الركبة تناول الأغذية الغنية بالكالسيوم والكولاجين وخاصةً النساء بعد انقطاع الطمث. المحافظة على تدفئة المفصل في اركبة والابتعاد عن التعرض لتيارات الهواء. الوقوف والجلوس بشكلٍ صحيحٍ. علاج احتكاك الركبة بالأعشاب يمكن استخدام الأعشاب في علاج الاحتكاك والتقليل من آثاره مثل: شرب مغلي البابونج يومياً فهو يقلل من التورم في الكبة ونسبة الارتشاح فيها. تناول الملفوف بكثرة، فهو يعالج هشاشة العظام ويخفف من آلام المفاصل، والكرفس يعالج النقرص. شرب عصير الليمون يومياً. تدليك الركبة بزيت بذور الكتان.

علاج احتكاك الركبة

علاج احتكاك الركبة
بواسطة: - آخر تحديث: 17 يوليو، 2017

احتكاك الركبة أو خشونة الركبة عبارة عن مرض ينتج بسبب نقص في النسيج الغضروفي الموجود في سطح الركبة، وهذا يؤدي إلى تشققها، وظهور النتوءات فيه فتتعرى العظام وتحتك مع بعضها البعض أثناء الحركة، فالغضروف يوفر وسطاً مريحاً لمنع من تصادم العظام مع بعضها البعض عند الحركة فالعظام عبارة عن أجسام صلبة، وتتراوح الإصابة باحتكاك العظام ما بين الإصابة البسيطة التي تحتاج إلى علاج تحفظي، والإصابة الشديدة التي تحتاج إلى التدخل الجراحي، وتعد النساء أكثر عرضةٍ للإصابة باحتكاك العظام أكثر من الرجال، وسنقدم علاج احتكاك الركبة وحل مشاكلها بالتفصيل خلال هذا المقال.

أسباب احتكاك الركبة

  • التقدم في العمر، حيث تقل نسبة السوائل الموجودة في المفاصل مما يؤدي إلى تآكل الغضروف.
  • السلوكيات الخاطئة في الحركة مثل الوقوف بشكلٍ خاطىءٍ كوقفة القرفصاء، وصعود السلالم ونزولها بكثرة مما يؤدي إلى الشعور بالإجهاد.
  • الإصابة ببعض الأمراض مثل هشاشة العظام والنقرص وأمراض المفاصل، أو الكسور وتمزق الأربطة في الركبة.
  • عوامل وراثية.
  • زيادة الوزن مما يولد ضغطاً كبيراً على الغضروف في الركبة فيسبب تآكله.
  • الإصابة بتقوس الساقين حيث يؤثر ذلك على توزيع الثقل أثناء المشي.

أعراض الإصابة باحتكاك الركبة

يعاني الأشخاص المصابين باحتكاك الركبة ببعض الأعراض والعلاما مثل:

  • الشعور بالألم الشديد عند الحركة وخاصةً عند ثنيها للصعود أو نزول الدرج.
  • ظهور الورم بشكلٍ واضحٍ.
  • عدم القدرة على تحريك القدمين أو محاولة ثنيهما بشكلٍ طبيعي.

طريقة علاج احتكاك الركبة

لا يوجد علاج نهائي لاحتكاك الركبة وإنما يتم اتباع بعض النصائح للوقاية من تطور الإصابة، ومن هذه النصائح:

  • وقف احتكاك المفصل الموجود في الركبة بتقليل عملية الحركة لفتراتٍ قصيرةٍ.
  • وضع كمادات من الثلج على الركبة لمدة ربع ساعة فذلك يخفف من الشعور بالألم.
  • تناول المسكنات التي تخفف من الشعور بالألم، واستخدام الكريمات الملينة التي تدلك على الركبة.
  • خفض الوزن الزائد والمحافظة على الوزن المثالي للتخفيف من الضغط على الركبة.
  • ممارسة بعض التمارين الرياضية المخصوصة التي تساعد على تقوية العضلات المحيطة بالمفصل في الركبة.
  • معالجة الأمراض التي أدت للإصابة باحتكاك الركبة
  • تناول الأغذية الغنية بالكالسيوم والكولاجين وخاصةً النساء بعد انقطاع الطمث.
  • المحافظة على تدفئة المفصل في اركبة والابتعاد عن التعرض لتيارات الهواء.
  • الوقوف والجلوس بشكلٍ صحيحٍ.

علاج احتكاك الركبة بالأعشاب

يمكن استخدام الأعشاب في علاج الاحتكاك والتقليل من آثاره مثل:

  • شرب مغلي البابونج يومياً فهو يقلل من التورم في الكبة ونسبة الارتشاح فيها.
  • تناول الملفوف بكثرة، فهو يعالج هشاشة العظام ويخفف من آلام المفاصل، والكرفس يعالج النقرص.
  • شرب عصير الليمون يومياً.
  • تدليك الركبة بزيت بذور الكتان.